فضاء الرأي

أبو لـُجين إبراهيم
حينما وقعت حوادث في مواسم الحج الماضية, وجهت سهام النقد للسعودية كبلد يشرف على أمن الحرمين الشريفين, ينظم كل عام ذلك المؤتمر الجامع الذي لا يوجد له نظير على مستوى العالم أجمع, حيث يتوافد الملايين من مختلف اللغات والجنسيات على المملكة لأداء شعيرة الحج.
محمد زاهد جول
لم يكن التدخل الإيراني في سوريا وتقديم المساعدة السياسية أو الأمنية أو العسكرية لحكومة بشار الأسد على أساس الفزعة العشائرية، ولا على قاعدة النصرة الطائفية، ولا على أساس اتفاقيات الدفاع المشترك بين الدولتين فقط، وإنما على أساس أن الدولة الإيرانية لها أطماعها
سعيد الحاج
في الرابع عشر من أغسطس/آب الماضي، احتفل العدالة والتنمية التركي بمرور 15 عاماً على تأسيسه، رغم أن الاحتفال كان رمزياً جداً احتراماً للظروف التي تمر بها البلاد بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 يوليو/تموز المنصرم. ورغم مرور المناسبة دون ضجة إعلامية كبيرة،
ديفيد هيرست
كان الرئيس الفلسطيني غاضبًا حين قال: «لا أحد يملي علينا رأيًا. نحن صناع القرار ونحن الذين نقرر ونحن الذين ننفذ ولا سلطة لأحد علينا. هذا هو الذي نريده». جاء ذلك في مقطع فيديو سجل له وبُث يوم الأحد الماضي.
أ.د. سليمان بن حمد العودة
مؤتمر الأشاعرة والماتريدية في الشيشان وإن انتهى زمنه وتفرق جمعه، فلم تنته عبره ومؤشراته وهنا أسجل بعض هذه العبر والمؤشرات:
د. احمد محمود عجاج
كشف مؤخرًا تقرير لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة والمكلفة بمهمة التحقيق باستخدام السلاح الكيماوي في سوريا، عن أنه توجد أدلة كافية تؤكد استخدام النظام السوري لهذا السلاح الكيماوي ثلاث مرات على الأقل.
د. سلمان العودة
الغراب عند العرب طائر شؤم ويسمونه: (غرابُ البَيْن)، لكنه في القرآن طائر ذكي ملهم للإنسان، وفي العلم هو طائر وَفيٌّ؛ يحزن على موتاه، ولا يقتل نظيره
طلعت رميح
احتلت الولايات المتحدة وإيران العراق، وسوريا باتت بلدا تحتله الولايات المتحدة والحلف الروسي الإيراني. وخلال وبعد احتلال العراق، دفعت إيران بميليشياتها إلى أرض العراق لتساند المشروع الإستراتيجي الأمريكي ولتحقق – بشكل موازٍ- مشروعها الاستعماري هناك
علوي بن عبد القادر السقاف
عَرَّض المؤتمرُ بمَن سمَّاهم المتطرِّفين- وغالبًا ما يُشيرونَ بهذا إلى أصحابِ المَنهجِ السلفيِّ- بكَلِماتٍ نابيةٍ، وبأنَّهم أصحابُ مَنهجٍ مُنحرِفٍ، وخَطيرٍ، ومُتطرِّفٍ، وأنَّهم اختطفوا لقبَ أهل السُّنَّةِ والجَماعةِ وقَصَروه على أنفُسِهم، وأنَّ مُؤتمرَهم هذا جاء كنُقطةِ تحوُّلٍ لاسترجاعِ هذا اللَّقب
د. عوض القرني
هو حلقة في سلسلة طويلة من الخطوات تكيف في كل بلد أو حدث بما يناسبه ويصلح له و ينسجم مع معطياته الدينية والمذهبية والفكرية والسياسية لتسهم هذه الأحداث والأعمال في النهاية في تحقيق أهداف محددة ومخطط لها بدقة متناهية وإن اختلفت أزمنتها وتباعدت أمكنتها
د. محمد بن إبراهيم السعيدي
يوم الخميس ٢٢/ ١١/ ١٤٣٧هـ في العاصمة الشيشانية جروزني مؤتمر :من هم أهل السنة؟، والذي يهدف كما كتب بعض من شاركوا فيه إلى جمع كلمة أهل السنة والجماعة ، وتوحيدِها في مواجهة الأخطار المحدقة بالعالم الإسلامي .
د. حياة بنت سعيد باأخضر
حملات شرسة متتابعة تتناول المرأة السعودية في تسارع عجيب متواصل بدأ منذ 10 سنوات تقريباً، وتركز الحملات على المرأة السعودية فقط، وتناقش قضايا مكررة لكننا نلاحظ على حملة إسقاط ولي الأمر.
د. سلمان العودة
العلاقة بين الإخوة في الأسرة الواحدة ذكوراً وإناثاً يجب أن تكون قائمة على الحب والاحتضان، والانسجام والإيثار، والاحترام المتبادل والتفاهم، ومراعاة حق الوالدين، والعفو والتسامح في حال حدوث مشكلات وحلها بالصبر والحلم والتنازل وتجاوز الحظوظ النفسية، والتسامي عن الأنانية
إبراهيم قارا غُل
في هذه الأيام العصيبة لقد أظهرت عاصمة الامبراطوريات وبوابة الشرق والغرب اسطنبول أي في يوم 26/08/2016 أوصلت اسطنبول رسالة ليس إلى تركيا فقط بل إلى جميع أنحاء العالم وذلك بافتتاحها التاريخي. افتتح رئيس الجمهورية أردوغان جسر ياووز سلطان سليم مع مشاركة حلفاء وأحباء تركيا.
محمد زاهد جول
لأكثر من سنة والشعب التركي يتعرض إلى هجمات إرهابية عبر الحدود التركية السورية، وبعضها كان بالقصف الصاروخي أو المدفعي على مدينة كلس وغيرها من المدن التركية الجنوبية، وقد أوقعت العديد من الشهداء والجرحى من جميع قوميات الشعب التركي، وأحدثت
د. باسل الحاج جاسم
يطمح الأكراد إلى إيجاد تواصل جغرافي بين منطقة عفرين وبقية المناطق السورية التي ينتشرون فيها، ما من شأنه إقامة حزام يفصل تركيا عن كامل أراضي الجمهورية العربية السورية، وعلى وجه الخصوص مدينة حلب، ذات الأهمية الاستراتيجية الكبرى، و لمكانة خاصة تتمتع بها حلب في قلوب الأتراك وتاريخهم، وهو ما يشكل تهديدًا واضحًا لأمن أنقرة القومي.
د. سلمان العودة
تعلَّم وزوجه الخصف؛ وهو نوع من الصناعة احتاج إليه حين تبدّت له عورته، وسرعان ما اهتدى لفكرة الأخذ من ورق الشجر، فالحاجة أم الاختراع، والمعرفة يجب أن تكون مواكبة للحاجات المتجددة للإنسان، ولو كان الإنسان سبباً في حدوث الحاجات بتجاوزه وظلمه..
أبو لـُجين إبراهيم
ما فتئ الغرب يقع في تناقضات مذهلة تكشف زيف ما يدّعيه من مساواة في رعاية حقوق المرأة، وتؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أنه غارق حتى أذنيه في مستنقع الانتهازية والاستغلال والمتاجرة بحقوق المرأة.
حسين. ع
في أقل من شهر، تبين أن رئيس تركيا رجب طيب اردوغان أقوى داخليا مما ادعى خصومه حول العالم، وأنه لم يستجد نظيره الروسي فلاديمير بوتين، ولم يتخل عن ثوار سوريا.
أحمد محمود عجاج
منح الانقلاب العسكري ضد إردوغان فرصة تاريخية للأخير لإعادة تشكيل الوضع الداخلي، ولإحداث تعديل مهم في مسار السياسة الخارجية. ما صدر حتى الآن يشير إلى أن إردوغان عازم على الخروج من التحالف مع الغرب، ما دام لم يستجب لمطالبه، والتوجه نحو روسيا، ما دامت تقبل بشراكة ندية، في كلا التوجهين ثمة إشكاليات، وأيضًا غياب واضح للعرب الذين على أرضهم يجري الصراع والتنافس.