متابعات

أمير سعيد
من المسلمات لدى أي عامل بالحقل الإعلامي أو مراقب له أن الإعلام بحاجة إلى إمكانات مادية كبيرة كي تتوفر له حظوظ النجاح، ويتمكن من المنافسة والظهور محلياً أو إقليمياً أو عالمياً، لكن ربما ما ليس مسلماً به لدى البعض أن الإعلام يحتاج إلى قوة؛ فهل يحتاج الإعلام إلى قوة تحميه وتدافع عنه؟
أحمد العساف
إن هذا الكتاب يهم على وجه الخصوص العاملين في المنظمات النسائية، والذين يرصدون مؤتمرات الأمم المتحدة ومشروعاتها الخاصة بالسكان والتنمية والطفل والمرأة، وإن كشف هذا التاريخ الكئيب للعامة طريق لإقناعهم بخطر هذه الاجتماعات الأممية المزوقة التي تخفي تحت أوراقها مباضع الجراحين للتعقيم والتعقير والإخصاء
أحمد العساف
يندر أن يكون احتلال الأرض، وقتل سكانها، هدفاً خالصاً يقف عنده الغزاة، ويتأكد ذلك في حق الغزاة العقائديين الذي ينطلقون من معتقدات في أنفسهم وعن الآخرين. ولذلك فغالباً ما يتبع الاحتلال عمليات تغيير في الثقافة، وهذا التغيير إما سلمي يسانده حسن المعاملة، وطول الملازمة، وعامل الزمن، وإما قسري كما يحدثنا التاريخ؛ ونراه في الواقع المصاحب للعدوان الصليبي على أمتنا
أحمد العساف
كم يؤلمنا الوضع المتردي للوعي عند بعض أبناء أمتنا، ومن تدني مستوى الوعي الانبهار بمنظومة الحقوق التي تدعي أمريكا رعايتها؛ وتشن الحروب لأجلها، فإذا عجز الناس عن قراءة التاريخ واستيعابه؛ أفلا يبصرون الواقع المظلم للتدخلات العسكرية الأمريكية في أكثر بلاد المسلمين؟
منذر الأسعد
أصدر مجموعة من العلماء الشرعيين والشخصيات في الأردن بياناً موقعاً بأسمائهم يرفضون فيه الحملة الدولية التي تقودها أمريكا في المنطقة، واعتبروها حملة على الإسلام وحق شعوب المنطقة في العيش الحر الكريم تحت ستار محاربة تنظيم الدولة
أحمد العساف
إن هذا الجزء يشمل فترة يمكن أن تسمى الدولة الثانية، وتتميز بأحداث جسام، وسيطرة الصبغة الدينية على النائب الكويتي، ويصفها المؤلف بالمتطرفة، وكثيراً ما وصف المؤلف التيارات السنية بذلك، ولست أفهم ما يعني التطرف لديه؟ ولم لا يستخدمها مع التيار الشيعي؟
أسامة عبد الرحيم
مكمن الخوف أن يعود الصحفي السُّني بوقاً ووسيلة لتبرير سياسة إيران الطائفية، أو على أقل تقدير يقابلها ببرود أقرب إلى "الطناش"، نحن بحاجة إلى صحفي ناقد معوّله العقل، يسمع ويرى ويسجل ثم يطرح رؤية دقيقة لمواجهة الاختراق الشيعي، لا أن يكون ثقباً إيرانياً في جسد الأمة
أحمد العساف
الفصل الرابع من الكتاب حزين، ومخيف، لأنه عن الاحتلال، حيث يرى صدام أن الكويت أضرت بالعراق من خلال طريقين هما سرقة النفط من حقول عراقية، وإغراق السوق بالنفط مما تسبب في خفض سعره وإنهاك اقتصاد العراق الذي يئن من آثار الحرب العراقية الإيرانية، بينما يرد الكويتيون هذه الادعاءات، ويطلبون من صدام التفاوض بعد ترسيم الحدود، للنظر في المعقول من طلباته
منذر الأسعد
الأمر قديم نسبياً فعمره يقرب من خمس سنوات، وإذ نعرضه اليوم، نود أن نقول من ورائه: كم يستغفلنا هؤلاء الحاقدون؟ وكم نسهم في صنع غفلتنا؟ فلو كان الأمر معكوساً يتعلق بدولة عربية تسعى إلى امتلاك ناصية السلاح النووي، فهل سيصمت الصهاينة والصليبيون والصفويون هذه المدة، فينام رأي لاوثر في الأدراج؟
أحمد العساف
بذلك ينتهي الجزء الأول من هذا الكتاب، الذي سرد نشأة الكويت، ودور التجار ومواقفهم، وحيوية الشعب وتفاعله، وتجاوب الحكومة مع الضغوطات الشعبية ومع مطالبات التجار، ونشأة التيار القومي، وتجاوب الكويتيين مع هموم الأمة، وخروجهم منذ القدم في مظاهرات وصل بعضها إلى حد المواجهة مع السلطة
منذر الأسعد
من أبجديات الموضوعية في التعامل الإعلامي مع أسماء الجماعات والمنظمات والهيئات التزام الأسماء التي تطلقها تلك الجهات على نفسها.. فذلك الشرط ركن جوهري في سلامة الخبر الذي لا يجوز بحال تضمينه أي رأي.. وثوار العشائر في العراق لا يسمون أنفسهم المقاتلين السنة، فمن أين ابتدعت بي بي سي لهم هذا الاسم؟
منذر الأسعد
كانت أسئلة عبد الصمد ذكية ودقيقة ومحرجة، فضاعفت من معاناة الضيف الصفوي، الذي أراد أن يحجب الشمس بغربال كما يقال.. ولدى مقارنة جرائم إيران في البلدان المجاورة وشعاراتها الزائفة المدوّنة في دستورها
أحمد العساف
يعد موضوع الأقليات موضوعاً جذاباً للباحثين الغربيين؛ ومن فرط عنايتهم بالأقليات يكاد الواحد أن يظن أن الأقليات في أوروبا وأمريكا تحظى بكل ما يطالب به الغرب-حكومات ومنظمات وباحثين-لأقليات العالم الإسلامي، أو على أقل تقدير أن الأقليات المسلمة-وبعضها أكثرية-في آسيا، وإفريقيا، وأوربا تحظى باهتمام من الغربيين بذات الدرجة التي ينالها منهم الشيعة والدروز، والنصيرية والصوفية، واليهود والنصارى، في ديار المسلمين
منذر الأسعد
فالكذب في هذه القناة البائسة حياة يومية وليس بهارات تؤثّر في الوجبات!! لذلك أصبحت موضع سخرية الشعب السوري منذ انطلاق ثورته في ربيع سنة 2011م وبخاصة لدى إعلام الثوار ومبدعيهم من أصحاب الأقلام الشريفة، وحتى عند المواطن العادي..
منذر الأسعد
ما زاد من حجم غلطتها، أن اتهامها الجائر لم توجهه إلى رمز سياسي معارض، وإنما إلى قائد ميداني من الثوار، ليس لديه ما يكفي من القدرة على المحاججة والطلاقة اللازمتين في مثل هذه الحالات..
أحمد العساف
تنطلق السعودية وإسرائيل من عقيديتين مختلفتين جذرياً؛ وبينهما من العداء ما لا يحتاج إلى برهان؛ لكن من المفارقات أن الدولتين ترتبطان بعلاقات وثيقة جداً مع حليف قوي واحد، وتتشاركان في ذات المخاوف
منذر الأسعد
أما المفاجأة الكبرى في الشهور الأخيرة، فتتمثل في تبدل خطاب عبود نفسه، إذ أصبح يعنى بإبراز الطابع الطائفي لدى متصدري تجارة المعارضة من أبناء الأقليات الطائفية من نصارى ونصيريين ودروز.. وأصبحت القناة أكثر عناية بفضح البنية الطائفية لنظام الأسد بالتركيز على جرائمه الكبرى في حق أهل السنة تحديداً..
منذر الأسعد
الخطوة غير مألوفة في الغرب، إذ ينشر الساسة مذكراتهم الانتقائية طبعاً، إذا اعتزلوا ميدان السياسة نهائياً. وكلنتن لا تخفي تطلعها إلى أن تحصل على ترشيح الحزب الديموقراطي في الانتخابات الرئاسية المقبلة
منذر الأسعد
من الأعراف الجاهلية التي أرساها الغرب وأتباعه التغريبيون، سيادة الأنانية لدى وسائل الإعلام إلى درجة تثير الغثيان، لأنها تأتي على حساب الحقيقة الموضوعية والأمانة وعلى حساب المتلقي الذي يجب أن يحصل على المعلومة بنزاهة وعلى الآراء المتباينة بشفافية وإنصاف
منذر الأسعد
الزكاة ركن من أركان الإسلام وفريضة واجبة وليست منحة من الغني للفقير.وكانت الدولة المسلمة تتولاها بصور شتى إلى أن وقعت أكثر ديار الإسلام تحت الاحتلال الأجنبي الذي حارب كل ما يتصل بدين الأمة ومنه تنظيم الزكاة.ثم يلخص أهم النتائج التي توصل إليها في بحثه ومقارناته بين اجتهادات الفقهاء قديماً وحديثاً من حيث النصاب ومن حيث طريقة الكيل لما يكال...