تقارير

أمير سعيد
مدينة بارعة الجمال، لكن إن كان لها أن تفخر بين لداتها في الدنيا، فلا أروع من أن تفخر ببنائها الحقيقي، بناء روحها، روح العدل الذي انبعث معها وقت فتحها الثاني، حين قدم المسلمون فيها النموذج الفريد الذي لم يشهده التاريخ برمته، لا قبلاً ولا بعداً، في إعلائهم لقيمة العدل، والتزامهم بأحكام الشريعة، ووضع قوانين الحرب وفق المثل العليا الساميات
خالد مصطفى
تنطلق اليوم السبت الانتخابات البرلمانية في العراق لاختيار 329 نائبا عبر اقتراع مختلط يؤمن حصصا نسبية... ويتعين على القوائم الفائزة تشكيل ائتلافات للحصول على غالبية من أجل تشكيل الحكومة المقبلة للبلاد...
د. زياد الشامي
لن يكون استقبال مسلمي تركستان الشرقية لشهر الصيام هذا العام أحسن حالا من بقية الأعوام السابقة في ظل حملة صينية قمعية ضد هويتهم الدينية و حرب شيوعية غير مسبوقة ضد حريتهم في تأدية شعائرهم الإسلامية وفي مقدمتها منعهم من صيام رمضان.....وهو ما يستدعي تدخلا عاجلا من الدول الإسلامية لإجبار الصين على وقف تلك الحملة ومنح المسلمين الإيغور أبسط حقوقهم المشروعة .
منذر الأسعد
سرعان ما تبخرت تهديدات طهران لتل أبيب وجعجعة أبواقها ومسؤوليها، ليتبرأ الملالي من إطلاق صواريخ على الجولان، استدعت رداً صهيونياً عاجلاً وشديد الإيلام والإذلال!
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
أجريت أول أمس في لبنان الانتخابات البرلمانية لأول مرة منذ 9 سنوات وظهرت نتائج شبه نهائية أمس الاثنين وقد أثارت النتائج العديد من التساؤلات والملاحظات..
د. زياد الشامي
ما شهدته العاصمة اللبنانية بيروت أمس من ترديد أنصار ميليشيا “حزب الله” لشعارات طائفية من أمثال " بيروت أصبحت بالكامل شيعية" خلال مسيرات جابت الشوارع عقب ظهور النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية يذكرنا بما تقوم به تلك المليشيات في شوراع دمشق وفي أبرز المناطق التاريخية ذات العلاقة المباشرة بتاريخ الأمويين بعد أن بات للرافضة موطأ قدم وهيمنة وقرار في قلب أقدم عواصم العالم .
د. زياد الشامي
ومع عدم توفر شيء مما سبق في العملية الانتخابية التي ينتظرها العراق في الــ12 من الشهر الجاري , ورغم النتيجة المعروفة مسبقا للمسرحية التي ستنطلق فصولها على خشبة محافظات بلاد الرافدين السبت القادم .....إلا أن ضروريات إضفاء نوع من مظاهر الشرعية على منظومة الطائفية والفساد في البلاد تدعو إلى خوض مثل هذا النوع من مظاهر وشكليات الديمقراطية المزعومة الزائفة .
خالد مصطفى
يعيش اللبنانيون منذ أشهر على وقع الانتخابات البرلمانية التي طال انتظارها حيث لم تشهد البلاد انتخابات برلمانية منذ 9 سنوات بسبب التجاذبات السياسية والاختلافات الطائفية..وكان موضوع الانتخابات مثار سخرية للبنانيين طوال السنوات الماضية بسبب تجديد البرلمان لنفسه بعد أن فشل الفرقاء السياسيون في الاتفاق على تنظيم الانتخابات في موعدها..
منذر الأسعد
الانتخابات النيابية التي ستجري بعد ثلاثة أيام في لبنان، ليست سوى الحفل الختامي لابتلاع طهران ما تبقى من لبنان كدولة!
خالد مصطفى
إعلان المغرب أمس عن مقاطعة إيران وطرد سفيرها ليس الأول من نوعه في الفترة الأخيرة فقد سبقها عدة دول لهذه الخطوة مثل السعودية، والبحرين، والإمارات (تخفيض علاقاتها الدبلوماسية)، والسودان، وجيبوتي، وكان السبب الدائم هو محاولة إيران التدخل في شؤون هذه الدول والخوف من نشر التشيع وبث الفتن..
د. زياد الشامي
منذ عقود والحرب الكلامية بين الكيان الصهيوني والنظام الصفوي في طهران على أشدها دون أن تخرج تلك المسرحية عن مسارها المرسوم أو يتجاوز ممثلوها السيناريو المكتوب بإتقان لتحقيق هدفهما المشترك المتمثل بالقضاء على المسلمين وإضعاف قدرتهم على المواجهة أو المقاومة .
د. زياد الشامي
إذن فغاية ما في الأمر هو المجيء إلى مخيمات اللاجئين الروهينغيا ومنتهى هدف الوفد هو الاطلاع على مأساة الروهينغيا التي بات يعلمها القاسي والداني وتسجيل تحرك شكلي ظاهري لمجلس الأمن الذي لم يكن غايته وهدفه يوما حفظ الأمن والسلم الدوليين منذ ابتداعه واختراعه من قبل الدول الاستعمارية منتصف القرن الماضي .
خالد مصطفى
بعد احتلال دام أكثر من 100 عام تمكنت فرنسا من زرع أذناب لها داخل المجتمع الجزائري يروجون لأفكارها ويسعون لتغييب هويتها الدينية والثقافية التي فشل الاحتلال طوال هذه العقود الطويلة في زعزعتها رغم المحاولات المضنية التي بذلها...
خالد مصطفى
يتجرأ الاحتلال الصهيوني يوما بعد يوم على اختراق العالم العربي والإسلامي بشتى السبل المباشرة وغير المباشرة فهو لا يكتفي باحتلال أرض فلسطين وطرد أهلها منها والتنكيل بهم بل يتجاوز ذلك باستهداف الدول العربية والإسلامية..
د. زياد الشامي
دون مناسبة أو سبب مباشر يتم استهداف مسلمي فرنسا من جديد من قبل المتوجسين من تزايد أعدادهم في البلاد والتهمة هذه المرة "معاداة السامية" التي دأبت الصهيونية العالمية على استخدامها كسلاح ضد كل من تعتبرهم أعداءها أو يشكلون خطرا على تنفيذ مخططاتها .
د. زياد الشامي
رغم مرور 70 عاما على إصدار الأمم المتحدة لما يسمى "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان" الذي نص على منع تجارة العبيد وإلغاء العبودية بكافة أشكالها إلا أن استعباد الإنسان لأخيه الإنسان ما زاال موجودا في القرن الحادي والعشرين ومنتشرا وشائعا بشكل لافت في الدول الاستعمارية وفي مقدمتها المملكة المتحدة .
خالد مصطفى
جريمة جديدة تحمل بصمات الموساد الصهيوني تم ارتكابها ضد أحد العلماء الفلسطينيين في مكان يبعد آلاف الأميال عن فلسطين حيث أقدم مسلحان على اغتيال العالم فادي البطش أثناء توجهه لصلاة الفجر في منطقة سكنه في العاصمة الماليزية كوالالمبور، في حين اتهمت عائلة البطش في غزة جهاز الموساد باغتياله...
د. زياد الشامي
آخر فصول تهجير السوريين كانت من لبنان حيث وثقت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قيام 13 بلدية في لبنان على الأقل بالإجلاء القسري لـ 3,664 لاجئا سوريا على أقل تقدير من منازلهم وطردهم من البلديات بسبب جنسيتهم أو دينهم بينما ما زال 42 ألف لاجئ آخرين يواجهون خطر التهجير "الإجلاء" .
د. زياد الشامي
آخر فصول هذه الظاهرة العنصرية جاءت من قلب دولة ما برحت تزعم أنها رائدة الحريات و حاملة لواء حماية حقوق الإنسان ورعاية الأقليات , فقد رفضت محكمة فرنسية في مدينة تولوز تسمية طفل لأبوين مسلمين باسم "جهاد" وطالبت الوالدين بإعادة ترتيب أحرف الاسم ليصبح "جهيد" .
خالد مصطفى
بعد زيادة الضغط الدولي عليها إثر انتشار شهادات ووثائق دامغة تؤكد ارتكابها لجرائم إبادة ضد مسلمي الروهينغيا, سعت حكومة ميانمار لتلميع صورتها أمام العالم عن طريق الزعم بأنها أعادت عائلة مسلمة إلى أراضيها وبثت صورا لهذه العائلة, إلا أن مصادر أممية شككت في هذه المزاعم..