تقارير

منذر الأسعد
لا أسعى هنا إلى تقديم أي قراءة للضربة الأمريكية الهوليوودية لمطار من المطارات الـ26 التي يوزع منها سفاح الشام الموت اليومي على من تبقى من السوريين في مناطق متفرقة من بلادهم المستباحة!
د. زياد الشامي
لم يعد دعم المنظمة الدولية للطغاة والانقلابيين بحاجة إلى دليل أو برهان , فما تقوم به في كل من سورية والعراق واليمن ...... كاف لإثبات هذه الحقيقة الصارخة , فهل يدرك ذلك من لا يزال يعول على المنظمة الدولية لحل ازماتنا أو إنصافنا من أعدائنا ؟!!  
د. زياد الشامي
إن ما تحمله المنظمة من أفكار لا دينية وإلحادية خالية من أي إيمان بالله وارتباط به سبحانه , وما تنشره وتروجه من منظومة حياة مادية مقيتة بعيدة كل البعد عن الروح والقيم والأخلاق والمعنويات .....يساهم بشكل كبير في نمو الاكتئاب وتطوره , ويتسبب في ازدياد أعداد المنتحرين في العالم , وهو ما يتناقض بشكل واضح مع ما ترفعه المنظمة من شعارات
خالد مصطفى
الضربة العسكرية التي نفذتها أمريكا ضد قاعدة جوية في سوريا تابعة لنظام الأسد بالصواريخ أثارت جدلا واسعا حول توقيتها وتأثيراتها وأسبابها الحقيقية وتداعياتها.
د. زياد الشامي
لا يمكن حصر الثمار الطيبة التي جنتها الأنشطة الدعوية التي قام بها الكثير من العلماء والدعاة في كثير من بلاد قارات العالم في هذا المقال , فالحصاد عظيم في الماضي وثمين في الوقت الراهن ومبشر بالمزيد في قابل الأيام إن تم تكثيف العمل الدعوي ودعمه وتطويره ليواكب متطلبات الحياة المعاصرة
خالد مصطفى
منذ وصول إدارة دونالد ترامب إلى البيت الأبيض وهي ترفع شعار "محاربة الإرهاب" وتركز على مفهوم محدد يخلط الإسلام "بالإرهاب" بشكل تعسفي, ويركز على مناطق محددة وجماعات بعينها مع تضارب في التصريحات التي تخرج من المسؤولين في هذه الإدارة.
د. زياد الشامي
إن أبسط متابع لهذه التصريحات الأمريكية الغربية الأخيرة التي أعقبتها اليوم مجزرة طاغية الشام الكيماوية بخان شيخون يمكنه أن يؤكد أن هذه المجزرة برسم التغطية التي يوفرها المجتمع الدولي لبشار الكيماوي
تقرير إخباري - محمد الشاعر
ولكن الحملة التي أطلقتها الـ  mbcوكان وقعها أشد على المجتمع السعودي والإسلامي عموما , هي تلك التي حملت على صفحتها الرسمية على "تويتر" عنوانا مخادعا كاذبا #كوني_حرة , والذي يخفي في ثناياة الدعوة للانحلال الأخلاقي والتفلت القيمي والتمرد على الهوية الإسلامية والقيم والمبادئ التي تربى عليها المجتمع السعودي والمسلم عموما .
د. زياد الشامي
والسؤال الذي يطرح نفسه إزاء الضجة الإعلامية على مثل هذه التصريحات : هل كان رحيل الطاغية في الأساس أولوية أمريكية غربية حتى يقول البعض : إن هناك تغيرات في الأولويات الأمريكية الغربية فيما يخص ما يجري في سورية ؟!
تقرير إخباري - محمد الشاعر
ومن هنا يمكن تناول دور مكاتب الدعوة في بلاد الحرمين في إخراج الناس من الظلمات إلى النور , وجهودهم المشكورة والمأجورة بإذن الله تعالى في إدخال غير المسلمين في دين الله الحق في هذا التقرير
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
ما يجري لأهل مدينة الموصل العراقية ذات الأغلبية السنية من مجازر متتابعة على أيدي قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وعلى أيدي مليشيات الحشد الشيعي التابع للجيش العراقي لا يمكن فصله عن الحرب الدائرة ضد أهل السنة في المنطقة والتي تقودها إيران ومليشياتها.
د. زياد الشامي
إن النتيجة الواقعية لذلك الاستهداف الأمريكي الكردي المتكرر للسد ومحيطه , وتلك التحذيرات المتكررة المتواترة من "داعش" والأمم المتحدة و......غيرها , هي حركة نزوح كبيرة شهدتها المنطقة باتجاه مناطق أخرى أكثر أمنا , وهو ما يعني أن تهجير المسلمين من محيط سد الفرات هي الغاية الأهم لأعداء الثورة السورية على ما يبدو , وأن تفريغ المنطقة قبل إخراج "داعش" منها هو المقصود الأول من كل ما يجري هناك من معارك عسكرية أو إعلامية .
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
وقعت حادثة مؤخرا في تركيا كشفت حقيقة المعركة التي تدور داخلها بشأن التعديلات الدستورية التي يدعو إليها الحزب الحاكم وتعارضها أحزاب المعارضة.
تقرير إخباري - محمد الشاعر
ضمن هذا السياق يأتي الإعلان عن انطلاق فعاليات "ملتقى تدبر" النسائي الثالث , والذي يقيمه كل عام معهد تدبر لمعلمات القرآن الكريم التابع لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بالرياض (مكنون) , الذي كانت نشأته في عام 1433هجري /2012م .
د. زياد الشامي
بدأت معالم تلك المعركة بوضوح حين رفض مجلس الشيوخ الموريتاني (الغرفة الثانية في البرلمان) في وقت متأخر من ليل الجمعة 17 مارس الجاري مشروع التعديلات الدستورية المقدمة من الحكومة الموريتانية – رغم كون أغلبية أعضاء المجلس من الحزب الحاكم - وذلك بعد أسبوع واحد من تمريرها عبر مجلس النواب (الغرفة الأولى في البرلمان) .
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
بعد أن تمكن الثوار في ليبيا من القضاء على نظام معمر القذافي الذي استمر في الحكم لعدة عقود وأهدر ثروات البلاد النفطية على مغامراته في الداخل والخارج, ظهر فجأة أحد رجالاته ليرفع راية "التحرير والاستقرار" زاعما أنه يحارب "الإرهاب".
د. زياد الشامي
الحدث جلل وخطير وفظيع , والمشاهد القادمة من ليبيا - وتحديدا من بنغازي من منطقة "قنفوذة" - مؤلمة ومفزعة , فما جرى هناك على أيدي قوات "حفتر" يتجاوز حدود الوصف وتقشعر له الأبدان, وما اقترفه أتباعه سابقة لم تحدث من قبل في تاريخ ليبيا الحديث .
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
فاجأت فصائل الثوار في سوريا نظام الأسد والمليشيات الطائفية الموالية له بهجوم نوعي مباغت على العاصمة دمشق أول أمس الأحد في وقت كان يظن النظام النصيري أنه تمكن من كبح جماح الثوار وأنه يستطيع تشتيتهم عبر جولات من المحادثات بين الآستانا وجنيف حتى يرضخوا في نهاية المطاف لرغباته..
منذر الأسعد
المقصود بالوصف المذكور: هو الضغوط الصليبية غير المسلحة على حكومات تناوئ شعوبها، لزيادة الظهور النصراني المتغطرس في الشأن العام، ومضاعفة مساحات التشكيك في الإسلام والطعن في مقدساته، وتوسيع دائرة البذاءة الكنسية التي كانت تمارس شيئاً من الدبلوماسية الـمُرَاوغة..
د. زياد الشامي
قد تكون أهم دلائل نتائج معركة دمشق حتى الآن هي : حجم الثمار والإنجازات التي يمكن أن يقطفها الثوار والشعب السوري والأمة الإسلامية عموما جراء  التنسيق والتعاون بين فصائل الثورة السورية للوصول إلى هدف الثورة الأساسي ألا وهو إسقاط النظام النصيري .