تقارير

د. زياد الشامي
والسؤال الذي يطرح نفسه إزاء الضجة الإعلامية على مثل هذه التصريحات : هل كان رحيل الطاغية في الأساس أولوية أمريكية غربية حتى يقول البعض : إن هناك تغيرات في الأولويات الأمريكية الغربية فيما يخص ما يجري في سورية ؟!
تقرير إخباري - محمد الشاعر
ومن هنا يمكن تناول دور مكاتب الدعوة في بلاد الحرمين في إخراج الناس من الظلمات إلى النور , وجهودهم المشكورة والمأجورة بإذن الله تعالى في إدخال غير المسلمين في دين الله الحق في هذا التقرير
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
ما يجري لأهل مدينة الموصل العراقية ذات الأغلبية السنية من مجازر متتابعة على أيدي قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وعلى أيدي مليشيات الحشد الشيعي التابع للجيش العراقي لا يمكن فصله عن الحرب الدائرة ضد أهل السنة في المنطقة والتي تقودها إيران ومليشياتها.
د. زياد الشامي
إن النتيجة الواقعية لذلك الاستهداف الأمريكي الكردي المتكرر للسد ومحيطه , وتلك التحذيرات المتكررة المتواترة من "داعش" والأمم المتحدة و......غيرها , هي حركة نزوح كبيرة شهدتها المنطقة باتجاه مناطق أخرى أكثر أمنا , وهو ما يعني أن تهجير المسلمين من محيط سد الفرات هي الغاية الأهم لأعداء الثورة السورية على ما يبدو , وأن تفريغ المنطقة قبل إخراج "داعش" منها هو المقصود الأول من كل ما يجري هناك من معارك عسكرية أو إعلامية .
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
وقعت حادثة مؤخرا في تركيا كشفت حقيقة المعركة التي تدور داخلها بشأن التعديلات الدستورية التي يدعو إليها الحزب الحاكم وتعارضها أحزاب المعارضة.
تقرير إخباري - محمد الشاعر
ضمن هذا السياق يأتي الإعلان عن انطلاق فعاليات "ملتقى تدبر" النسائي الثالث , والذي يقيمه كل عام معهد تدبر لمعلمات القرآن الكريم التابع لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بالرياض (مكنون) , الذي كانت نشأته في عام 1433هجري /2012م .
د. زياد الشامي
بدأت معالم تلك المعركة بوضوح حين رفض مجلس الشيوخ الموريتاني (الغرفة الثانية في البرلمان) في وقت متأخر من ليل الجمعة 17 مارس الجاري مشروع التعديلات الدستورية المقدمة من الحكومة الموريتانية – رغم كون أغلبية أعضاء المجلس من الحزب الحاكم - وذلك بعد أسبوع واحد من تمريرها عبر مجلس النواب (الغرفة الأولى في البرلمان) .
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
بعد أن تمكن الثوار في ليبيا من القضاء على نظام معمر القذافي الذي استمر في الحكم لعدة عقود وأهدر ثروات البلاد النفطية على مغامراته في الداخل والخارج, ظهر فجأة أحد رجالاته ليرفع راية "التحرير والاستقرار" زاعما أنه يحارب "الإرهاب".
د. زياد الشامي
الحدث جلل وخطير وفظيع , والمشاهد القادمة من ليبيا - وتحديدا من بنغازي من منطقة "قنفوذة" - مؤلمة ومفزعة , فما جرى هناك على أيدي قوات "حفتر" يتجاوز حدود الوصف وتقشعر له الأبدان, وما اقترفه أتباعه سابقة لم تحدث من قبل في تاريخ ليبيا الحديث .
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
فاجأت فصائل الثوار في سوريا نظام الأسد والمليشيات الطائفية الموالية له بهجوم نوعي مباغت على العاصمة دمشق أول أمس الأحد في وقت كان يظن النظام النصيري أنه تمكن من كبح جماح الثوار وأنه يستطيع تشتيتهم عبر جولات من المحادثات بين الآستانا وجنيف حتى يرضخوا في نهاية المطاف لرغباته..
منذر الأسعد
المقصود بالوصف المذكور: هو الضغوط الصليبية غير المسلحة على حكومات تناوئ شعوبها، لزيادة الظهور النصراني المتغطرس في الشأن العام، ومضاعفة مساحات التشكيك في الإسلام والطعن في مقدساته، وتوسيع دائرة البذاءة الكنسية التي كانت تمارس شيئاً من الدبلوماسية الـمُرَاوغة..
د. زياد الشامي
قد تكون أهم دلائل نتائج معركة دمشق حتى الآن هي : حجم الثمار والإنجازات التي يمكن أن يقطفها الثوار والشعب السوري والأمة الإسلامية عموما جراء  التنسيق والتعاون بين فصائل الثورة السورية للوصول إلى هدف الثورة الأساسي ألا وهو إسقاط النظام النصيري .
تقرير إخباري - محمد الشاعر
أولى دلالات الإعلان عن تلك المشاركة بهذه الصيغة يؤكد فشل طهران في محاولاتها تسييس الحج وتدويله , وعدم نجاحها في إقحام أي شرط من شروطها الطائفية لمشاركة حجاجها بمواسم الحج , واضطرارها في النهاية للرضوخ والإذعان والتوقيع على محضر ترتيبات الحج أسوة بما هو معمول به مع جميع الدول العربية والإسلامية الأخرى .
د. زياد الشامي
وإذا كانت أقوال مسؤولي الإدراة الأمريكية تعزف منذ بداية الثورة السورية على وتر صداقتها للشعب السوري وتأييدها لثورته المباركة ودعمها لإزاحة نظام الأسد النصيري عن الحكم .....فإن أفعالها وممارساتها تدل بما لا يدع مجالا للشك بأنها عدو الشعب السوري ومن أشد الحانقين على ثورته ومن أكثر الداعمين لبقاء طاغية الشام في منصبه .
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
أثار حكم محكمة العدل الأوروبية بشأن السماح للشركات بمنع الموظفات من ارتداء الحجاب عاصفة من الغضب في العالم الإسلامي خصوصا مع تصاعد عمليات الاعتداء العنصري على المساجد وعلى المسلمين في أوروبا..
د. زياد الشامي
لا يبدو أن أوروبا في وارد التراجع عن هذه الحملة العنصرية التي تقودها ضد المسلمين , ولا التفكير في عواقب ما تقوم به من تمييز ضد فئة معينة باتت معلومة للقاصي والداني , فما يحملها على مثل هذه الممارسات لا يمت بصلة إلى السياسة التي تضع المصالح والمفاسد والترجيح بينهما ضمن أولوياتها , وما يدفعها إلى ذلك النهج لا يمكن تفسيره إلا بكونه : حرب عقيدة ودين في المقام الأول .
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا الصيف الماضي والموقف الأوروبي منها يحمل الكثير من التساؤلات حول المعايير الازدواجية التي تتبناها في مثل هذه الأحوال.
د. زياد الشامي
ضمن هذا السياق يمكن قراءة إعلان رئاسة الشؤون الدينية في تركيا، اعتزامها إطلاق محطة إذاعية باسم "الرسالة"، تتناول حياة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بكل جوانبها , حيث قال مدير مكتب المنشورات الدينية "يوكسل سلمان" : إن شاء الله سنفتتح محطة الرسالة الإذاعية في أبريل المقبل
د. زياد الشامي
آخر ملامح هذه الحرب المعلنة تمثل اليوم في رفض الحكومة الهولندية السماح بهبوط طائرة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في أراضيها , والتي كان من المقرر أن يزور خلالها مدينة "روتردام" لإلقاء كلمة في مقر القنصلية العامة التركية
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
العلاقة الخفية التي تربط تنظيم داعش بنظام الأسد في سوريا وبقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في ليبيا تكشف عن حقيقة واضحة بشأن استخدام فزاعة "الإرهاب" من أجل إجهاض الثورة في البلدين..