مركز الدراسات

د. خالد رُوشه
الإسلام دين واقعي , تملؤه الحيوية والنضرة , ويدفع دوما نحو الحقيقة والواقعية , ويطلب تجريد الخيال وسمو الفكر ونقاء الإرادة والإخلاص في العمل والتطبيق
د. محمد مورو
تعد مشكلة الأقليات التي ظهرت مؤخراً في العالم الإسلامي مشكلة مستحدثة أو مفتعلة، أو بها قدر هائل من التحريض الأجنبي وهي في الحقيقة لم تظهر إلا في إطار الصراع مع الغرب، وتحديداً بعد مرحلة الاحتلال والنفوذ الأجنبي، ومن المعروف أن النظرة إلى القضايا الاجتماعية عموماًَ، والأقليات خصوصاً تختلف على حسب اختلاف
د . عبد الله بن وكيل
القيام بالتربية الأسرية واجب شرعي دلت عليه النصوص الشرعية وتفرضه المصلحة الواقعية ويقتضيه العقل الحصيف، قال الحق - سبحانه -: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْـحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدادٌ لاَّ يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} [التحريم: ٦]. وقال علي - رضي الله عنه -: «علموا أنفسكم وأهليكم الخير»
د.فهد المشعل
أوصي إخواني القضاة في المحاكم الشرعية بالحرص على إقامة حد السرقة لكل من سرق نصاباً، والحزم في ذلك، لأن هذا هو الجزاء المناسب والعلاج الرادع للحد من كثرة السرقات، مع عدم الالتفات إلى الدعايات المغرضة التي تبثها المنظمات العالمية بهدف تعطيل الشرائع ودعوى حقوق الإنسان، بل من حقوق الإنسان أن يأمن على أمواله في حال غيبته وحضوره، ولا أمن دون حد
عبد المجيد بن صالح المنصور
فإن من نعم الله تعالى وكرمه على عباده أن يرسل السماء لهم بالأمطار، ويطرح فيها البركة ويجري الأنهار، لأن المطر قطر فماء، والماء حياة، (وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ)
إسراء البدر
من ثوابت الإيمان التي يجب على المسلم أن يؤمن بها ويتمسك بها أن تكون ثقته أن الرزق بيد الله , وأنه سبحانه هو الرزاق ذو القوة المتين , وأن على الإنسان أن يلجأ في طلب الرزق إليه سبحانه , ويرجوه ويسأله هو وحده
د.فهد المشعل
إن عقوبة القطع للسارق أبلغ وأردع من عقوبته بالجلد – ولم تبلغ جنايته حد العقوبة بالقتل، فكان أليق العقوبات به : إبانة العضو الذي جعله وسيلة إلى أذى الناس وأخذ أموالهم
طلعت رميح
لقد عادت روسيا بعد امريكا لاستخدام القوة , أو أصبحنا امام تبادل للادوات وتبدل فى الاستراتيجيات او تكامل لها , بما يطرح السؤال: كيف نواجه نحن تلك الحالة؟، وهل من بديل أمامنا إلا تحصين الذات، من خلال مفهوم الاستقلال الحضاري؟.
د. أسامة عثمان
بعد هذه العقود التي مضت على قوى وأحزاب تنتهج الفكر طريقا للنهضة والإصلاح الشامل للأدواء والعلل التي تعمقت في الأمة, لم تحقق تلك القوى الاحتضان الكافي, ولم تفلح في ترسيخ فكرها إلى درجة تفضي إلى التفاعل الجماهيري مع أطروحاتها الدعوية
تحقيق : هبه عسكر
** أساتذة التربية : الآباء المتسلطون لا يخلقون إلا شخصيات مهزوزة . ** رغم كل المستحدثات والوسائل الحديثة للتربية .. الرسول صلي الله عليه وسلم خير مرب شهدته البشرية . ** علماء النفس : الشورى والحوار خير الوسائل للتربية الصحيحة .
جمال عرفة
بلا شك سيرفض كثيرون فكرة هذا التحليل لأنها قائمة علي نظرية المؤامرة المرفوضة ، وسيقولون ليس من المعقول أو المنطقي أن تتورط أمريكا في هدم بنوكها الكبري وتعريض اقتصادها للخطر لمجرد الاستيلاء علي بضعة مليارات من الدولارات النفطية العربية المستثمرة في مؤسساتها البنكية والمالية
عبد العزيز بن حمد الداوود
لقد كشف لي البحث في الأدلة المختلف فيها، أن كثيراً منها ليس بموضع خلاف على الحقيقة؛ لأنها آيلة إلى الأدلة المتفق عليها، ومن ثمار ذلك نجد أن المسائل الفقهية التي يذكر أهل العلم فيها بعض الأدلة المختلف فيها لا يكتفى بها في مقام الاستدلال، بل نجد معها جملة من الأدلة المتفق عليها،
ماجد أحمد الزهراني
بينما شريعتنا من خاصيتها الثبات, والذي يولد في النفس البشرية الأمان وبرد اليقين, فإن في القلب حاجة ضرورية لإشباع الجانب الروحي الذي لا يسده إلا النور الإلهي, وانظر إلى مذكرات المفكرين الذين قضوا حياتهم في التنظير لهذه الأفكار لترى شهاداتهم في ذلك
طلعت رميح
يحلو للبعض فى هذه الايام , عند الحديث أو الكتابة عن العراق , أيا كان الموضوع , أن يبدأ بالانطلاق من مقولة " التحسن الأمنى " الحادث فى العراق , ثم البناء على ذلك فى اتجاهات تتعلق بأوضاع قوات الاحتلال , وتثبيت الحكم الراهن الذى شكله الاحتلال , إلى الاتفاقات الأمنية بين هذا الحكم وقوات الاحتلال , إلى عودة بعض القراء العرب , إلى كل شيء تقريبا.
تحقيق : شهيدة لخواجة
أمام هذه الظاهرة المتمثلة في نزوح النسوة لبيت الله وإقبالهن على صلاة التراويح كان لزاما التساؤل عن سبب هذا التهافت الذي لم يكن أمرا موروثا ولا عريقا في تاريخ مسيرة المرأة المغربية، خصوصا أن بوادر هذه الظاهرة بدأت مع بداية التسعينيات وهناك من قرنها بتنامي الصحوة الإسلامية
د. عبد الرحيم السلمي
إن الأسلوب الأمثل في معالجة الخصومات يكون بالمحاكمة، فترك الأمور هكذا لن يستفيد منه إلاّ الطرف الظالم، والمرافعة سوف تعيد الأمور إلى نصابها الطبيعي، والإعلام ليس جهة خارجة عن القانون
د. محمد يحيى
تفجرت في مصر في الفترة الأخيرة فضيحة دارت حول قانون الطفل الصادر هناك منذ حوالي الشهر حيث أذاعت إحدى الكنائس التبشيرية الأمريكية تقريرًا نسبت فيه لنفسها المشاركة مع بعض الجهات والمسئولين في مصر عن إعداد بعض فقرات هذا القانون
أمير سعيد
إن افتراض وجود هدف سياسي يرنو إليه المفجرون ربما كان محض توهم، على صعيد البحث عن فائدة تتحقق للأمة الإسلامية بعد أن نجح المفجرون في وقف كثير من أوجه العمل الخيري والإصلاحي أينما حلوا