كلمة المسلم

موقع المسلم
بالرغم من تباين الظروف والمعطيات، كادت إستراتيجيات حزب العدالة الحاكم في تركيا، تعيد إلى الذاكرة صفحاتٍ من قرون الصراع الحارّ بين العثمانيين والصفويين. فتركيا الكمالية كانت قريبة كل القرب من إيران في نسختيها: الشوفينية الصريحة في عهد الشاه، والمستترة في ظل خميني وأتباعه.
مقاعد المفاوضات تبدلت؛ فقبل ثلاثة وعشرين عاماً، كانت مدريد. جلس وفد الكيان الصهيوني في جهة، ووفود سوريا وفلسطين ولبنان والأردن في جهة أخرى.. بدأت مفاوضات السلام برعاية غربية وشرقية، وكانت الجلسة الافتتاحية مثيرة جداً؛ فقد ظل وزير خارجية سوريا ـ حينئذ ـ
موقع المسلم
يظل فلاح هذه الأمة، جماعات وأفراداً رهيناً بتمسكها بكتاب ربها عز وجل، وانتفاعها بآياته وأحكامه وحدوده وتوجيهاته وإشاراته.. ويبقى صلاح حال مجتمعاتها ودولها مرتبطاً بوعيها لمضامين الآيات والسور، وتدبرها بعمق وفهم سلفها..وإحياءً لهذا، كان عمل الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم
موقع المسلم
لم تكن اللقطات "الدرامية" المفتعلة لتقديم مسألة حضور إيران جنيف 2 سوى تجسيد واقعي لمدى الاستخفاف الغربي بنا نحن المسلمين!!
مع القرار الظالم بتهجير أهل دماج التابعة لمحافظة صعدة اليمنية تتكشف أمور فاقعة في الصراع بين أهل السنة والحوثيين بالقرب من الحدود اليمنية السعودية..
أمضت السلطة الحاكمة في القاهرة استفتاءها على تعديلات جذرية وضعت على دستور 2012 والذي تم على يومين غير آبهة بالممانعة الكبيرة التي أبداها له التحالف الوطني لدعم الشرعية الذي يطالب بالإبقاء على الدستور وعودة الرئيس المنتخب د.محمد مرسي
موقع المسلم
منذ أن أسقطت الثورة السورية أقنعة الولايات المتحدة الأمريكية، دأب التغريبيون العرب على اختلاق معاذير واهية، لتبرير الطعن الأمريكي المستمر في ظهر الشعب السوري. تبدإ تلك المخاريق بالتوصيف الزائف للموقف الغربي بعامة والأمريكي بخاصة من الثورة السورية،إذ يزعم هؤلاء
موقع المسلم
لماذا أصبح تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" –مؤخراً-موضع نقد شديد من قِبَل سائر القوى الثورية في الساحة السورية؟
موقع المسلم
ظل الحراك العراقي مستمراً، يخبو يوماً ويثور يوماً.. حافظ كثيراً على سلميته.. استطاع أن يضع نفسه في صدارة الأرقام العراقية.. إنها حالة فريدة في بلد تعود منذ فجر التاريخ أن يحسم صراعاته تحت ظلال السيوف.. حكام طهران فجروا المشهد في توقيت غريب؛ فتعاملوا برعونة عبر رجلهم في بغداد
موقع المسلم
ما يقودنا إليه أخبار انفجاري مدينة فولغوغراد (الروسية) ليس سوى أنه "عمل إرهابي يستهدف تعطيل الدورة الأوليمبية القادمة في منتجع سوتشي" الواقع طبقاً للقانون الدولي ضمن حدود روسيا..على أن الواقع ليس كذلك..
موقع المسلم
يلاحظ الخبراء ملاحظة جوهرية ممتدة على طول مسيرة النظام الأسدي العميل منذ أن كافأ الغرب الخائن حافظ الأسد بائع الجولان بترقيته من وزير دفاع إلى رئيس مستبد على سوريا للأبد!! وهي استئساده على السوريين والعرب فقط، وأما أي شخص أزرق العينين أشقر الشعر-غربي الجنسية-فإنه كان يدعس أنف النظام في عقر داره، من دون أن يجرؤ كلاب النظام على أن يلقوا عليه وردة!!
موقع المسلم
ينطوي المشهد الإفريقي في أحداثه الأخيرة على نذر حرب أهلية في الدولة المصطنعة "جمهورية جنوب السودان" وعلى غزو فرنسي بالنيابة عن الصليبية الجديدة كافة لجمهورية إفريقيا الوسطى، بذريعة الاضطرابات فيها..
موقع المسلم
الانتخابات البرلمانية يفترض أن تجري بعد أسبوعين فقط، وقد تعهدت الحكومة العلمانية بالزج بمئات الآلاف من الجنود (كأي دولة شمولية تقوم بإجراء انتخاباتها تحت قهر الدبابة والمدرعة) لـ"تأمين" الانتخابات، لكن معظم أحزاب بنجلاديش الثمانية العشرة ترفض إجراءها في ظل هذه
موقع المسلم
يمكن أن يستشف منها أن مفاهيم الديمقراطية والحرية والاستقلال لدى الغرب ما هي إلا أدوات للهيمنة ليس إلا، وأن كل هذه "المبادئ" يمكن إعادة تدويرها لتصبح مصالح وأوراق يمكن التلاعب بها والتنازل عن بعضها إذا ما تعارضت مع مصالح أخرى أكبر..ما يستنتج أيضاً، أن الغرب يعلم
موقع المسلم
لم يُؤْثَرْ عن منظمة العفو الدولية ( Amnesty) استعمال ألفاظ قاسية كالتي أطلقتها مؤخراً، ولا سيما إزاء الغرب الذي تنتمي إليه "حضارياً وسياسياً"!! إذ وصفت الموقف العالمي بعامة والأوربي بخاصة من مأساة اللاجئين السوريين، بأنه (عار).. واستنكرت المنظمة أن تتمنع القارة الأوربية الثرية والمتاجِرة بحقوق الإنسان
المسلم
تتصف النخبة في أي مجتمع عادةً بأنها تقود الناس نحو الأفضل، لأنه تتكون من صفوة أهل الفكر وأرباب القلم، الأمر الذي يجعلها الجهة الأكثر تأهيلاً لتشخيص مَوَاطِن الخلل، واستشراف آفاق التغلب عليها، والحاضنة الذكية لمقومات وجود الأمة وخصائص هويتها.
موقع المسلم
مما يؤسف له أن أكثر الأخبار رتابة على الإطلاق في النشرات التليفزيونية قد صارت تلك التي تتحدث عن انفجارات العراق، لكثرتها وتتابعها للحد الذي جعل كثيراً من المتابعين يمرون عليها عابراً، برغم كل ما يتوجب أن يصير حاكماً لهذه المشاعر، من أخوة الدين، وأخوة العرب
موقع المسلم
أصبح الحديث عن نفاق الغرب وازدواجية مكاييله في التعامل مع البشر من نافلة القول، نتيجة تواتر الأحداث وتكاثر الشواهد عليه، من قضية فلسطين النازفة منذ ستة عقود من الزمان ونيف، إلى إبادة ملايين العراقيين، وتشريد ملايين آخرين، إلى وأد مشروع دولة البوسنة والهرسك كدولة
موقع المسلم
نحن لدينا قراءة تختلف جذرياً عن مجمل الخطاب الإعلامي السطحي السائد، وقد عبرنا عنها مرات ومرات منذ سنوات، لكننا اليوم سنغض النظر عن تلك الحقائق بالرغم من انكشاف كثير منها بحسب ما كنا نؤكد، وسوف نقرأ صفقة الملف النووي الإيراني قبل أيام بحسب التضليل الصفوي
موقع المسلم
ما يحدث في جامعة الأزهر منذ بدء الدراسة فيها من انتهاكات حقوقية وعمليات قتل وقنص واقتحامات وإلقاء قنابل مسيلة للدموع واعتقالات بالعشرات نذير خطر كبير ومبعث قلق لكل حادب على هذه الجامعة العريقة في العالم. في حقيقة الأمر؛ فإن النظر إلى جامعة الأزهر