أنت هنا

نهاية صدام وقفات ودروس وعبر
11 ذو الحجه 1427

الحمد لله معز من أطاعه ومذل من عصاه، قاصم الجبابرة والمتكبرين، ومذل الظالمين، والصلاة والسلام على أشرف رسله و خاتم أنبيائه محمد السيف البتار والسراج الوهاج وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
فلقد تناقلت وسائل الإعلام صباح هذا اليوم، يوم عيد الأضحى، خبر قتل صدام حسين شنقا على إثر محاكمة أقامتها حكومة الاحتلال العراقية (العميلة) في ظل قوات الاحتلال الأمريكية والسيطرة الصفوية .

وللناس من هذا الحدث مواقف شتى ؛ تبعاً للزوايا التي ينظرون من خلالها إلى هذه القضية،وبالنظر إلى اعتبارات دون أخرى، مما قد يعطى تصوراً منقوصاً، وحكماً غير موفق على هذه القضية .
والذي أراه أنه يجب التأكيد على عدة أمور،وأخذها بعين الاعتبار قبل الانتهاء إلى أي موقف، أو الوصول إلى أي نتيجة، فأقول وبالله التوفيق :

أولاً : المسلم في نظره لما يحدث حوله من أحداث،وما يترتب عليها من نتائج،وفي حكمه على من يكون طرفاً فيها، إنما يقيس بمقاييس الشريعة،ويزن بميزان الدليل من الكتاب والسنة،مع استقصاء الحقائق الميدانية والمعطيات الواقعية، وإن اعتبار أي ميزان غير ميزان الشرع المبني على التصور الكامل للمسألة كفيل بأن تطيش بصاحبه الأحلام،وينتهي إلى نتائج مضللة خادعة.

ثانياً : عرفنا صدام حسين قديماً، حين كان يحتفي به الناس، ويعدونه زعيماً عربياً ومثالاً يسيرون وراءه ، عرفناه يعلن الحرب على الإسلام، فيقتل علماءه ويضيق على دعاته ويحاول طمس معالمه في بلاد الرافدين ؛ لصالح دعايات القومية العربية والبعثية الاشتراكية، حتى خلا البلد من العلماء إلا النزر اليسير،وغيب الشعب العراقي عن حكم الإسلام طوال عقود. والرجل لم يعلن براءته من حزب البعث في يوم من الأيام إلى أن قتل، ولكن من العدل أن نشير إلى وقوفه بحزم أمام المد الصفوي الفارسي و كيف خاض من أجل ذلك حرباً ضروساً ، مما زاد من حنق الرافضة وأخر تنفيذ مخططهم عدة سنوات.

ولكنه ـ بطريقته في الحكم، وسياساته الطائشة،وسيره وراء غايات حزبية وشخصية ـ قاد بلده إلى الدمار،وانتهى بشعبه إلى الفقر،رغم أن العراق مليء بأعظم الثروات كالنفط والزراعة وغيرها، حتى انتهى الأمر بالعراق إلى أن يصبح بلداً محتلاً في ظل الاحتلالين الصهيوني الأمريكي، والصفوي المجوسي .
أما فيما يتعلق بحاله ومواقفه الشخصية في آخر حياته فلن نتحدث عنها إذ لا نعلم بم ختم له، وقد قدم على ربه ، فأمره إليه سبحانه وتعالى "وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً" (الإسراء:36) .

ثالثاً : المحاكمة التي خضع لها صدام حسين محاكمة غير عادلة، فهي محاكمة صورية ، نهايتها معلومة من بدايتها ، يقوم عليها خصوم الرجل وأعداؤه ؛ لذا فلم يكن ينتظر منها أن تسعى إلى إحقاق حق أو إبطال باطل، فهي محكمة متهمة، قام عليها متهمون، و أحاطت بها ملابسات عديدة،وأديرت بطريقة غير عادلة،وذلك بشهادة الغربيين أنفسهم فضلاً عن غيرهم من عقلاء العالم ومنصفيه.

رابعاً : انتشاء الاحتلال وأعوانه بقتل صدام إنما هو مظهر لمدى عجزهم، وقلة حيلتهم وتخبطهم في تحقيق غاياتهم. فليس في الأمر ما يدعو إلى الفرح، فالرجل من حين القبض عليه إلى حين إعدامه لم يكن يمثل شيئا ذا قيمة،ولم يكن يملك أي قرار مؤثر على الساحة العراقية منذ اعتقاله.

خامساً : مقاومة الاحتلال في العراق هي مقاومة إسلامية سنية،لم ترتبط يوماً بصدام،ولا بحزب البعث،ولا بغير ذلك من الدعوات الجاهلية ؛ بل إن أهل السنة اليوم في العراق هم من يدفع الثمن باهظا بسبب سياسات صدام الجائرة وحكمه الظالم، لذا لن يكون للحدث أي تأثير على المقاومة ،وسوف تستمر بإذن الله في جهاد الاحتلال ومناوئته ، حتى يعود العراق عربياً إسلامياً، وترفع فيه راية الإسلام عالية خفاقة وإن بدا في ظاهر الأمر خلاف ذلك "فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ" (الروم:60)، " وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ" (يوسف: من الآية21)

سادساً : هذا الحدث يظهر جرأة الرافضة، ومدى استئثارهم بحكم العراق والتصرف في شؤونه ؛ نتيجة تحالفهم مع الأمريكان،وسواء كان قتل صدام باتفاق مع الأمريكيين،أو بقرار رافضي صفوي فإنه دليل على عظم الخطر وفداحة الخطب.

سابعاً : اختيار حكومة الاحتلال الرافضية ـ في العراق ـ لتوقيت تنفيذ حكم الإعدام في صدام ـ سواء في الزمان أو المكان ، يدل على مدى ما يضمره الرافضة الصفويون من عداء وحنق لأهل السنة في العراق،وفي أرجاء العالم الإسلامي كله . فهم يسعون ـ في محاولات مستميتة ـ لربط صدام بالسنة، وتحميلهم أخطاءه،وإظهار إعدامه على أنه انتصار للرافضة على أهل السنة، فقد اختاروا يوم الأضحى المبارك يوماً لتنفيذ الحكم، وهي لفتة مهمة تستحق التأمل،وتطرح تساؤلات واستفهامات ، عن السر في هذا الاختيار من حكومة الاحتلال في بغداد.

ثامناً : لا يلزم أن نقف من الحدث أحد الموقفين،إما موقف الفرح وإما موقف الحزن، فكلا طرفاه ظالم لنفسه ، وأمر صدام إلى الله لكن ما سبق من تاريخه لا يخفى والله اعلم بتوبته وما ختم له به، وإن حزنا فنحزن لا لمقتل صدام ولكن لما بلغه شأن الرافضة من تسلط وتشفي من أهل السنة.

تاسعاً : دروس من الحدث :
• نهاية الظالم مهما علا شانه وبلغ الذروة في التسلط "وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ"(إبراهيم: من الآية42) وقال تعالى: "وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ"(الشعراء: من الآية227)
• على كل أولياء أمور المسلمين أن يعودوا إلى الله تعالى ويحكموا بشرعه ويسعوا لإعلاء كلمته قال تعالى: "الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ" (الحج:41) وعليهم ألا يرتهنوا لأعدائه فحينها سيكونون أدوات ترمى ويتخلى عنها حين ينتهي دورها "وَلا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ" (هود:113). والتاريخ المعاصر مليء بالشواهد والدلائل، وما قضية صدام إلا حلقة في المسلسل الطويل.
• أن من ربط أمره بالله ونصر دينه فإنه منصور بإذن الله سواء تغلب على أعدائه أم قتل شهيدا والانتصار هو انتصار المبادئ لا بقاء الأشخاص أو القيادات، وتأمل سورة البروج، وتذكر قوله تعالى:" إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ" (غافر:51).
• على أهل السنة في العراق أن يروا في الحدث واقع حال الرافضة ومدى ما بلغوه من أمر العراق ولذا
فيجب عليهم أن يقفوا صفا واحدا ضد الاحتلال الأمريكي والاحتلال الصفوي ، فالاحتلالان يتفقان حينا ويختلفان أحيانا والمستهدف دوما هم أهل السنة حيث لا يختلفون على ذلك، بل إن على أهل السنة في العالم كله وبالأخص في الخليج أن يدركوا أهداف الرافضة الصفويين في المنطقة كلها وأن يتخذوا الوسائل العملية الجادة لمواجهة هذا الخطر قبل فوات الأوان، وفي أحداث العراق عبرة للمعتبرين، وموعظة لأولي الألباب .
ومن أولى الواجبات لمواجهة هذا المد الفارسي المجوسي هو الوقوف مع إخواننا المرابطين في العراق، ودعم أهل السنة بكل وسائل الدعم الحسية والمعنوية فلا تزال الفرصة مواتية فأهل السنة صابرون مصابرون والمجاهدون مرابطون صامدون ويكبدون الأعداء الخسائر المتوالية مع ضعف إمكاناتهم وقلة حيلتهم، فإن تخلينا عنهم فلا نأمن عقوبة الله، لأن هذا ظلم عظيم وخذلان ظاهر وعقوبته عاجلة، كما جرت بذلك سنن الله في الكون.وقال سبحانه: "وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِمْ مَوْعِداً" (الكهف:59) وقال تعالى:"فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلاً" (فاطر:43).

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
وكتب/ ناصر بن سليمان العمر
البلد الأمين 10، ذو الحجة،1427هـ
--
المحرر : كتب الشيخ مقالته قبل ظهور مقطع الفيديو لعملية الإعدام


الرئيس الراحل صدام حسين رغم اختلافي معه في الأصول وبعض السياسات الا انه كقائد شجاع احترمه واقدره وقد شهد له الجميع بانه شخص صلب ثابت على المبادئ وهذا ما قاله معارضوه قبل مؤيدوه ولديه انجازات اظن انه قد تحفظ اسمه في سجلات التاريخ ، واسال الله العظيم بان يرزقنا بقائد اسلامي كصدام حسين . وبعض من يربط صدام حسين بحزب البعث صحيح ان حزب البعث عندما كان يحكم العراق باسم الحزب قد تطرف في تطبيق العلمانية المحرمة شرعا فالعلمانية تتصادم مع الدين وهذا لا مجال لنقاشه ابدا فالمسألة محسومة ، ولكن صدام حسين بعد تمكنه من السيطرة على الحزب وحكم العراق باسمه وفرض سياساته قدم اخلاقياته على مبادئ الحزب فقام في التسعينات بحملة دينية عمت اوساط الشعب وبنى جامعات دينية ومساجد كبرى حتى لو كان قصده سياسي ولكن نتفق معه في الغاية اضافة انه سمح للعراقيات في اماكن الدراسة والعمل بلبس الحجاب وقبل ذلك كان ممنوعا اضافة ان نائبه عزة الدوري كان متدينا ومشهورا بذلك ويقال انه هو المنظم الرئيسي للحملة الدينية بل كان يحث ويساند صدام حسين على نشر الدين والتدين . والله أعلم

كلنا رأينا صدام وهو يتشهد قبل موته وسط هتافات الرافضة باسم مقتدى القذر واننا والله حزينون ونحن نرى الرافضة وقد وصلوا الى هذا القدر من القوة بغض النضر عن تقديرنا لصدام من عدمه وكما قلت ياشيخنا (( والله اعلم بتوبته وما ختم له به، وإن حزنا فنحزن لا لمقتل صدام ولكن لما بلغه شأن الرافضة من تسلط وتشفي من أهل السنة. ))<BR><BR>والله المستعان ولاحول ولاقوة الا بالله<BR><BR>يجب علينا ان ناخذ العبرة والحذرة وان نقطع ايدي الرافضة في بلادنا قبل ان تمتد الى رقابنا كما امتدت الى رقاب اخواننا في بلاد الرافدين ولاحول ولاقوة الا بالله<br>

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته<BR><BR>جزاك الله خير شيخنا الفاضل ناصر العمر ولكن لي سؤال : يقال ان صدام من اهل السنة والجماعة وانما الحزب وهو سياسي حزب بعثي لا يمت لدين بصله هل هذا صحيح افيدونا بارك الله فيكم واذا كان صحيح هل نطقة بشهادة يدخله تحت حديث الرسول صلى الله عليه وسلم :((من كان اخر كلامه في الدنيا لا الله الا الله وان محمد رسول الله دخل الجنه))<BR><BR>هذا وجزاكم الله خيراً<br>

الله يحفظك ياشيخ

بيض الله وجهك ياشيخ <BR><BR>كلامك درر الله يحفظك ويخليك ذخر للمسلمين<BR><BR>ياليت توصلون الكلام لحكومتنا الله يوفقها على كل خير وتحذرونهم من هالرافضة<BR><BR>عساهم يطردونهم لايران وناخذ من ايران السنة الي عندهم وصافي يالبن :)<br>

الخزي و العار على الرافضة و اليهوود و الخزي و العار على حكام العرب و الخليج المطايا اللي دفنوا رؤوسهم في التراب مثل النعام و صداام فوووووق نعاله فووق رؤوس اوغاد العرب و العجم و يا شيخ يكفي صدام شرف مات باعظم يوم و اولاده شهداء و اخوانه شهداء الا يذكرك بعلي بن ابي طالب و ابنائه رضي الله عنهم صدام اقام الحجة على حكام العرب و عراهم

جزاكم الله خير الجزاء على هذا التوضيح<br>

بعد السلام : <BR>لماذا يكون حزني على الرئيس صدام فيه ظلم لنفسي . و الرجل كان آخر كلامه من الدنيا ( الشهادة) و قد ورد فيها حديث شريف . كيف نتناسى الحديث (( الرجل يعمل بعمل أهل النار... )). كيف نتناسى الحديث الذي ذكر فيه رجل قتل 99 نفسا . كيف نتناسى حديث المرأة البغي . كيف ننسى أن قاتليه الغزاة المجرمين و الرافضة الذين قتلوا مئات الآلف من السنة . في النهاية الشعور عند أهل النخوة و الكرامة العربية و الذين يؤمنون أن الله رحيم يرون صدام أنه مسلم لم يخن بلاده و لم يسلمها للأعداء و لم يركع للعدو يرون فيه النخوة و الكرامة العربية و الشجاعة و عزة النفس و تتجى هذه الصفات بشكل أذهل الناس عندما و ضع الحبل في عنقه .<br>

صدقت اخي الكريم بكل كلمة كتبتها وجزاك الله خيرا<BR>اللهم احفظ اخواننا اهل السنة في العراق وانصرهم على الصليبيين والصفويين الحاقدين<br>

باسم الله الرحمان الرحيم<BR> <BR> السلام عليكم و رحمة الله و بركاته <BR><BR> جزاك الله خيرا يا فضيلة الشيخ على هذه النصيحة<BR> و لكن الا تدل صلاة صدام حسين و قراءته للقرآن <BR> في ايامه الأخيرة -كما صرح بذلك ماميه القطري-<BR> لى توبته<BR><BR> السلام عليكم ورحمة الله وبركاته<br>

أسال الله أن يرينا الحق حقا و يرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه<BR>((إن اعتبار أي ميزان غير ميزان الشرع المبني على التصوالكامل للمسألة كفيل بأن تطيش بصاحبه الأحلام،وينتهي إلى نتائج مضللة خادعة.))<BR>سدد الله قولك و زادك بصيرة و حكمة. <BR><br>

الحق أبلج<BR>جزاك الله خير يا شيخ على هذا الإيضاح, ومن عرف السنن الكونية وضح له الحق, لكن للإسف نتأثر بم يقال و يعلن لأننا نفكر بعواطفنا لا بعقولنا.<br>

جزاكم الله خيرا يا دكتور ناصر العمر على هذا التحليل الذي اوافقك فيه وأشكرك جزيل الشكر عليه. الا أنني أشدد على أن توقيت اغتيال صدام حسين لم يكن خياراً شيعيا صرفا وإن وافق هواهم، لأن السلطات العراقية العميلة اعترفت قبيل تنفيذ الاعدام ان الامريكان هم الذين كانوا أصحاب الاقتراح بهذا التوقيت أي بعبارة أخرى الأمر بهذا، وفي ذلك تهديد واستهداف غير مباشر ومبطن لأمن الحجيج في موسم الحج، مؤملة أمريكا ومن شايعها في تحويل ساحات المشاعر إلمقدسة إلى برك من الدماء والاقتتال الطائفي فيمشت الصليبيون الجدد ويفرح الصهاينة وبهذا يكونون قد أوفوا بوعدهم الذي قطعوه مرارا بقصف مكة المكرمة بقنبلة نووية لكن الفتنة أشد من القتل. <BR>ولقد خرج التوقيت الرسمي من سلطات العملاء في بغداد بتوقيت مكة المكرمة يا دكتور وتحديداً لحظة الاقامة لصلاة الفجر من الحرم المكي؟!! لماذا توقيت مكة المكرمة تحديداً وساعة اقامة الصلاة عندنا والحجيج في منى؟! إن استهداف أمن الحرمين والعبث والالحاد فيه وترويع ضيوف الرحمن كله ليس بجديد على الشيعة، ونحن لم ننسى تلك الاحداث الدموية والتفجيرات التي قاموا بها في العديد من المواسم، وهو غاية ما يتمناه الانجلييون الجدد وبني صهيون. <BR>والسؤال الذي يطرح نفسه يا دكتور: هل نسكت في بلاد الحرمين على هذا الاستهداف الخبيث لأمن الحرم والحجيج؟! إن توقيت هذه العملية ليس مجرد اهانة للسنة من الشيعة او للمسلمين وللاسلام من اعدائه من الكفار. <BR>إن المسألة برمتها أخطر بكثير كما تعلم بارك الله فيكم وفي قلمكم الطيب، واريد من وراء هذه المشاهد الدرامية في هذا الظرف الزماني والمكاني نقل الصراع الطائفي المفتعل والمتأزم من العراق الى المشعر الحرام في شهر الله الحرام في ايام حرم معظمة رداً على مؤتمر مكة الأخير الذي سعى للصلح فتكون مكة عوضاً عن ذلك - كما خططوا ودبروا بليل- منطلق الشرارة الكبرى لاشعال حرب أكبر تنزلق بالمنطقة كلها والخليج إلى الهاوية والفوضى فتنقذ الاحتلال الامريكي المتورط وتحمي الكيان السرطاني اليهودي لمدة أطول. مكروا ومكر الله والله خير الماكرين فاللهم سلّم سلّم وعجل بنصرك للمؤمنين المجاهدين واحفظ جزيرة العرب بلاد الحرمين الشريفين وسائر بلاد المسلمين.<br>

الله يرحم صدام واتمنى انه قبل الاعدام يكون تاب توبه نصوحه<BR><BR>واللي سوهه الرافضيين واليهوديين راح ينقلب ضدهم هم قاصدين يعلموننا ان المسلمين ولا شي خاصة احنا السنه هم حاقدين عليه لانه سني<BR>وسوه مثل ضحية العيد بس الله ينتقم منهم يارب<br>

كل عام وأنت بخير يا شيخ وتقبل الله منا ومنك صالح الأعمال<BR>لست ممن يحكم على كلامك يا شيخنا الفاضل.. بل أجد مثل هذه المواقف فرصة لتذكير المسلمين بأهمية الوعي بالأمور قبل الحكم عليها وعدم التسرع في اتخاذ المواقف وياحبذا لو كانت هناك لفته منك-وفقك الله لكل خير- لمثل هذا الموضوع لتكون قواعد للمسلمين عند استقبالهم للأخبار و الأحداث<BR>والله أسأل أن يحشرني وإياك في زمرة محمد - صلى الله عليه وسلم- والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته<br>

فضيلة شيخنا المبارك<BR>بارك الله في علمك وعملك فقد شفيت صدورنا بهذا البيان الشافي<BR>كما أحب أن أقول فضيلة الشيخ أن عملية إعدام صدام على يد الرافضة أليست من مصلحة المقاومة الإسلامية بأن تنشب بينهم الحرب فيهلك بعضهم بعضاً ويسلم إخواننا في المقاومة الإسلامية الجهادية ؟<br>

بسم الله .. الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين..<BR>جزاك الله خير شيخ ناصر وبارك الله فيك على هذه الكلمة الطيبة التي وجدت بين طياتها الصحة في القول والسداد في الرأي الذي فعلا فكّر فيه كل مسلم سني عاقل .. نحن العرب آلمنا فقط اختيار التوقيت في عيد الاضحى والأمر الآخر الذي نعلمه جميعا أن محاكمة صدام نهايتها إعدام وللأسف استمرت مسرحية المحاكمة الهزلية والمسيئة للعرب والمسلمين أمام العالم أجمع..بعضهم قال ذل عزيز قوم وهذا لا ينبغي !.. ولكن هل فكرنا ماذا قدم هذا العزيز الذي ذل قومه وشرد أطفاله والكثير ..؟؟<BR>رسالة اليهود والنصارى باختيار وتبديل توقيت الحكم هو بمثابة اشارة تنبية لاهل السنة و معاونة اعلانية للشيعة في العراق خاصة وفي باقي الدول عامة .. لذا فالحذر من الشيعة الذين هم والله أشد خطرا علينا من اليهود والنصارى الذين يتبعون الميثاق بيننا ..<BR><BR>أسأل الله السلامة من كل شر للأمة الإسلامية وشكر الله لكم شيخنا وبارك في عملكم ودعوتكم للحق ..<BR><BR>اختكم .. من السعودية<br>

لله دره من شيخ ، العلماء يلتف حولهم في أوقات الفتن .<BR>نعوذ بالله من مظلة الفتن ...<br>

شيخي الفاضل : إن كان ماضي صدام حسين لا يخفى فإن العقد الأخير من حياته لا يخفى أيضا على من كان منصفا, وأما عن حزب البعث فقد فرغه من عقيدته وجعله أمرا شخصيا وأرجو يا شيخنا ألا تنس حديث قاتل المائة نفس وحديث الأعمال بالخواتيم . واقرأغير مأمور ماكتبه المنصفون عن تغيير حياته الشخصية في عقدها الأخير من موقع "مفكرة الإسلام" . مع ملاحظة أن القائمين على الموقع ليسوا بحزبيين : وأنا على استعداد أن أرسل لفضيلتكم نسخة من هذا الكتاب.<br>

رحمك الله يابو عدي<BR>يكفينا بك أنك أوقفت هؤلاء الروافض المجوس عند حدهم ولمدة تزيد عن ربع قرن فالله لك وأسأله تعالى في هذه الأيام المباركة أن يغفر لك ويعلك مع الشهداء في جنة الخلد ويرزق العراق فاتحاً آخراً يعيد هؤلاء الروافض الأنجاس إلى حورهم في " قم " وغيرها من زبالاتهم إنه كريم جواد والقادر عليه<BR>رحمك الله ياأبا عدي<BR>رحمك الله<BR>رحمك الله<BR>رحمك الله<BR>ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم<BR>اللهم أجرنا في مصيبتنا وأخلفنا خيراً منها<BR>أبو سالم<BR><br>

بسم الله الرحمن الرحيم<BR>كتبت هذه الأبيات البسيطه لأعبر عن مشاعري في قضية إعدام الرئيس التائب صدام حسين رحمه الله.<BR>تاب صدام ونرجو من الـلـه متـابه ... حــامل بيده كلام رب العــبـــاد<BR>حسيبي الله على بوش راس الضلاله... و يا حي منهو قام في العالم وناد<BR>تعيش عراقــنــا تعيش الـــعـروبه ... تعيش أمتنا غصبن على رووس الأعاد<BR>تشهد قبل ما يلفظ أنفاسه وروحــه ... راحت لباريها والمَلَك عنده أشهاد<BR>كن ما بالعالم إلا هو"ظالم" ينادونه ... وين ظلاًَم العرب يا ناس و ياعباد<BR>في النهايه مات موت عزٍ يصونه ... والباطل في شرعكم لجلج وعاد<BR>.......................................................................................<BR>اللهم أرنا في بوش ومن عاونه عجائب قدرتك<BR>وأجعلنا نرى المجاهدين البواسل ينحرونه كما ينحرون الخراف<BR>اللهم عليك بهم فهم لايعجزونك<BR>سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين<br>

نريد من علمائنا الافاضل توضيح الامر لنا نحن العامة لانه التبس علينا الامر عندما صدام نطق الشهادة فرعون لما راىء الموت قال امنت بالذي امنت به بنو اسرائيل فماذا عن صدام افتونا ماجورين<br>

بارك الله فيك شيخنا الفاضل ونفع بك<BR><BR>طرح متوازن<BR><BR>شكرالله سعيك<br>

السلام عليكم<BR>جزاك الله خيرا<BR>يا شيخنا<br>

جزاكم الله خير يا شيخنا الفاضل ..<BR>لا أُوقِف لكم يراع .. <BR>و دمت قدوة لنا ..<BR><BR>,<BR><BR>على الهامش : <BR>يا شيخ .. صدام على كونه بعثي تناول الناس أخبارا بأنه قد تاب من البعثية ..<BR>و تشهد قبل موته .. أتقبل شهادة أم لأ ؟<BR><BR>والله قممممممممة في الذل نعيشها حين يتفق عليها شرذمة عباد الصليب و الرافض ..<BR>عليهم من الله لعائن تترى ..<BR><BR><br>

جزاكم الله خيرًا ......<BR>أسأل الله - تعالى - أن يسدد خطى فضيلتكم على الحق، وأن يحشرنا وإياكم مع خير خلق الله محمدٍ - صلى الله عليه وسلم -<br>

ما الحكم الشرعي على الرجل من اسلامه وعدمه<br>

بارك الله في جهودكم لفضح اعداء الامة المحمدية الرافضة الانجاس<br>

يا شيخ هل يجوز أن نطلق على أهل الفرس من الرافضة أنهم مجوس؟<BR><BR><br>

السلام عليكم ..<BR>بارك الله لك وجزاك الله خيرا يا على هذا التحليل القيم, لكنه من المؤسف أن نجد نحن أهل السنة والجماعة في خطابات مشايخنا التأثر ,ولو بغير قصد ,بالقوميين العرب فقولك في المقال (حتى يعود العراق عربياً إسلامياً) يجعلني اتسائل, اذا لما يقاوم الأكراد وغير العرب من أهل السنة ألإحتلال ومن والاهم من الرافضة والعلمانيين من العرب والعجم,أليعود العراق عربيا؟لا والله, بل ليعود إسلاميا لا غير.<BR>وكذلك دعوى المجوسية ولصقها بالرافضة فهذا هو ما استخدمه صدام ليدغدغ مشاعر العرب في حربه مع ايران والمعلوم ان كثير من الرافضة هم من العرب في العراق ولبنان وغيرها من البلدان.<BR>انه لمن المحزن أن نرى كثيرا من العامة والخاصة يبكون لموت صدام وينسبونه للعروبة والسلام..لا والله بل الاسلام برئ من أفعاله وبعثيته ,وكمن قال شيخنا في المقال (والرجل لم يعلن براءته من حزب البعث في يوم من الأيام إلى أن قتل).<BR>والله أعلم<BR>وجزاكم الله خيرا.<br>

(الانتصار هو انتصار المبادئ لا بقاء الأشخاص أو القيادات)<BR><BR>صدقت ياشيخنا الجليل.<BR><BR>وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى<BR><BR>وكل عام وانتم بخير<br>

شيخنا الكريم وفقه الله لكل خير ونفع بعلمه<BR>السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:<BR>اقول شيخنا لو حوكم صدام محاكمة شرعية ادين فيها ونفذ فيه حكم الله لحق لنا ان نفرح او لا نحزن على اقل تقدير<BR>اما والحال ما علمه الجميع فوالله نحزن ونذرف الدمع على كرامة امتنا الممرغه في التراب<BR>ونحزن على مسلم رفض تسليم بلده للنصارى المعتدين فأذلوه وقتلوه في يوم عيد الامة امعاناً منهم في اذلال الامه بأكملها<BR>ونحزن على موت عدو الرافضه وكابتهم و حامي الامه من شرهم<BR>شيخنا الكريم لقد تناقل الكثيرين اخباراً عن تحول كبير في حيات صدام وعودته الى ربه قبل اكثر من خمس سنوات وعزى البعض اصرار امريكا على ازالته من الحكم الا ذلك التحول لكننا لا نجزم بصدق هذا الكلام ولا نكذبه <BR>ولكن ما نشهد به جميعا ان اخر كلام الرجل كان الشهادتين والله سبحانه اعلم به منا <BR>وهذه والله نعمة عظيمة قد لا يحصل عليها علماء اجلاء وممن يعدون من الاخيار واذكرك بقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ( من كان اخر كلامه لا إله الا الله دخل الجنه) او كما قال صلى الله عليه وسلم<BR>ولو اراد الله سبحانه لحال بينه وبينها<BR>لكنها والله اعلم منحة من علام الغيوب وما تخفي الصدور<BR>وارى وان اختلف القوم على صدام فأنهم سيتفقون على انه عندما رفض تسليم بلاده للنصارى والنجاة بنفسه سجل موقفاً كان فيه اشرف من العملاء الذين اتى بهم الاحتلال لحكم العراق واشرف ممن افتى للمحتل بجواز إحتلال العراق وممن حث على الالتحاق بقوات عملاء الاحتلال<BR>والله سبحانه اعلم به وبهم منا<BR>وصلى الله على نبينا محمد<BR><br>

لا فض فوك<br>

الله اكبر ياعرب لاقالها صدام=تشل عبرات العرب ثم تردعها<BR>ماني ولد زيدن والايام قدام=انما البواشك مزعت من يجمعها<BR>ولاني ونا ماجد والصقور تظام=وسيع بالن والحصاني تبرقعها<BR>سيف العرب بالامس واليوم هدام=يال العجايب يابن هذال مشنعها<BR>طارت علت ونزلت تحت الاقدام=وصارت رعاع الكون غصبن تبردعها<BR>يال العجب حتى الزمن يبصم بالابهام=له بصمتن موتور الايام يتبعها<BR>جميع شين كمل تاليه لحطام=لايغر باوهام الليالي مضاجعها<BR>عزيز قومن ذل وحطوبه الجام=مسرعك يادورات الايام مسرعها<BR>الروم ضحت بالعرب تضحيت الاسلام=وناسن تضحي بالغنم تاليتها معها<BR>ويلاه من وقتن غدينابه اقزام=اثيابنا ذلن وبالخوان نرقعها<BR>امه تقول ان جسمها مابه عظام=هبر وجياع الروم قامت تقطعها<BR>من دمنا يشرب على التخمة مدام=من دمنا سنين والخمر يصنعها<BR>90 عام اجيال واجيال ننسام=امة محمد ماشبع منها مجوعها<BR>وش عاد باقي ماظهر ياسود الايام=ودم العروبه ياصباح العيد نقعها<BR>العيد حتى العيد حطوله الغام=كاس المنايا قبل يصبح تجرعها<BR>يال الفجيعه من خبر تنفيذ الاعدام=حتى المشانق نوحها العيد يسمعها<BR>صدام ياصدام صدام صدام=ضحية انذال العروبة يامودعها<BR>ياسيدي صدام صدام هالعام=كل عام ونت بخير هالعام ما اوجعها<BR>من العايدين الفايزين يازلم الازلام=عساك بالجنات هالعيد بارفعها<BR>لا يالاسد يالليث يالنمر يالضرغام=يابو العروبه وعمها وجدها ومطلعها<BR>كل عام ونت بجنة الفردوس صدام=يالله تجعل سيدي صدام يانعمها<BR>يال المصيبة ياعرب ياعراق ياشام=يامصر يابلاد الحرم هلمن يشرعها<BR>مارد صرخله صرختن وتحول احطام=وعجلون جاوب صرخته والارض صدعها<BR>بغداد نطت تصرخ بروس الاعلام=تنوح كالثكلى التي تصرخ بمخدعها<BR>بغداد لاصبر اصرخي كصراخ الايتام=ايه اصرخي مبها صبر..... لاحد يمنعها<BR>بغداد مثلك لاجزع ماعليه اثام=يامدمعي افزع لها لا جف مدمعها<BR>تعالو يامرو القيس ياللخمي يا تمام=من شدة الهول الحروف اعجزت اجمعها<BR>ضاعت حروفي كلها الا اربع ولام= الصاد والدال والف والميم رابعها<BR>صدام لا صدام لا... لااااااا. صدام=لحدن يقول ان سيدي صدام ودعها<BR>ياونتي ونة الطريح الي فلا قام=طريح رمياتن صباح العيد عددعها<BR>يا امتي ردي علي موضوعي ذا هام=ياملوك ياحكام كل شعب يتبعها<BR>حنا اجيبوا دهشتي كفرن او اسلام=أنحن احفاد الذي الروم خضعها<BR>هل نحن عرب الخوؤله والاعمام=وامة رسولن كل امم الارض طوعها<BR>طاح القلم ولأمتي ارموشي اقلام=والحبر دمعي والنحر صفحات موضعها<BR>عدونا لاصابكم صابني بسهام=في منحري وهلت قصايد ماني مبدّعها<BR>كل عام واعيادك حزينه يالاسلام=من العايدين يامعايدين ما ابي اسمعها<BR>وكل عام ونت البطل يالليث صدام=وجميع حكام العرب اليوثن بمخدعها<BR>تجاهلوا اناتي هالعيد ياحكام=ولا فهونوا واطلبوا روحي لمصرعها<BR><BR>ماجد الزيد <BR><br>

جزاك الله خيرا فكم نحتاج إلى هذه المواقف التي تبين لنا الموقف الصحيح للمسلم من الأحداث وإلى الأمام<br>

وماتخفي صدورهم أكبر.<br>

ياشيخ حفظكم الله... الرجل نطق الشهادتين, بكل ثبات, عند اعدامه, وكان آخر مانطق به هو الشهادتين, والعالم كله سمع هذا!!!!!, وبذالك سيدخل الجنة, إن شاء الله, فهل نكذب رسول الله صلى الله عليه وسلم, في حديثه الصحيح من كان آخر كلامه من الدنيا لا إلا الله دخل الجنة [ رواه أبو داود والحاكم ].... فخالد بن الوليد رضي الله عنه أوغل في دماء المسلمين, لكن الله رحمه ومن عليه بالإسلام, واسلامه جب ما قبل....لو فرضنا جدلا أن صدام حسين كان كافرا من قبل (وهذا ليس صحيحا), فإن شهادته تجب ما سبق. والرجل منذ سنين لم يعد يذكر لا حزب البعث ولا يحزنون, فاتقوا الله ياعلماء الحجاز, هذانا الله وإياكم إلى الحق... <BR><br>

والله يا شيخ ان كلامك أثلج صدورنا فجزاك الله عن الأمه كل خير<br>

الله يعطيك ألف عافية <BR>وهذا ما ندين الله به.<BR>جزاك الله خيرا.<br>

قراءة مهمة<br>

<BR>جزاكم الله خيرا ..<br>

الشيخ ناصر العمر<BR><BR>هلا شققت صدره لتحكم عليه بهذا الحكم؟<BR>اسامه بن زيد عندمت قتل احد الكفار وهو يتشهد خائفا قال له رسولنا الكريم لم فعلت؟ هلا شققت عن صدره ؟<BR><BR>وصدام حسين كان يتفقد احوال رعيته بيتا بيتا<BR>تخرج على يده اخر سنواته حفظة للقران. وانه <BR>قد رجع الى الله بعد ماكن معتنق البعثيه<BR><BR>هل لي بردك الكريم على ماكتبته جزاك الله خير ؟<br>

شيخنا الفاضل السؤال هو هل يحكم باسلامه ويستغفر له او يحكم بكفره كما افتى الشيخ ابن باز رحمه الله علما ان الشيخ الالباني رحمه الله لم يحكم بكفره..وهل يعذره بجهله لاعنقاده بالفكر البعثي ام لا<BR>اجيبونا بارك الله فيكم<br>

بسم الله الرحمن الرحيم النصيحة لله وللرسول ولاامة المسلمين وعامتهم.اختلف معك في الفقرة الثانية من البند الثاني حيث انه ما قاد بلده للدمار الا بسبب دول الجوار التي تسببت في حصار العراق وجعلوا امريكا تحاصره 13عام ثم فتحت الاراضي لضربه وتدميره وانت تعلم ذلك وفي البند الخامس قلت ربط صدام بالسنة هو سني بالاصل وماتبرا من اسلامه فهل سمعتم فضيلتكم انه استبرا من السنة والاسلام((خاتمة لاتشمتوا بنا الاعداء بقولكم ان صدام لايربط بالسنة))<BR>جعلكم الله من اهل الفردوس الاعلى على ماكتبتم وجزاكم الله خيرا<br>

السلام عليكم انا لم اشق على صدره ولكن قلت الله عليم بذات الصدور ولا نزكي على الله احدا وهناك رواية ان شخصا قتل 100 وتاب الى الله واختلفت الملائكة فيه في المكان وتاب الله عليه...<br>

إضافه لما سبق :<BR>من النظر لتسلسل الأحداث السريعه <BR>احتلال العراق بخيانة الرافضه<BR>دخول 2.5 مليون ايراني للعراق وحصولهم على الجنسيه بعد احراق ادراة الجنسيه<BR>ثم التطورات في لبنان وتحرك الرافضه فيه بجرأه <BR>ثم بدأنا نسمع أصوات الرافضه في بلاد الحرمين وفرحتهم بكل هذا و في منتدياتهم يعلونن أنهم ينتظرون دورهم<BR>فلا تستبعد خيانتهم <BR>ودخول ملايين الإيرانيين الى أرض الحرمين <BR>وهكذا مالم نستأصلهم <BR>ونحن ننتظر اشارة منكم باعلماؤنا ونتمنى منكم اللإجماع على قول يعزنا ويقوينا <BR><BR>وشكرا ,,,<br>

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته <BR><BR>نحن كلنا نعلم مذا حصل للعراق سابقا ولاحقا ولكن لو نظرنا الى اعدام صدام وكيف نطق الشهادتين وابتسم قبل اعدامه فهل له من توبة اذا كان صادقا وتاب الى الله توبة نصوحة والله اعلم بذات الصدور ولا نزكي على الله احد ولكن بقي بينه وبين ربه هذا والله اعلم<br>

الهم بارك في علمائنا أهل السنة مصابيح الدجى.<br>

انا لله وانا اليه راجعون**صدق الكاتب فيما رواه وندعوا المولي الجليل بأن يتفهم حكام العرب جميعا وعلي رأسهم حكام مصر والسعوديه علي ما يحاك لهذه الامه عامة ولاهل السنه خاصه وأدعوه عز وجل بأن يسدد رمي المجاهدين السنه في كل مكان من ارض الاسلام وأن يصلح حال نسائنا وشبابنا وبناتنا ****اللهم اهلك الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بينهم سالمين**اللهم قيد لهذا الدين أمر رشد يعز فيه اهل طاعتك ويذل فيها اهل معصيتك<br>

حفظ الله شيخنا وسدده<BR>الحدث العالمي الكبير (قتل صدام حسين) احدث ضجة تتفق وتختلف حول تفاصيل –‏المسرحية التي لا يعرف متى بدأت! ولا يُتكهن بمتى تنتهي!- إلا أن الأمر الذي تكاد تجمع ‏عليه الآراء هو خطأ التوقيت.. ودلالاته الخطيرة التي تشير إلى التمكن الصفوي في العراق ‏والنوايا والأطماع التوسعية. ‏<BR>إنها الساعات التي يتقرب فيها المستسلمون للخالق بذبح الأضاحي وإراقة الدماء؛ شكرا ‏على نعم الله -التي لا تحصى- وأهمها -في هذا اليوم العظيم- نعمة عتق النفس البشرية ‏وافتدائها من خالقها سبحانه وتعالى بكبش من بهيمة الأنعام، ذلك الكبش الذي قدمه ‏هابيل قربانا إلى الخالق وتقبل منه، فكانت الشرارة الأولى لفتنة القتل والذبح بين ابني أدم، ‏وجعله الله بعد ذلك فداءا لإسماعيل بن إبراهيم عليها السلام. ‏<BR>لعل النفوس السليمة والفطر السوية تأبى ما يجري في العالم من القتل والدمار وإزهاق ‏الأنفس البريئة –وغير البريئة- بشكل عشوائي عدواني، وهذا يدعو إلى التأمل في هذا ‏الحدث (الكبير) في دلالاته وليس في القيمة الاعتبارية لأطرافه.‏<BR>إن الحدث يحمل رسائل عديدة، أولها حاجة العالم (شديدة) إلى نور الله –الإسلام- ومن ‏ذلك حاجته إلى الرجال الذين يخرجون الناس من ضيق الدنيا إلى سعتها، ومن جور ‏الأديان إلى عدل الإسلام، ومن عبادة العباد إلى عبادة الله وحده.‏<BR>لن تقف هذه الدماء إلا عندما يحكم العالم بالإسلام، بغض النظر عن جنس ولون الحاكم.‏<BR><br>
2 + 8 =