أنت هنا

بيان مكة المكرمة بشأن مأساة المسلمين في تركستان الشرقية
28 شعبان 1430
المسلم - خاص
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:-

 

فإن إخواننا المسلمين في تركستان الشرقية وهم أكثر من ثلاثين مليون مسلم يتعرضون لاضطهاد مستمر منذ سنوات طويلة على يد الحكومة الصينية ومن ذلك قهرهم والتنكيل بهم والتمييز الظالم ضدهم ، وسجن العلماء والدعاة والناشطين منهم ، ومنع إظهار الشعائر التعبدية، ومحاولة تصفية المؤسسات والمظاهر الإسلامية، والعمل على تذويب هوية المسلمين، وتغيير التركيبة السكانية ليصبح أهل تركستان الشرقية أقلية في بلادهم .

 ومن صنوف التضييق والقهر التي تقوم بها الحكومة الصينية إجبار الفتيات التركستانيات المسلمات على الهجرة إلى الصين بذريعة تشغيلهن كعاملات في المصانع وهناك يواجهن من المآسي ما يعجز اللسان عن وصفه مع منع الزواج قبل سن اثنين وعشرين سنة وحرمان الأزواج من الإنجاب قبل مضي خمس سنوات من الزواج بالإضافة إلى غرامات وعقوبات لمن ينجب أكثر من طفل .
ومع ما تزخر به أرض تركستان الشرقية من ثروات كبيرة مثل النفط والثروات المعدنية والأراضي الخصبة فإن إخواننا من شعب تركستان يعيشون في فقر مدقع وعوز شديد .
 
ولقد نقلت لنا وسائل الإعلام وشاهد الناس جميعهم ما جرى مؤخرا من مجزرة قامت بها الحكومة الصينية في حق إخواننا هناك بعدما أبدوا مطالباتهم بمحاكمة من اعتدى عليهم من أبناء القومية الصينية حين قتلوا منهم العشرات دون وجه حق . وهذا وما سبقه ذلك يعد خطباً جليلاً ونازلة عظيمة توجب على المسلمين حكوماتٍ وشعوباً أن يتداعوا لتفريج هذا الكرب وكشف هذا الظلم بكافة الوسائل الشرعية المتاحة، استجابة لأمر الله تعالى القائل عز وجل: {وَإِن اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُم النَّصْر... الآية}، وقوله عز من قائل: {وَالمؤمِنُونَ والمؤمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ... الآية}، وقوله تعالى: {إِنَّمَا المؤمِنُونَ إِخْوةٌ... الآية}، ولقوله - صلى الله عليه وسلم - فيما صح عنه: «المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه... الحديث»، وقال - صلى الله عليه وسلم - : «ما مِن امرئٍ مسلمٍ يخذل امرءاً مسلماً في موضع تنتهك فيه حرمته، وينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله في موضع يحب في نصرته، وما مِن امرئٍ ينصر مسلماً في موضعٍ ينتقص فيه من عرضه وتنتهك فيه حرمته إلا نصره الله في موضع يحب فيه نصرته».
 
وإن الموقعين على هذا البيان، وانطلاقاً مما أوجبه الله على أهل العلم من تبيين الحق وعدم كتمانه ليودوا إيضاح الحقائق الآتية:-
 
أولاً: أن نصرة إخواننا مسلمي تركستان ودعمهم واجب شرعيٌّ، ، على عموم المسلمين حكومات وشعوباً، كل بحسبه، بشتى أنواع الدعم السياسي والإعلامي والاقتصادي . ومن ذلك التعريف بقضيتهم وكشف ما يتعرضون له من ظلم وتنكيل، في المحافل العالمية ولدى المنظمات الدولية، وأن تبذل الحكومات الإسلامية قصارى جهدها للضغط على الحكومة الصينية عبر الوسائل الدبلوماسية وغيرها؛ لرفع الظلم والتمييز عنهم ، والعمل على إعطائهم حقوقهم وحفظ كرامتهم، والتوقف عن اضطهادهم وتذويب هويتهم الإسلامية.
 
ثانياً: على المسلمين عامة ومسلمي تركستان الشرقية خاصة أن يفطنوا لخطط الأعداء التي تسعى جاهده إلى تحويل قضية تركستان الشرقية من قضية إسلامية إلى قضية عرقية إثنيه للايغور في مقابل عرقية الهان وفي ذلك مشابهة لقضية فلسطين التي بدأت إسلامية ثم تحولت إلى عربية لينتهي بها الحال قضية فلسطينية .
 
 ثالثاً:وإننا إذ نثمن لمنظمة المؤتمر الإسلامي ما قامت به من جهد في هذا الشأن، لنأمل منها أن تبذل المزيد من الجهد للوصول إلى حل عبر توصل المنظمة إلى اتفاقية مع الحكومة الصينية لإعطاء مسلمي تركستان الشرقية جميع حقوقهم وأن تبادر المنظمة إلى فتح مكتب لها في تركستان الشرقية وتحث دول المنظمة على بذل المزيد من الدعم والنصرة لإخواننا هناك . ونناشد بقية المؤسسات والمنظمات والاتحادات والمجالس الإسلامية الحكومية والشعبية؛ أن تبذل قصارى جهدها في نصرة هؤلاء المستضعفين، ومن ذلك تثبيتهم على دينهم، ونشر الدعوة بينهم عبر الوسائل المتاحة كالقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية التي تخاطبهم بلغتهم وكفالات الدعاة وتيسير قبول الطلبة في الجامعات الإسلامية ، وأن تبادر هيئات الإغاثة ببدء عملها الإغاثي والإنساني لمواساتهم وسد حاجتهم في برامج لكفالة الأيتام والطلبة وإنشاء المدارس والمساجد ؛ ولاسيما وأنهم يمرون بظروف معيشية بالغة الصعوبة ، كما نناشد عموم المسلمين ولاسيما الموسرين وأصحاب الدثور؛ أن يخصصوا جزءًا من زكواتهم وصدقاتهم لهؤلاء المسلمين، على أن يتم إيصالها عبر القنوات الإغاثية الإسلامية المأمونة.
 
رابعاً:قد يكون من الخيارات المطروحة في حال عدم كف الحكومة الصينية عن ممارساتها القمعية ضد إخواننا مسلمي تركستان الشرقية، تفعيل سلاح المقاطعة الاقتصادية للبضائع والمنتجات الصينية، ولاسيما وأن حجم التبادل التجاري بين الصين والدول الإسلامية لا يستهان به، ولذا فإننا نناشد علماء المسلمين أن يكون إصدار فتوى جماعية بهذا الشأن قيد الدراسة والنظر، وأن يتم تفعيل هذا الخيار في الوقت المناسب بما يحقق مصلحة المسلمين إذا اقتضى الأمر ذلك.
 
خامساً:أن من أعظم أسباب كشف الكروب وتفريج الهموم ودفع البلاء؛ تقوى الله تعالى والتوبة وصدق اللجوء والضراعة إليه سبحانه، ولذا فإننا نوصي إخواننا مسلمي تركستان بتقوى الله تعالى والصبر والمصابرة، وليعلموا أن النصر مع الصبر، وأن الفَرَجَ مع الكرب، وأن مع العسر يسراًَ، كما نوصي عموم المسلمين بالإلحاح على الله تعالى بالدعاء لكشف الضر عن المسلمين بعامة، ونوجه نداء إلى إخواننا في تركستان الشرقية بمعالجة أمورهم بالحكمة واللين و البعد كل البعد عن اللجوء إلى العنف وتحاشي استفزاز الحكومة الصينية لقوله تعالى (ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين) وقوله تعالى (ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا ) ونوصيهم بالتفقه في الدين .
نسأل الله تعالى أن يرفع عنهم الضر والبلاء، وأن يهيئ لهم من أمرهم رشداً، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.
وصلى الله على نبينا محمدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

 الموقعون على البيان :

 

د/ سليمان بن وايل التويجري            عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة أم القرى سابقاً
د/ ناصر بن سليمان العمر                المشرف العام على موقع المسلم
أ.د/ أحمد بن سعد الحمدان                أستاذ العقيدة بجامعة أم القرى
د/ محمد بن صامل السلمي               عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة أم القرى سابقاً
د/ عبد الله بن عمر الدميجي              عميد كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى سابقاً
د/ أحمد بن عبد الله الزهراني             عميد كلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية سابقاً
د/ محمد بن سعيد القحطاني              أستاذ العقيدة المشارك بجامعة أم القرى سابقاً
أ.د/ غالب بن محمد الحامضي            رئيس قسم الكتاب والسنة بجامعة أم القرى سابقاً
د/ ستر بن ثواب الجعيد                   رئيس   قسم القضاء بجامعة أم القرى سابقاً
د/ عبد الله بن عبد الكريم الحنايا          أستاذ الفقه بجامعة أم القرى
د/ خالد بن عبد الله الشمراني              أستاذ الفقه المشارك بجامعة أم القرى
د/ عبد الله بن علي المزم                  أستاذ أصول الفقه المساعد بجامعة أم القرى
د/وليد بن عثمان الرشودي                رئيس قسم الدراسات الإسلامية بكلية المعلمين جامعة الملك سعود
الشيخ/ بدر بن إبراهيم الراجحي          القاضي بالمحكمة العامة بمكة المكرمة
د/ خالد بن عبدالرحمن العجيمي          الأستاذ بجامعة الإمام محمد بن سعود سابقاً
الشيخ/ صالح بن عبدالله الدرويش        القاضي بمحكمة القطيف
د.محمد بن موسى الشريف                الأستاذ المتعاون بجامعة الملك عبدالعزيز
د.محمد السعيدي                            رئيس قسم الدراسات الإسلامية بالكلية الجامعية بجامعة أم القرى
د.عبدالحي يوسف                          نائب رئيس هيئة علماء السودان
الشيخ/ عبدالجليل كاروري              إمام وخطيب جامع الشهيد بالخرطوم - السودان
د/وليد الطبطائي                          عضو مجلس الأمة الكويتي

الشيخ عادل المعاودة                     رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع بمجلس النواب البحريني

د محمد بن عبدالله الهبدان               المشرف العام على موقع نور الإسلام

د علي القره داغي                 الأستاذ بكلية الشريعة بقطر ومسئول الأقليات بالأمانة العامة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

الشيخ الدكتور / حمزة حسين الفعر          الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة ام القرى سابقا والمدرس بالمسجد الحرام بمكة

 للتوقيع على البيان :

print drupal_get_form('signature'); ?>

من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها فشكر الله لأصحاب الفضيلة مبادرتهم في إعداد هذا البيان الموقظ لروح الأخوة الإسلامية مع إخواننا المضطهدين في دينهم في تركستان الشرقية ولأهمية الفقرة ثالثا واشتمالها على عدة فقرات أرى ترقيم محتواها للفت نظر القارئ لها وأتمنى أن يكون البيان وسيلة لمواصلة الدعم بأنواعه لهم ولا نقف عند هذا الحد بارك الله جهود المخلصين. 28 / 8

أشكر على من وقع في البيان واهتم بقضية تركستان الشرقية وفي نفس الوقت -بكل احترام لهم - أعاتب على دكاترنا التركستانين في المملكة ، أين هؤلاء الدكاترة مستعربون الأويغور بين الموقعون . أين هؤلاء الذين لقبوا أنفسهم تركستاني أو بخاري الذين يعيشون في بلاد الحرمين ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!! إن تأملوا جيدا هم أولى الناس بنصرة إخوانهم في تركستان الشرقية لأنهم قد عانوا معاناة شديدة إن لم يكون هو نفسه شرد وطرد أبوه أو جده من تركستان الشرقية قبل نصف القرن, وأنا مستغرب جدا من هؤلاء الأشخاص وأقول لهم بصراحة، لو قمت بنصرتها لبلادك الأصلي من امكانيات التي سخرك الله لك في هذا البلد المبارك هل ينقصك بشيء من جاهك ؟! أو تمنعك الحكومة الخادم الحرمين ؟! لا والله بل يعينك المملكة لنصرة المظلومين والمضطهدين في أي مكان ما. مهما كانت الأمرولو عشت مائة عام في المملكة إعلم -بعد اسلامك- أنت تركستاني ولا يمكن أن يقال لك قحتانيا أو قرشيا . -هداك الله - يا دكتور ! على من يسمى نفسه تركستاني أو بخاري - الوقت بدري الحق تلك القافلة المباركة أنصر قضيتك وانشرها، ولا تنس إن قضية التركستان الشرقية قضية إسلامية بحتة .

الحمد لله الأمة فيها الخير الكثير

أشكر الموقعين على البيان وأقول لهم جزاكم الله خيرا وأجزل لكم الثواب والأجر العظيم وكل عام وأنتم بخير. وأشكر كذلك الأخ أبو أميرة على تعليقه الجيد وأضم صوتي إلى صوته. فعلا هناك العشرات من الدكاترة الذين يسمون أنفسهم ب"التركستانيين" ولايهتمون بقضية تركستان التي هي جزء من العالم الاسلامي. قريبا سمعت أحدالدكاترة بأنه ينظر لقضية تركستان من زاوية اسلامية.صحيح لا نختلف معك ولكن ماذا قدمت لهذا الجزء من العالم الاسلامي الذي يئن تحت الاحتلال،أنت كونك تركستاني عليك أن تنظر للقضية من زاويتين أسلامية ووطنية. ففي النهاية أنت لوتعيش في الخليج ألف سنة لن تسيطيع أن تغير لقبك.خصوصا بعد أحداث 5يوليو في تركستان كل التركستانيين في العالم على المحك إما أن تعلن انتمائك لبلدك الأم أو تعلن تبرئك منه ولكن هيهات هيهات من حسابك العسيرأمام الله لتفريطك في وطنك الذي حباه الله لك نعمة وأنت تركته ثم فرط فيه وسهلت عملية الاحتلال الشيوعي الغاشم حسبنا الله ونعم الوكيل.

دم المسلم ولو كان في الصين هودم شريف مبارك غال ، هذا ما أثبته الموقعون في مكة المكرمة ... في هذا الشهر الفضيل أأسال الله ان يوفق هؤلاء الى نصرة اخوانهم الضعفاء ... وبالذات بالمقاطعة الاقتصادية ... ايها المسلمون جاء دورنا لان نتكلم ... وسوف ننصر اخواننا مهما حصل لنا الله اكبر الله اكبر الله اكبر

قرحة في معدتي : اين كنتم قبل ثمانون سنة .....هذه القدس الشرقية .....صاحت من زمن !!! وتشرد الملايين من أبنائها .....الان جاء دورها :). لتجدوا لها حل مع اكبر دولة تعدادا. الم تنتهي قضية فلسطين بعد ....ام حانت لناالفرصة لتسمعوا صرخاتنا وقهرنا في ديننا، وفي بلد اسلامية مغتصبة ام انها شرك مدبر من قبل الاعلام الدولي! بقيادة الشيطان الأكبر اين الاعلام من قبل ؟ او بانت هناك موارد خير و نـــــفـــــ....... ام لمصالح الشيطان الأكبر ....الاقتصادية التي هي الان في تدهور حاد بسبب الاقتصاد الصيني الضخم.. اخي أبو أميرة((( أين هؤلاء الذين لقبوا أنفسهم تركستاني أو بخاري الذين يعيشون في بلاد الحرمين ؟؟؟؟؟؟!!!))) تعقيب : من انت حتى تصف حالنا او تعرف ما نجوانا وبكانا ...فلتقل خيرا او لتصمت ...ما أعجبكم من قوم صدو والان يظهروا ويردوا .....ما باليد من حيلة ولو صغيرة ....

السلام عليكم من قبل هجوم الصين على التركستانين كان المستشهدين عالمين بذلك الامر حيث انه لنا جماعه من جماعتي وقد قام الوالد بإتصال قبل ذلك حيث بلغ عدد الشهداء اكثر من 1600 شهيـد وهذا الامر موثوق منه الكلام لأننا نتواصل معهم بالرسائل والهاتف الا انه بعد المجزرة تم قطع الاتصال بهم ولا نعلم الى الان ماذا حل بهم . فتكفوووون يا ابناء الاسلام ان تقوموا بوقف الهجوم على اخواننا الملسمين . وكان الله في عون الجميع . ولله الموفق .

صح عليكم يا سعووووووووود وايمن

أخي الكريم أيمن تركستاني كل عام وأنتم بخير -أنا من أبناء البلد- وحق لي أن أتحدث في ما رأيته من مستعربين الأويغور في صاحة الإعلام وغيره. لا تزعل على كلامي ،الحقيقة مرٌ وثمرتها طيبة ، الذي قلت في تعليقات السابقة هذا هو ما نراه في جاليات التركستانية في المملكة في أحداث أورومجي الأخيرة، أسألك بالله - هل رأيت بين الموقعون شخص تركستاني؟! لا يوجد أحد ولماذا؟! هذا يدل على عدم اهتمامكم بالقضية كما تقولون وتعلمون أبناءكم"لا توجع رأسك بقضية البلد" رعيفكم كامل ولذا ما تريدون أن تكون صاحبا لقضية بلدنا ،أصلا أنتم أصحاب القضية ويجب عليكم أن تبذلوا كل ما تملكوا من إمكانيات لأجل شعبكم الأيغور المسلم . البكاء والآهات ةالآلام وحدها لا تكفي في إظهار القضية أو نشرها ولا بد بالعمل وهذا هو المنطق الإنساني . وشكرا على تعليقك . وأسأل الله أن يتقبل من ومنكم صالح الأعمال وأن يفرج كرب المسلمين الأويغور في كل مكان .

احب اعلق على اخي أيمن تركستاني الأخ اميرة أخذته الغيرة الاسلامية ومايحصل هناك نعم اين الأصوات التركستانية ؟ هناك العديد من الدكاترة الذين يحملون لقب تركستاني ؛؛ اين هم؟ ولكن أخي أبو أميرة ؛؛ تهجمك هذا غير منطقي ؛؛ وفيه اتهام خطير وتشكيك مردود عليك مع كل احترام ؛؛ انت لاتعيش داخل بيوتنا ؛؛ واتهامك بأننا نعلم ابناءنا ( لاتوجع راسك بقضية البلد ) باطل ولا اساس له من الصحة ؛؛ الا إن كنت انت تحمل اللقب وتربي اجيالا بهذه السطحية مع الأسف لكم كل الاحترام

اخواننا البخاريون والترك في السعودية والأردن وسوريا وتركيا عليكم بالنهضة فهذه قضيتكم ولكم مننا نحن العرب كل الدعم بإذن الله لأننا إخوة في الدين. عائدون أمتي لا تيأسي, من الصين حتى الأندلس.
8 + 9 =