معاناة الزوجة الثانية .. نصيحة وعتاب
28 ربيع الأول 1435
أميمة الجابر

خلف أبواب مغلقة , تقبع معاناة خفية , لا تستطيع صاحبتها الإعلان عما يؤلمها أو يزعجها , كيف وهي من ارتضت أن تتسبب في ذلك بنفسها , إذ وافقت أن تكون زوجة ثانية .. لقد أولى ديننا العظيم الرعاية والعناية لكل امرأة مؤمنة , وأمر بإعطائها كل حقوقها كاملة غير منقوصة , وأمر برعايتها والرفق بها . وربما كانت تلك الزوجة الثانية مطلقة أو أرملة , لها تجربة في الحياة قاسية , وأرادت من زواجها تحسين ظروفها, وطاعة ربها , والاستمرار في إكمال دورها كزوجة صالحة وأم صالحة وصاحبة مسئولية مؤثرة .

 

ولكن هل تجد فعلا في الحياة الجديدة السعادة التي تبحث عنها ؟

وكيف تجدها رغم كل ما تتعرض له من معاناة سواء من المجتمع المحيط بها , او اضطهاد من الزوجة الأولى أو من نظرات النساء ممن حولها .

 

وانا هنا سأحاول أن أقف مع معاناة الزوجة الثانية وقفات عابرات لعلنا أن نهتم بمعاناتها ونرفق بآلامها , إنها وقفات نصح وإرشاد لها كما انها وقفات بيان وتبيين لمن حولها :

أولا : قد يسعد الزوج بالزوجة الثانية في أول الزواج , وتكون عنده مفضلة على الزوجة الأولى باعتبار أن كل ما هو جديد جاذب , ولكن بعد فترة زمنية من الزواج ومشاكل الحياة تصبح الحياة الروتينية هنا مثل هناك , ففي هذه الحالة عليها أن تعلم أنه في كثير من الأحوال يرق الزوج لزوجته الأولى , فعليها ألا تصدم من ذلك وان تتوقعه , وأن تستقبله بروح طيبة , ولتعلم أنه إذا لم يكن به خير في بيته الأول فلن يكون به خير في بيته الثاني , فلتأمره بالعدل معهما , وبالرفق مع زوجته الأولى , وتهيىء نفسها لحياة مستقيمة بينهما معا .

 

ثانيا : عليها أن تعلم أن الحياة الزوجية التي رسمها الزوج معها والسعادة التي بات يحلم بها بعد قراره بالزواج منها قد تتحقق فعلا وقد لا تتحقق , وهذا الأمر يعود إليها إلى حد بعيد , فيمكن لها أن تجعل بيتها سعيدا , وربما جعلت هذا الزوج يندم على ارتباطه بها , ويتمنى أن يرجع به الزمن إلى الوراء آسفا على ما فعل , فالزوجة هي سر سعادة البيت , فلترتب لنفسها من البداية على طرائق في استمرار السعادة , واول وأهم هذه الطرائق هي الحكمة , وكبت الغيرة , وطلب العدل , وكل ذلك لا يأتي إلا بالتقوى والعلاقة بالله سبحانه .

 

ثالثا : على الزوجة الثانية أن تعلم أنها في نظر الزوجة الأولى دخيلة عليها , لأن الزوجة الأولى تؤكد دوما أنها هي التي بدأت مع الزوج طريق حياته خطوة بخطوة حتى علا شأنه ووصل لما هو فيه , ولم يخطر ببالها ولم تتخيل أن تأتي إنسانة فجأة وتهدم كل التي قامت ببنائه .

 

ورغم أن تلك الزوجة الأولى تعلم أن للثانية كل الحقوق مثلها تماما , لكنها قلبها ينقبض منها , وشعورها بالانكسار والصدمة يغلب عليها فيكسوها بالهموم والأحزان .

 

لذلك لابد على الزوجة الثانية أن تقدر مشاعر الزوجة الأولى , وتحترم معاناتها , وتعلم أن الزوجة الأولي هي البداية , فعليها - إن ارادت أن تعيش سعيدة - أن تدفع الزوج دفعا , وتشجعه تشجيعا نحو الاهتام بالأولى وبأولادها , وتفقد أحوالهم , حتى ولو على حساب نفسها ولتحتسب ذلك لوجه الله تعالى , ولتعلم تماما أن الله تعالى سيكافئها على ذلك .

 

رابعا : عليها أن تعلم أن الزوج إذا زارها فوجد كثرة الشكوى , وكثرة المطالب بما لا يستطيعه أو يقدر عليه , فقد يصيبه الملل , وربما يهرب منها كما هرب إليها من قبل , لكنها عليها أن تلفت نظره لفتا لطيفا لما تريده مرة أو مرتين على الأكثر , وإذا لم يستجيب الزوج لمطالبها فعليها أن تصبر.

 

كما عليها أن تجعل اللحظة التي يأتي إليها فيها أفضل الأوقات حتى يحب ذلك اللقاء , فالزوج عندما اختارها كان يريد ويبحث عن راحة البال , وراحة بال الزوج تبدأ من الزوجة بالبشاشة عند اللقاء والشكر في شتى الحالات .

 

خامسا : كثير من هؤلاء الزوجات بعد زواجهن , كأنهن يدخلن حربا مع الزوجة الأولى منذ بداية الزواج , لذلك على الزوجة الثانية أن تراقب ربها وأن تعلم ان كل ما تفعله من خير أو شر فسوف تراه , وتحاسب عليه أمام الله . و رغم أنها قد ترى تعنتا ومشقة من الزوجة الأولى , فننصحها أن تلتمس لها العذر , وأن تعيش بصدر متسع إذا أرادت الحياة الزوجية الهادئة , لا تخلق معوقا أمام كل موقف , لكن عليها أن تكون أكبر من ذلك ,لا تعمل إلا لله , ولتستقبل السيئة بالحسنة حتى تنال رضى الله , فإذا رضي الله عنها أرضى عنها زوجها وكل الناس .

 

سادسا : أحيانا تشعر الزوجة الثانية أن الزوج اختارها على الأولى لصغر سن مثلا أو لجمال , وذلك قد يسبب وقوع الغيره بين الزوجتين , فلا داع لإظهار أي شيء من ذلك أمام الزوجة الأولى , ولا داع لاستفزاز الزوجة الأولى بأى شكل ,ولا تجعل الشطان يسول بينهما البغض والكره و العداوة , ولكن عليها أن تعامل الأولى معاملة طيبة , وعليها أن تعلم أن الكيد الذي تكيده للزوجة الأولى لا يعود عليها إلا أحزانا وكآبة وعبوسا . نعم قد يكون نشوء المحبة بين الزوجتين صعبا , لكن الذي يمكن أن يحسن العلاقة لين المعاملة وعدم الظلم أحد , وعدم تدبير المكائد و وعدم الغيبة , أو النميمة , وعدم ذكر النقائص , وعدم تلصص كل من الزوجتين على أخطاء الأخرى , وليكن التعاون على البر والتقوى لا على الاثم والعدوان .

 

سابعا : على الزوجتين الأولى والثانية أن تتقيا الله في القول والعمل ,ولتعلما أن الله يطلع عليهما , ويعلم ما في القلوب , ويعلم السر والعلن . فبالتقوى يجعل لهما من الأحزان والهموم مخرجا .. ومن الضيق فرجا .. و يخرجهما من الفقر إلى الغنى , ويرزقهما من خير الدنيا والآخرة لقوله تعالى , "ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب "

 

ثامنا : كل من الزوجتين الثانية والأولى تعاني معاناة تختلف عن الأخرى , وتشعر بأحزان , وتتألم , فعليهن البحث عن باب للفرار من هذا الهم و الألم , ولا أفضل من باب اللجوء إلى الله سبحانه بذكره , فالذكر يغير حال بحال لقوله تعالى "ألا بذكر الله تطمئن القلوب " , ولاشك أن الذي يرجع البسمة والبشاشة للوجه سواء للزوجة الأولى أو الثانية هو الوصال المستمر به عز وجل فلتسع كل منهما سعيها للوصول لمحبته تعالى بالعمل الصالح , والمحافظة على الصلوات , وكثرة التوبة , والاستغفار , ولتكثر من الدعاء له سبحانه خاصة في جوف الليل , فالله تعالى قريب مجيب الدعاء .

 

تاسعا : على كل منهما أن تعلما أن هذه الحياة مهما طالت فلا بد أن تنتهي , وسوف تقف كل منهما أمام الله تعالى وبيدها سجل الأعمال , فلا داع أن تظلم إحداهما الأخرى فتسود سجلها بما يثقل عليها , ولا تنسى قول الله تعالى " واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون " 281 البقرة .

رائع

شكرا على الموضوع الرائع والنصائح المفيدة صحيح ان الزوجة الثانية تعاني كثيرا لكن بالصبر ستلقى السعادة نعم فانا زوجة ثانية وبعد مرور اسبوع بدات اتقرب لضرتي والحمد لله في بداية الامر عانيت كثيرا من غيرتها لكن مع مرور الوقت ومع معاملتي لها جيدا استطعت ان اربح قلبها والله اننا نحب بعضنا كثيرا اكثر من اختين زوجنا لا يخصه شئ دائما نسعى لارضائه ونجتهد لكي لا يتغلب علينا الشيطان حتى اننا تفاهمنا على السكن مع بعض ان شاء الله

الله ابارك فيك و يرحم الى رباك

الزواج لثاني بده رجل

نعم ٲنا زوجة ٲولى ٲعاني كثيرا وذلك لأن زوجي تغير كثيرا بعد الزواج الثاني تغير ٲكله صار ٲغلب الوقت ساكت حتى ف علاقتنا الحميمة صار خشن ويريد يخلص وبس ع الرغم قبل زواجة كان انسان ف منتهى الطيبه وكان يحبني ومايشكي مني شي وكانت حياتنا هادية بس كان قبل عن يتزوجني حاط عينة ع وحده وهيه نفس الشي كانت تحبة وٲخذت تلاحقة وتزوجته بعد عشر سنين من زواجي ولكني لم ٲضايقة بأي شي ولم ٲراقبه لان ما ٲحب ٲشك ف زوجي حبيبي وان بعض الشك اثم لكنه تزوجها وعرفت ان هذا قدر ومكتوب. بس اكتشفت ان زوجته عاملتله سحر. صح لاحظت ٲعراض تدل انه ماطبيعي بس قمت اعالجة من بعيد لبعيد علشان مايشك فيني

أنا الزوجة الثانية- تزوجت على طبق من ذهب كما يقول المثل ولم يكن لي طلبات لانه كان همي الستر، مع الأيام أحببت زوجي ولم أعرف أنه لم يخصص لي أيام يأتي فيها عندي الا بعد مرور شهرين. بدأت ألاحظ انه لا يأتي الا مرة ولما سألته قالي انتي عندك دوام بس هذا لا يمنع انه يتطمن علي صار معنا مشاكل لنفس السبب . صرت أفكر بموضوع الحمل وقلتله انه حابة أكون أم قاللي إدعي ربنا- أنا بدعي ربنا بس هو كمان ما ييجي الا في الشهر ٣ مرات- زوجي كمان كثير الزعل يزعل من لا شيء وهو طبعه مزاجي هذي الأيام هاجرني ولا يأتيني يبقى عند زوجته الأولى وأولاده وأنا محبوسة في البيت أهلي في بلد تاني وما لي حد هنا- مش عارفة شو أسوي والله والمشكلة انه ما قصرت معاه بكلام حلو أو دلع أو حب.

انا زوجه ثانيه اتعرفت على زوجى وحبيته وهو كذالك حبنى ولم اكن اعلم انه متزوج وبعد ماتعلقت فيبه اخبرنى انه متزوج ولديه طفلين المهم طلبنى للزواج وافقت ولم اكن اعلم مدى المعاناه التى تنتضرنى كان عمرى 22 سنه وبحكم ضروف بيتنا ضروف اسرتى الماديه اتزوجته والحمدلله مرتاحه مع زوجى ولدى طفل ولكن المشكله بنفسيتى انا احس انى اغير من الاولى والله غصب عنى رغم ان زوجى مايقصر معى بشي ويحبنى كثييير ولكن الغيره ذبحتنى اكثر اوقاتى استغفر الله وادعى الله ينزع الغيره من قلبي مانى عارف كيف انزع هذى الغير وكيف ارضي واقتنع انه فى زوجه غيرى ولها حق مثلى

والله يا اختي انا مثلكي لكن الفرق ان زوجته الاولى عاقير انا عندي بنت اغر منها لدرجة طلبت منه يطلقها لكن رفض انا نفسيتي مدمرة من الغيرة

انا مثلك تزوجت منذ سنة و لم يعاشرني زوجي سوى شهرا واحدا و كان يزورني أن صح التعبير من3 إلى 6 أيام لا غير موزعة على العام أصبت بمرض ارتفاع الضغط و الغدة الدرقية و لا أعرف ماذا أفعل انا مستاءة جدا و الله المستعان

اختى عليك بالصبر والدعاء الى الله ان يحنن قلب زوجك ورب معاك

تجربة صعبه زوجى سيتزوج قريبا ولدى مجموعة من الاحاسيس الصعبة لا اعرف ماذا افعل ؟

انا بقي مشكلتي مشكلة انا حبيت انسان من عشر سنين تقريبا وكانت علاقتنا متقطعه بمعني اننانفترق فترة ونرجع فترة وهو سافر لمدة سنتين واتقطعت اخباره تماما وبعد كدة فوجئت انه بيكلمني اول مارجع ورجعت علاقتنا احسن من الاول كل الفترة دي كنت حاسه ان جواه اسرار مخبيهاوفعلا بعد فترة طلب مني الزواج واكتشفت انه متزوج وعنده اولاد ساعتها كان حبي ليه عاميني وفعلا وافقت علي الزواج رغم اني وقفت قصاد اهلي علشانه وتم الزواج بعد مشاكل كتير واهلي ميعرفوش انه متزوج .اول جوازنا كانت الدنيا جنة مع العلم اني عندما تزوجته كانت ظروفة المادية تحت الصفر وعليه ديون الدنيا ويرجع ذلك لطمع زوجته الاولي فهي كل مايهمها هو المادة حتي لو من حرام المهم وقفت جانبها كتير وحرمت نفسي حتي من الاكل الطبيعي بتاع اي بيت طبعا محدش هايصدق لغايه مالحمد لله الظروف بدأت تتحسن وبقي معايا طفله .مشكلتي دلوقتي ومن زمان بصراحة هي الزوجة الاولي نفسها ومني عنها تشوفنا مطلقين مع العلم انها لم تحمل اي عبء طول الفترة اللي فاتت كانت بتاخد فلوس زيادة وبتحوش في عز ما كان بيتي مفهوش رغيف عيش وكتير كانت بترمي عيالها عندي وهي تتفسح بالكام شهر حد يقولي اعمل اية؟

اناتزوجت من زوج متزوج زوجته لا تنجب استخرت الله وجددت النية وقلت في سبيل الله كنت في شقة وحدي وكان يحث على ان نتزاور فدهشت عندما زرت بيتها منتهى الفوضى غبار في كل مكان ودلع على الفاضي واهتمام فقط بنفسها واهلها فقلت لم يكن محتاجا فقط الى اطفال بل الى زوجة حقيقية حاولت ان اعوضه واسعده بصبر وبصبر اجتمعنا في بيت واحد فكنت كالشغالة التي ان لم تنظف وتكنس يبقى كل شيء ينتظرها رزقني الله بثلاث اطفال والحمد لله ابنتي الكبرى 9 سنوات المشكلة هي اني لم اعد اقدر على الصبر واريد ان اسكن وحدي مع اولادي مشاكل كثيرة لم ادكرها

من حوالي 4 سنين اتعرفت علي شاب وكنا بنتكلم عالنت وهو مسافر دوله عربيه وكنا باستمرار بنتكلم مجرد أصدقاء وبعد كده اتجوز واما نزل مصر أجازه شافني وأعجب بيه أكتر فضل يحاول يتقرب مني اكتر وانا اطنشه لان مش متوقعه انه بعد ما يتجوز يحب او يرتبط تاني مع العلم قبل جوازه كان بيقولي إنه مش حب بس عايز يستقر ويبقي أب في سن صغير المهم فضل ورايا ويهتم بيه اكتر ويسأل عني وقرب مني اكتر من أي حد وانا والله غصب عني اتقربت وانجذبت ليه وللأسف حبيته ومبقتش قادره استغني عنه 4سنين نسيب بعض ونرجع تاني المهم اقنعني بفكره الجواز واقنعت اهلي وبقيت حريصه جدا إن زوجته الاولي متعرفش ولا عمري فكرت اوقع بينهم ولا إن اخرب بيته بالرغم من إنه بيحبني جدا وبيسمع كلامي جدا المهم اتفقنا علي كل حاجه وكلم اهلي وخلاص مفضلش غير إننا نكتب الكتاب وبالليل لقيته رقمه بيتصل علي تليفوني برد طبعا فاكره انه هو لقيت واحده بتكلمني وبتشتمني بأقذر الشتايم اللي ممكن أي حد يتخيلها وأهانتني وجرحتني واتكلمت في شرفي وكلام محدش يقدر يتحمله وقالتلي إنه مش ممكن يتجوزني لأن انا واحده كذا وكذا وإن اروح ادور علي واحد من الشارع وكلام كتير وانا سامعه وساكته ولا قادره اتكلم من الصدمه طبعا فتشت في تليفونه وشافت الرسايل وعرفت كل حاجه دلوقتي أنا في حيره بحبه جدا ومش قادره ابعد عنه وفي نفس الوقت خايفه اهله يضايقوني وزوجته واتبهدل وانا مش بتاعت مشاكل بس هو بيقولي ملكيش دعوة بحد ويوم ما تبقي ميراتي محدش هيقدر يكلمك انصحوني اعمل ايه وفي نفس الوقت انا تعبانه من كلامها ليه ومجروحه اوي اوي

انصحك ماتتزوجهوش

لا تقبلي بالزواج به إلا اذا اهله واهلك راضين غير كذا لا اما زوجته ما راح تخليك تتهني إلا اذا من جد الرجال عند كلمته ماراح تسبب لك مشاكل والبيت لك وحدك لا تقولي يحبني وما ادري شنو بعد الزواج بفتره راح يرجع لها

انصحك لا تتجوزيه احسن تتالمي كام شهر على ان حياتك كلها تتالميها وتنقهري فيها ومعاناه،بنصحك لا لا لا .والله الغيرة لوحدها هتاكلك اكل من جوة وخصوصا لانك بتحبيه جدا ولو اشتكيتي هيملك.الله يخليك استخيري ربك وحاولي تضغطي على قلبك

انا كمان زايك ومش عارفه اعمل ايه وعيالوا كبار ولكن انا بحبه جدااااااااااااااااااااااااااا وفي حيره

انصحك تفكير جيدا قبل ماتخطي أي خطوة وانا كذلك اقترح علي الزواج من رجل متزوج وله اولاد ولما حست زوجته بالموضوع حملت منو رغم كل الظروف التي لا تساعدهم على انجاب طفل حتى تمنعو الرجاء لا تبخلو علي بالرد وسوف اشرح لكم التفاصيل وشكرا

لا توافقي على زواجك منه هتندمي وتعيشي عيشة قرف هو بتحبيه اه ماشي بس هيعاملك شهرين حلو وبعدين يقتله الروتين خلاص بتصير حياته هنا وهناك واحد ويبدا النق رحت وماقيتش وكدة ودا انتي في غنى عنه استخيري ربنا وهيدلك على الطريق الصح سيبيه وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم .

انصحك بالابتعاد عنه وعن زوجته واهله لانهن ما راح يسبوكي ابدا وهو اول عاخر هيرجع لمراته الاولى وانتي اللي هتاكلي الحسره انا جربت وفتت بنفس مشكلتك واتغلبت كتير واليوم بتمزع لانه رجعلها بعد العداوه وبحبها اكتر من اول نصيحه انسيه وابعدي عنه وان شاء الله ربنا يرزقك بواحد يحبك الك لحالك

كلام رائع

انا خطبني شخص متزوج وعنده بنت وولد وانا عمري 19 ومطلقه وهو عمره 30 سنه ومتررده مرره خايفه يعد اتطلق وماينج زواجي

الموضلوع رائع وكله بالتوفق والسداد من الله انا كنت زوجه اولى وطلقنى وتزوج باخرى وشاء القدر ان يعود لي مره ثانيه اعاني كثيرا من الزوجه الاخرى لانها غيييوره وصار يضغط علي على اساس يرضيها صبرت بالبدايه مايقارب سنه ونص بعدين تعبت ساءت اموري اسالكم الدعاء والتوفيق لان الزوجه احس مهها حاولت لابد تتاثر

انا قتاة تقدم لخطبتي شاب متزوج لكنه لم يرزق باطفال وانا في حيرة شديدة من امري اذ سوف يجمعنى بها بيت واحد ,ارجو منكم النصيحة والدعاء لي .

انا اتمنى منكم الدعاء

أنا متزوجه زوجه ثانية تزوجني زوجي بعد عشرين سنة من زواجه لانه لم يرزق من الأولى ولي معه قرابة سنه ولم أنجب دعواتكم زوجي يميل لزوجته الاولى كثيرا وانا أحاول أكون سعيده وأمشي حياتي معاهلانني لااريد ان اتطلق وانا عصبية جدا انتظر ردكم ودعائكم لي بالذرية الصالحة المعافة وربي يقر زوجي بي

اللهم ارزقني الزوجة الصالحة

الزواج الثاني احيانا يكون نزوة وفي الغالب يميل الزوج للأولى

الزوج الذي يتقدم لخطوة الزواج الثاني لابد يكون قادر على تقوى الله العدل وذو شخصة قوية او يبقى مع واحدة ولا يظلم الزوجة الثانية

الزواج الثاني بده تقوى الله و و مهم وضروري وأشكر صاحبة الموضوع ع الكلام الرائع و كثير من المشاركين ابدعوا

الله يعين

الحمد لله

انا زوجة ثانيه والحمدلله اموري تمام صح احيان احسسه مرا مايل لها بس عادي اهم شي مايقصر معي الله يرزقكم الذريه الصالحه

نصيحه لا توافقون على متزوج ابد ابد ابد حتى لو تجلسين عانس طول عمرك لاني زوجة ثانيه وكل يوم ابكي واحزن كرهت نفسي وادعي اني اموت ولا عاد اعيش تكفون يا بنات لا توافقون على متزوج والله مافيه راحه وبتتعبون ياليت الزمن يرجع بي ورى ولا اوافق ولا اشوفه

ي أختي انا وانتي نفس المعاناة أخ ياربي

متزوجة واغار عمري عشرين

عندك الحق

انا بنفسي ماني موافقة على زواج بثانيه

نصيحه لا توافقون على متزوج ابد ابد ابد حتى لو تجلسين عانس طول عمرك لاني زوجة ثانيه وكل يوم ابكي واحزن كرهت نفسي وادعي اني اموت ولا عاد اعيش تكفون يا بنات لا توافقون على متزوج والله مافيه راحه وبتتعبون ياليت الزمن يرجع بي ورى ولا اوافق ولا اشوفه نفس الكلااااااام اللي بقوله بالضبط .. لو تعنسييين عند اهلك لو تموتين لا تتزوجين متزووووج ابداااا انا ثلاث سنين حب و هياااام و غرام و كلها تغيرت بعد الزواج .. كل شي .. اللحين لي سنه متزوجين الم و دموع و بكاء و كل مشاعر مو حلوه لا تفكروووون ابدا.. مع انه يبيني احمل و اجيب له ذريه لان ما عنده الا اربع بنات ويبي اولاد .. بس من الالم مو قااااادره اتخيل معي اطفال بهذا الالم .. وعندي طفله من زواج سابق احس اني ظلمتها لما تزوجت و ما رجعت لابوها احسن لي..

الوحده تكون بجنة عند اهلها تزوج تشوف الهم والوجع بس قيام الليل وتقرئي سورة البقرة والدعاء و الاستغفار راح تروح كل همومك بأذن لله توكلي على الله

حكايتي اتعس بكثير انا زوجة ثانية تزوجت مند حوالي ثلاث سنين و لليوم الاولى لا تدري بوجودي , حكايتي بدات سنة 2004 لما اتفدم لخطبتي و فهمني واكدلي انه منفصل و على وشك الطلاق و ان حياته معها لا امل في استمرارها , و انا وجدت فيه كل صفات الرجولة و انشديت ليه بفوة و هو من جهته فعل المستحيل لاقناعي به و اقسم بالله و ربي يعلم اكثر حاجة شدتني ليه هو تدينه و فوة شخصيته ,المهم انه و بعد مدة خبرني انه تراجع عن فكرة الطلاق من اجل اولاده( كان له ولدان) و مادام في حل افضل و مشروع وووووووووفلما لا و كذلك فعل المستحيلات كلها لاقناغي و استخدم ورفةالاولاد و انا بكل صدق و بكل حب له و لاولاده فبلت و بدوري تعبت لاقناع اهلي (و في تلك الفنرة كنت في سن 28 سنة) , و ابندات رحلة المعاناة , اول شئ فاجاني به هو ان زوجته ( ولي كان على وشك التطليق) انجبت مولودها الثالث , وانا سالته كيف يكون اولاد بين زوجين عايشين مثل ما فهمني ؟؟؟ و طبعا برر لي الامر و انا صدفته بحكم ما كان ع ندي تجربة . بعد مدة صارح زوجنه بانه خطب و انه مفبل على الزواج , و كانت الكارثة . فعلت الممكن و غير الممكن و كان سلاحها الفناك هو الاولاد , كانت تتباكى و تفعل كل شئ و امام مراى اوىدها و كانت تهدده بهم , و اتصلت بي سمعتني اسوء ما يمكن سماعه و ما كان بيده الا التراجع و تاجيل الموضوع و الرضوخ لها و ضلينا على عذا الحال سبع سنين , انا صبرت عنادا و لاني كنت متاكدة من قراري و مفتنعة تماما اني لم افعل شئ مشين و لم اظلم احد و كذلك شتائمها لي جعلتني اتمسك بموقفي اكثر , المهم تزوجنا و اشترط عليا ان الامر يبفى سر لفترة موقتة و وعدني انه سيبلغ افراد من عائله ة انه لن يفصني شئ ووووووووووووووووو ماعدا المبيت في هذه الفترة و انا قبلت , لكن والواضح انه بعد الزواج شعر بالذنب تجاه زوجته كل الوعود تبخرت فقد اصبح يتفنن في دلالها و بعلمي و بالمفابل و بالنسبة لي فسلسلة التنازلات لا تنتهي , ياتي لزيارتي لساعات في اليوم او في يومين و يمكن اكثر على حسب , و مصروف البيت و الايجار من مسؤوليتي طبعا مع اني خسرت وظيفتي الاصلية و الان اشتغل شغل ليس مستقر و بشروطه. اجازات و عطل و سفر و نزهات لا تنتهي ببيته الاخر و انا ممنوع. اذا مرضت اتصرفي. يعني و باختصار لا اشعر بان لي وجود في حياته. اذا اشتكيت يعاقبني بعدم زيارته لي لايام مرات بلاسبوع, ملاحظة علافتنا في البيت ممتازة , لكن انا تعبت و لم اعد قادرة على التحمل و لا ادري ماذا افعل , الطلاق و في ظروفي ليس بحل اهلي لم و لن يقبلوا بفكرة الطلاق و خصوصا هم لا علم لهم بالتفاصيل اضافةالى اني لا املك وظيفة مستقرة و لم ارزق باطفال و لو تطلقت فالاكيد فرصتي في الزواج مرة اخرى ضعيفة ومجتمعنا لا يرحم, و من جهة لم اعد قادرة على الصبر, فانا اشعر اني مدمرة و لم اعد اقوى . ما الحل ؟؟؟ سبع سنين معاناة فبل الزواج و ثلاث سنين بعد و مازال ليس لديه نية ترسيم وضعي فمالحل , اكاد اجن . ارجوا النصح

انا زوجه ثانيه لرجل متزوج ابن خالته وانا لا ابت له بأي صله ، تزوجني لكثرة مشاكله مع زوجته وانها لا تحافظ ع اسرار بيتها ولا تهتم به ، فتزوجني وعشت معه حياه جميله وخصوصا انه احبني بشكل كبير ، وهي انسانه وقحه جداً تفعل الخطأ ثم تضع الف عذر وتدّعي البراءه وهو يمشي الخطأ لانه م يبيها تزعل وتسافر لاهلها ويتشتتون عياله ، مشكلتي انه عندما تطلب زوجته شيء وهو عندي يحضره لها ع الفور ولو كان تافهاً ، وأموري تؤجل ولو كانت مهمه . وعذره بذلك انها عندها اولاد وانه لا يريد ان يقصر مع أولاده بأي شيء .. نصيحتي لأخواتي

سؤال حيرني

تشبه قصتي إلى حد كبير نفسي اتكلم معاكي الوقت متأخر وانا ميته من الالم ولا ادري ما أفعل نفسي أكلم حد يحس ياللي انا احس فيه

نفس المشكلة

لايكلف الله نفسا الا وسعها..استخيري الله في الطلاق...هذه حياة بلاكرامة...ومن قال لك لن تتوفقي بافضل منه اطلبي الله العوض الجميل على صبرك الجميل..الله يفرج همك

رائع

أنامثلكم زوجة تانية وأعاني كثيرا زوجي تزوجني باحثا عن الحب اللذي لم يجده عند الأولى لكن ماذا آستفذت لاشئ أنا أعيش في عذاب شو الفايدة يقول أنا الحب والأقرب لقلبو وهي يعطيها كل وقتو وزيااادة وطلباتها كلها يأذيها وأنا دائماً طلباتي أخر شئ توصل

انا متزوج لكن مو مرتتاح زوجتي مقصرة في حقي ولكنها متستوعب من الدروس ان تعتقد السبب يرجع الى تجربة والدتها مع ابيها، الان قد مر على زواجنا 5 سنواة ونفد صبري وبدئة افكر في البحت عن زوجة تانية لكن هده المرة بمواصفات حقيقية وهي ان تقدر الله حق قدره وان تعرف جيدا حقوق زوجها عليها
15 + 5 =