23 جمادى الأول 1439

السؤال

هل يسن قراءة هذه السور كل ليلة، سورة الواقعة، سورة السجدة، سورة البقرة، وسورة الملك؟

أجاب عنها:
عبدالعزيز بن عبد الله آل الشيخ

الجواب

الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم وبارك على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد :
فأما سورة البقرة فقد جاء في الحديث الذي رواه أبو هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال :  لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان يفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة أخرجه الإمام مسلم ، وعن أبي أمامة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - :  اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ، اقرؤوا الزهراوين : البقرة ، وآل عمران فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان ، أو غيايتان ، أو فرقان من طير صواف تحاجان عن أصحابهما ، اقرؤوا سورة البقرة فإن أخذها بركة ، وتركها حسرة ، ولا تستطيعها البطلة  أخرجه الإمام مسلم ، والبطلة : السحرة ، وأما قراءة سورة تبارك فورد في فضلها أحاديث فيها ضعف ، ومن أقواها الحديث الذي رواه أبو هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - :  إن سورة في القرآن شفعت لرجل حتى غفر له وهي  تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ  . رواه الترمذي وصححه الألباني ، وأما سورة السجدة فلم يرد في ذكرها شيء ، وكذلك سورة الواقعة لم يرد أيضاً فيها شيء ، قال العلماء - رحمهم الله - : إن فضائل السور ثبتت في سورة الفاتحة ، والبقرة ، وآل عمران ، وآية الكرسي ، وسورة الإخلاص ، والكافرون ، والمعوذتين ، وأما بقية سور القرآن فلم يرد دليل صحيح في ذكرها ، أو تخصيصها بشيء دون غيرها ، حتى سورة البقرة لم يرد أنها تقرأ في كل ليلة ، إنما ورد أن الشيطان يفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة ، سواء قرأها في ليلة ، أو ليلتين ، أو أكثر ، المهم أن سورة البقرة تقرأ في هذا المنزل ، وليس هناك دليل صحيح على تعيين قراءة هذه السور في كل ليلة ، والقرآن كله خير وبركة ، ومهما قرأت منه فأنت على أجر وخير ، لكن المهم أن لا نثبت سنية لقراءة سورة معينة إلا بنص عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ورد قراءة آية الكرسي في كل ليلة من وصية النبي - صلى الله عليه وسلم - لأبي هريرة - رضي الله عنه - أنه قال له :  إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ، فلن يزال معك من الله حافظ ، ولا يقربك الشيطان حتى تصبح ...  الحديث أخرجه البخاري ، وجاء عن النبي - صلى الله عليه وسلم - من حديث عائشة - رضي الله عنها -  أنه إذا آوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما فقرأ فيها سورة الإخلاص، والمعوذتين ثلاثاً ، ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده ، يبدأ بهما من رأسه ، ووجهه ، وما أقبل من جسده ، يفعل ذلك ثلاث مرات  أخرجه الإمام البخاري ، هذا الذي ورد ، أما تخصيص قراءة السور المذكورة في السؤال كل ليلة فلا أحفظ فيها دليلاً صحيحاً يدل على ذلك .
والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.