13 رمضان 1439

السؤال

الإمساك هل هو على المدفع الأخير أو على أذان الفجر بالنسبة للمقيمين بمكة؟

أجاب عنها:
عبد الله بن حميد

الجواب

الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، أما بعد:
فالإمساك الشرعي هو على طلوع الفجر إذا طلع الفجر وجب الإمساك، سواء رمى المدفع أو أذن أو لم يؤذن، لقوله تعالى: {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ} [البقرة:187].

لكن المعتاد الآن أن المدفع يثور قبل طلوع الفجر كتنبيه، والإمساك إنما هو على الأذان؛ لأن من عادة مؤذني الحرم أنهم لا يؤذنون إلا بطلوع الفجر يعني عند طلوع الفجر، فهذا الإمساك يترتب على الأذان؛ لأن العادة أنهم لا يؤذنون إلا قرب طلوع الفجر أو مع طلوع الفجر، فإذا شرع في الأذان فأمسك، أما المدفع فالغالب أنه يتقدم تنبيهاً للناس بمقاربة طلوع الفجر.
والله أعلم
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
د. سعود بن نفيع السلمي