بسم الله الرحمن الرحيم

سبق وأن عرض السؤال على علماء اللجنة الدائمة فأجابوا -وفقهم الله- بما نصه: 


الشرع المطهر يهتم باجتماع كلمة المسلمين وعدم تفرقهم حتى لو أدى ذلك إلى قتل زعيم من زعمائهم فضلاً عن آحادهم
د. سعود بن نفيع السلمي
عبد العزيز بن محمد الحمدان
سليمان بن جاسر الجاسر
محمد بن عثيمين رحمه الله
رغم حضور مفهوم السنن الإلهية في وعي الأمة ومسيرتها العملية بصفة عامة، إلا أن تراثنا الثقافي لم يحفل- قبل القرن الأخير- بدراسات مفردة في (السنن الإلهية) بالمعنى الاصطلاحي أو العلمي المحدد، ومع ذلك فإنه لم يخلُ من إلماحات وإشارات تدل على حضور مفهوم السنن الإلهية في فكر علماء الأمة ومفكريها
خالد محمد أبو الفتوح
ينبغي للإمام مراعاة الخلاف في مثل هذه المسألة التي هي من الرخص خاصة إذا كان المذهب الفقهي وفتوى علماء البلد مستقرة على قول معين، فإن الخلاف شر، وترك الرخصة والسنة مقدم على فعل رخصة أو سنة تحدث فتنة وخلافاً وفرقة
فهد بن يحيى العماري
صديق حسن خان القنوجي
د. عبد الرحمن بن عوض القرني
د. خالد بن سليمان المهنا
التطرف بجميع اشكاله وأنواعه حرامٌ بنصوص الكتاب والسنة، وتزداد الحرمة إذا أدى بصاحبه إلى الاعتداء على الأنفس والأعراض والأموال والعقول والأديان.
مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
يسأل كثير من الأئمة والقائمين على المساجد عن أحكام التبرعات التي تأتيهم من طرق مختلفة، هل يجوز صرفها على المساجد أم لا؟
والمتتبع لهذه الطرق يجد أنها لا تخلو من ثلاث جهات: