12 ذو القعدة 1439

السؤال

في حديث تلقي النبي صلى الله عليه وسلم للوحي جاء تشبيهه بصلصلة الجرس على لسان النبي صلى الله عليه وسلم، مع أن الجرس مذموم في الحديث الصحيح ومنهي عنه، فكيف نجمع بين الحديثين؟
 

أجاب عنها:
عبد الرحمن البراك

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين؛ أما بعد:

فإن تشبيه المحمود بالمذموم ليس مذموما مطلقا، بل المعوَّل في ذلك على وجه الشبه؛ فقد يكون في الشيء المذموم خصلة حسنة أو ظاهرة جلية تصلح للتشبيه بها، وفي الحديث تشبيه إلقاء الوحي بصلصلة الجرس أي: من حيث وقعُه على السمع وتتابع الصوت، وهذا هو وجه الشبه، فهذا التشبيه مناسب جدا في بيان قوة صوت الوحي وتتابعه، ألا ترى قوله صلى الله عليه وسلم: «إذا قضى الله الأمر في السماء ضربت الملائكة بأجنحتها خضعانا لقوله؛ كأنه سلسلة على  صفوان ينفُذهُم ذلك» فشبَّه وقع كلام الله في أسماع الملائكة متتابعا بوقع صوت السلسلة تجر على صفوان في مسمع الإنسان، ولهذا قال: (ينفُذهم)،

والله أعلم. أملاه: عبد الرحمن بن ناصر البراك في الخامس من ذي القعدة 1439ه.   

د. خالد بن سليمان المهنا
د. محمد بن إبراهيم الحمد
د. عمر بن عبد الله المقبل
د. خالد بن سليمان المهنا
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي
د. خالد رُوشه
د. خالد رُوشه
أ. د . ناصر بن سليمان العمر
د. خالد رُوشه