30 محرم 1440

السؤال

أختي في الحداد هل يجوز أن تتفرج على التلفزيون، وعلى قناة الصحراء والمرقاب والشيلات؟ جزاك الله خيرا.

أجاب عنها:
عبد الرحمن البراك

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين؛ أما بعد:

فحكم النظر إلى التلفاز يرجع إلى ما يعرض فيه؛ فما كان حراما كالأغاني والتمثيليات المختلطة فالنظر إليه حرام على المحدة وغيرها، وما كان مكروها كالمباريات الرياضية فمكروه، وما كان جائزا فهو جائز للمحدة وغيرها، والمعروف أن أغلب ما يعرض على الشاشات مما تبثه القنوات إما حرام أو مكروه، فأنصح الأخت ألا تشغل نفسها بمطالعة التلفاز ومتابعة ما يعرض فيه، ما عدا القنوات الإسلامية النظيفة التي لا تعرض إلا الدروس العلمية والتوجيهات النافعة والأخبار العادية، فهذه القنوات لا بأس بالنظر إلى ما يعرض فيها، مع حذر المسلمة من قصد النظر إلى من يقدم هذه البرامج من الرجال؛ لقوله تعالى: (وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ)، كما على الرجال أن يحذروا النظر إلى النساء في تلك الشاشات، والله يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

وأنا لا أعرف قناة الصحراء ولا المرقاب، والله أعلم.

أملاه: عبد الرحمن بن ناصر البراك في الثاني من محرم الحرام 1440ه.  

د. سعود بن نفيع السلمي
عبد العزيز بن محمد الحمدان
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي