مسائل علمية

د. أحمد الخليل
فإن بعض التجار يلجأ إلى ما يعرف في الفقه الإسلامي باسم :ضع وتعجل ، والمراد من ضع وتعجل : التنازل عن جزء من الدين المؤجل، ودفع الجزء الباقي في الحال
د. يوسف الشبيلي
د. نايف بن جمعان الجريدان
مسألة الاسم التجاري جديدة في التعامل المدني، وجديدة في الفقه الإسلامي، غير أن تطور الحياة العصرية، واتساع النشاط التجاري وتطور أساليبه، جعل لعناصر المحل التجاري المعنوية قيمة لا يستهان بها؛ نظرًا لما لها من أثر كبير في مجال الحركة التجارية.
المجمع الفقه الإسلامي في الهند
د. عبدالرحمن بن عبدالله السند
أ.د. خالد المشيقح
هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية
أ.د. خالد المشيقح
د. أحمد الخليل
وبناء عليه فالأفضل أن لا يتَكلف خلاف حاله، فإن كان كاشفاً للقدم فالأفضل أن يغسل، وإن كان ساتراً للقدم فالأفضل أن يمسح.
د. أحمد الخليل
ظاهر هذا الحديث يدل على أن الوقت في ذلك وقت المسح، لا وقت الحدث، ثم ليس للحدث ذكر في شيء من الأخبار، فلا يجوز أن يعدل عن ظاهر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم
د. نايف بن جمعان الجريدان
د. نايف بن جمعان الجريدان
مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
د. نايف بن جمعان الجريدان
معاذ بن عبدالله بن عبدالعزيز المحيش
د. أحمد الخليل
أ.د. خالد المشيقح

المسح: لغة: الإمرار.
وفي الاصطلاح: إمرار اليد مبلولة على ما شرع المسح عليه.
قال الإمام أحمد: "فيه أربعون حديثًا عن النبي صلى الله عليه وسلم "، وجمعها ابن منده عن ثمانين صحابيًا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.