الحمد لله، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد:
فإذا كان الواقع ما ذكر فإن الشرط المذكور وهو حلول المبالغ المؤجلة بكاملها دفعة واحدة عند تأخر المدين في تسديد أحد الأقساط خلال مدة أقصاها عشرة أيام من تاريخ الاستحقاق، غير صحيح؛ لأنه ينافي مقتضى العقد، وهو التأجيل الذي استحقت به الزيادة، وإذا كان المدين معسرًا فإنه يجب إنظاره؛ عملاً بقول الله عز وجل:(وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ).


النص القرآني يخاطب المشرك الذي لا يؤمن بأن القرآن أنزل من عند الله بخطاب يتضمن حججاً شتى يذعن لها الأسوياء ومن تجردوا عن الأهواء، ولهذا آمن به من آمن، وترك لأجلها ما كان عليه الآباء والأجداد.
إبراهيم الأزرق
العفو مندوب إليه شرعاً، وقد تضافرت على الترغيب فيه نصوص الكتاب والسنة، فضلاً عن أنه من أسمى خصال الأخلاق الحسنة التي جاءت الشريعة لإتمام مكارمها، وهو أفضل من القصاص ما لم يترتب عليه ظلم أو هضم لحق.
د. أنس محمد عوض الخلايلة - د. عبد الله عبدالقادر قويدر
د. زياد بن حمد العامر
أديب فايز الضمور
د. إبراهيم عبد الحليم عبادة - د. عبد الله محمد ربابعة
د. زياد بن حمد العامر
وعيد الحب هو من جنس ما ذكر لأنه من الأعياد الوثنية النصرانية فلا يحل لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يفعله أو أن يقره أو أن يهنئ بل الواجب تركه واجتنابه استجابة لله ورسوله وبعداً عن أسباب سخط الله وعقوبته ، كما يحرم على المسلم الإعانة على هذا العيد أو غيره من الأعياد المحرمة بأي شيء من أكلٍ أو شرب أو بيع أو شراء أو صناعة أو هدية أو مراسلة أو إعلان أو غير ذلك لأن ذلك كله من التعاون على الإثم والعدوان ومعصية الله والرسول
د. عبد الله بن سليمان آل مهنا
من الضروري تذكير جميع المسلمين بأن: قضية “القدس الشريف” قضية الأمة بأجمعها، وأنه من الواجب نصرتها وتأييد أهلها وأهل فلسطين ودعمهم
مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث

الحمد لله وبعد فمن طرائق اللادينيين في التشكيك بالدين مقارنتهم بعض طقوس الديانات الوثنية أو المحرفة بالشعائر الإسلامية، وقد تجد بعضهم يسهب في بيان ذلك وبعضهم قد يختزله في صورة! على سبيل المثال يصور مسلمين عند الكعبة، بجوارهم بوذيون عند صنمهم، بجوارهم نصارى حول الصليب، وهلم جراً.. وغرضهم أن يقولوا بل قد قال بعضهم: جميعكم يسجد ويركع ويخشع ويضرع، فشعائركم شعائر مورثة بشرية المصدر!