الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.
فلا يجوز لأي مسلم تأخير الصلاة عن وقتها الذي شرعه الله _تعالى_ , قال الله _تعالى_ : "إن الِِِِصًلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا" .
أي فرضا مؤقتا بوقت معين لا يجوز تجاوزه , ويأثم من فعل ذلك ولقد وصف المنافقون بأنهم يؤخرون الصًلاة عن وقتها قال الله _تعالى_ : " فويلٌ للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون.
فيجب عليك أيها السائق الوقوف لأداء فريضة الصلاة وتقدم ذلك على عمل الدنيا .

لا يوجد لشهر رجب ميزة عن غيره من الأشهر الحرم، ولم يثبت في فضل العبادة فيه شيء، فلا يخص بعمرة ولا بصوم ولا غيره، فهو كسائر الأشهر الحرم
سليمان بن جاسر الجاسر
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر
معاذ بن مَذْكَر القحطاني
معاذ بن مَذْكَر القحطاني
أدى اتساع نطاق التعاملات التجارية وعقود المقاولات إلى الحاجة إلى التعامل مع شركاء وشركات أجنبية، واقتضى ذلك أن تكون هذه التعاملات والعقود موثقة مكتوبة، ليتم ضمان حقوق الطرفين، ولذا فإنه ينص فيها على التفصيلات التي تمس الحاجة إليها، ومن ذلك مسألة فض النزاع عند وقوعه، والذي يجري فيه النص على الطريقة التي يتم بها؛ لأنه لا بد من وجود مرجعية لمثل هذه العقود يرجع إليها عند الاختلاف
أ. د. حمزة بن حسين الفعر الشريف
تكاليف الشريعة ترجع إلى حفظ مقاصدها في الخلق، وهذه المقاصد أقسام أعلاها الضرورية، ومجموعها خمسة: ومنها حفظ النسل(7)، ولا يتحقق حفظه إلا بالنكاح، فكانت إقامته من تحقيق المقاصد الضرورية في الشريعة، مع مافي النكاح من تحصيل لمصالح شرعية متعددة من مثل سد خلة المحتاجين وبناء المجتمع المسلم وتحقيق التكافل فيه، وإحصان المسلمين وإشباع حاجاتهم الأساسية. وقد جاء في فتاوى الندوة الثامنة لقضايا الزكاة
د. عبدالله بن منصور الغفيلي
عبد الرحمن الشثري
د. يوسف الشبيلي
د. عبد الرحمن القرني
بناء على هذا يرى المجلس أن هذا المبدأ وهو "اعتماد الرؤية البصرية بشرط عدم نفي الحساب القطعي لها" ينطبق على إثبات دخول جميع الشهور القمرية ومنها شهر ذي الحجة وما يتعلق به من صوم عرفة وشعائر عيد الأضحى .
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
مجمع الفقهي الإسلامي التابعة لرابطة العالم الإسلامي.
المجمع الفقه الإسلامي في الهند

إن المباح كالواجب والمندوب والمحرم والمكروه تشريع إذ أنه لم يأخذ صفة الإباحة إلا من الشرع. ولكن يستقيم أن يقال من السنة الغير إلزامية...