أنت هنا

28 ربيع الأول 1439
المسلم/ صحف

رفض الإنتربول طلباً من قبل مكتب التحقيقات الوطني في الهند والذي سعى لاستصدار مذكرة اعتقال ضد الداعية الإسلامي ذاكر نايك، وذلك بسبب عدم تلقيه مذكرة اتهام ضد “نايك” عند إرسال الطلب.

 

وذكرت صحيفة “تايمز أوف إنديا” الهندية، أن مكتب التحقيقات الوطني سارع بتوضيح ما حدث، معتبراً أن المسألة تتعلق بأمور فنية فقط وأن مذكرة الاتهام أرسلت لاحقاً للإنتربول في 26 أكتوبر الماضي لكنه لم يتطرق إليها.

 

وتحدثت مصادر في مكتب التحقيقات عن أن المكتب سيرسل طلباً جديداً إلى الإنتربول وربما غداً الاثنين لاستصدار مذكرة اعتقال ضد “نايك”.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن “نايك” يقيم حالياً في ماليزيا، وأن الهند تخطط لإرسال طلب رسمي قريباً لترحيله.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الداعية الإسلامي وجَّه الإنتربول ضد طلب مكتب التحقيقات الوطني، حيث أكد على أن القضية ضده مرتبطة بالاضطهاد الديني وضد الأقليات في الهند، وأن ما يقوله يحث على السلام ولم يدع مطلقاً للإرهاب، وأن الهند بحرمانه من الحديث عن الإسلام تقمع حريته في التعبير، كما تناول مسألة سوء أوضاع السجون الهندية وإمكانية تعرضه للتعذيب فيها.

إضافة تعليق

5 + 10 =