أنت هنا

16 ربيع الثاني 1439
المسلم/ وكالات

أرسلت جمعيات خيرية ومنظمات إغاثية تركية، 10 شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية إلى محافظة إدلب السورية التي تستقبل النازحين من ريف حماة الشرقي الذي يشهد اشتباكات ضارية وتتعرض مناطقه السكنية لغارات تنشها مقاتلات روسية وأخرى تابعة لنظام الأسد.

 

وانطلقت الشاحنات أمس الثلاثاء، من مركز الدعم اللوجستي التابع لهيئة الإغاثة الإنسانية التركية في منطقة ريحانلي بولاية هطاي جنوبي البلاد.

 

وقال يلماز بولاط رئيس جمعية التضامن والتكافل الاجتماعي التركي، إنّ جمعيته تواصل مد يد العون للسوريين، وأنّ الجمعية بدأت بتكثيف جهودها فور بدء موجة النزوح باتجاه إدلب من محافظة حماة.

 

وأضاف بولاط أنّ المساعدات الإنسانية التي تمّ جمعها بمساهمة عدد من المنظمات الخيرية والإغاثية، تحتوي على مواد غذائية، ومياه للشرب، وأحذية شتوية، وألبسة ومعاطف.

 

وأحصت منظمة "بنفسج" العاملة في الشأن الإنساني، نزوح أكثر من 5700 شخص، بينهم ما يزيد عن 2500 طفل وامرأة، باتجاه محافظة إدلب، خلال أقل من 24 ساعة.

 

وبالتوازي مع نزوح السوريين باتجاه إدلب، تعمل هيئة الإغاثة التركية (İHH) على إنشاء مخيّم في المحافظة لإيواء النازحين من ريف حماة الشرقي.

إضافة تعليق

9 + 11 =