أنت هنا

15 ربيع الثاني 1439
المسلم/ وكالات

رفض المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، اليوم الأربعاء، تصريحات عنصرية نشرتها برلمانية من حزب "البديل" اليميني المتطرف، في تغريدة أثارت ضجة كبيرة في البلاد.

 

والأحد الماضي، وصفت بياتريكس فون شتورش، نائبة رئيس الكتلة البرلمانية لحزب "البديل" اليميني المتطرف، في تغريدة، الرجال المسلمين بـ"عصابات الاغتصاب".

 

وتعليقاً على ذلك، قال رئيس المجلس المركزي للمسلمين أيمن مزيك، في تصريحات لصحيفة "نيو ازنبروكر تسايتونغ" الألمانية الخاصة "نحذر من مناقشة مضللة حول الاعتداء الجنسي وهوية مرتكبيه".

 

وتابع "الاعتداء الجنسي ليس له أي علاقة بدين معين أو جنسية معينة، ويحدث في كل مناحي الحياة وفي كل الدول".

 

ومضى قائلا "يجب أن يندد الجميع بجريمة الاعتداء الجنسي"، متابعا "لا يهم الأصل المنحدر منه الجاني في مثل هذه الجرائم".

 

وهاجم مزيك بشدة حزب البديل المتطرف، قائلاً "المشكلة الحقيقية لهؤلاء الناس ليس فقط أنهم عنصريين، بل أيضا لا يهتمون بمصير ضحايا الاعتداء الجنسي، ويستغلونهم بشكل سيء".

 

وتابع "إنهم يستغلون أي حدث للترويج لرؤيتهم السياسية التي تعتمد على التحيّزات والصور النمطية".

إضافة تعليق

4 + 4 =