أنت هنا

15 ربيع الثاني 1439
المسلم ـ متابعات

أحرزت فصائل المعارضة السورية تقدماً ملحوظاً في غوطة دمشق الشرقية، بعد أسابيع من معركة أطلقتها للسيطرة على مراكز عمليات عسكرية للنظام في المنطقة؛ حيث سيطرت على عدد من الأحياء والأبنية التابعة للنظام.

وأفادت مصادر صحافية بأن فصائل المعارضة سيطرت على نقاط جديدة، منذ الثلاثاء، منها: "كراج انطلاق الباصات" في مدينة حرستا.

وأضافت أن المعارضة تواصل حصار أحد أكبر مراكز العمليات للنظام شرق دمشق، وهو مبنى "إدارة المركبات العسكرية" مع عدد كبير من الجنود والضباط بداخله، والذي يبعد 7 كم عن وسط دمشق.

وقال نشطاء معارضون في المنطقة: إن فصائل المعارضة قتلت العشرات من جنود النظام في هذه المعارك.

وأوضحوا أن هجوم فصائل المعارضة على قوات النظام جاء ردا على استمرار قصفها للأحياء السكنية في الغوطة، رغم كونها أحد "مناطق خفض التوتر"، التي تم التوصل إليها في مباحثات أستانة، العام الماضي.

في المقابل، أفاد النشطاء بأن مقاتلات روسية تدخلت اليوم، للمرة الأولى منذ بدء المعارك، باتجاه إدارة المركبات؛ حيث قصفت مواقع للمعارضة في حرستا. فيما تواصل طائرات النظام قصف الأحياء السكنية في مدن وبلدات الغواطة.

ووفق الدفاع المدني، على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن عدد ضحايا قصف النظام على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، منذ 29 ديسمبر الماضي، بلغ 44 قتيلاً، وأكثر من 147 جريحًا.

 

إضافة تعليق

8 + 10 =