16 ربيع الثاني 1439
المسلم ـ متابعات

اعترفت مصادر إعلامية تابعة للنظام الإيراني، اليوم الأربعاء، بمقتل ثلاثة من عناصر المخابرات في بيرانشهر، خلال الاحتجاجات المستمرة منذ 7 أيام ضد قمع وفساد النظام الإيراني.

وذكرت وكالة مهر للأنباء أن "ثلاثة من قوات المخابرات الإيرانية" قتلوا في مدينة بيرانشهر بغرب البلاد، في معركة مع من وصفتهم بـ"معادين للثورة"، وهو المصطلح الذي يطلقه النظام على المحتجين.

وفي مدينة شاهين شهر شمالي أصفهان، وقعت اشتباكات بين متظاهرين وعناصر أمنية خارج مقر قاعدة عسكرية لميليشا الباسيج الإيرانية، الليلة الماضية.

 

وأظهرت لقطات مصورة، بثتها وكالة أسوشيتد برس الأربعاء، حشدا من المتظاهرين خارج القاعدة، وهم يهتفون ضد النظام الإيراني.

 

وتطور المشهد حين عمدت العناصر الأمنية إلى محاولة قمع المتظاهرين، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين، وفق اللقطات والمعلومات التي كشفتها مصادر محلية.

 

واندلعت المظاهرات ضد النظام الإيراني على خلفية الغلاء وسرعان ما تحولت إلى انتفاضة ضد السلطة الديكتاتورية، وقد انطلقت من مدينتي مشهد وكاشمر وامتدت إلى 40 مدينة، من بينها العاصمة طهران.

 

وتقوم قوات الباسيج وميليشيات أخرى تابعة للنظام، بقمع المتظاهرين، مما خلف عشرات من القتلى والجرحى خلال أسبوع، ومئات المعتقلين.

 

إضافة تعليق

8 + 10 =