أنت هنا

16 ربيع الثاني 1439

قررت إيطاليا  رفع أعداد قواتها  في 4 دول إفريقية من 120 عسكرياً إلى 470، مع نهاية العام  الجاري 2018.

وجاء في مرسوم بعثت به الحكومة الإيطالية، اليوم الأربعاء، إلى البرلمان للمصادقة عليه، أن المهمة العسكرية التي تشمل النيجر، موريتانيا، نيجيريا، وبنين، سيكون قوامها 470 عسكرياً.

ونص المرسوم على أن المهمة "ستتطور، تدريجياً خلال العام الجاري، بما سيسمح برفع عدد العسكريين فيها من 120 في الوقت الراهن، إلى 470 كحد أقصى بحلول نهاية العام".

وتشمل المهمة، وفق قرار الحكومة، "استخدام 130 مركبة عسكرية، بما في ذلك عدد لم يحدد بعد من المركبات المدرعة، وطائرتين مقاتلتين".

وحدد المرسوم ميناء كوتونو، في بنين، ليكون المحطة الرئيسية للوصول والمغادرة، فضلاً عن إنشاء خطوط الاتصال عبر نيجيريا وبنين.

وفي النيجر سيتمثل الهدف من المهمة في دعم قوات الأمن، التي تشمل القوات المسلحة، والدرك الوطني، والحرس الوطني، والقوات الخاص.

وفي موريتانيا سيتم إرسال طائرتين حربيتين من طراز C-130، كما سيكون هناك جزء من المهمة لغرض التدريب العسكري، مع وحدات صغيرة للاستطلاع والسيطرة والإسعاف.

وستتضمن المهمة أيضاً موظفين لأعمال البنية التحتية، وفريق من الدراسات الاستقصائية ضد التهديدات الكيميائية البيولوجية الإشعاعية من الأسلحة النووية، ووحدة لجمع المعلومات الاستخبارية والمراقبة والاستطلاع.

 

إضافة تعليق

3 + 11 =