أنت هنا

25 ربيع الثاني 1439
المسلم/ وكالات

اعتبر رئيس المجلس الإسلامي الفرنسي، أحمد أوغراش، أن استبعاد الأئمة القادمين من خارج البلاد، يعرقل الأنشطة الدينية لمسلميها.

 

وقال أوغراش إن فرنسا "لا ترغب في توظيف أئمة من تركيا والمغرب والجزائر، ما يزيد من صعوبة تقديم الخدمات الدينية للجالية التركية والمسلمة بفرنسا".

 

وأشار أوغراش إلى أن فرنسا تخفض من عدد الأئمة القادمين إليها من تركيا سنويا، دون أن تملأ تلك الشواغر.

 

وانتقد أوغراش قيام المسؤولين الفرنسيين بإظهار "عدم معرفة الأئمة الأتراك باللغة الفرنسية بشكل كاف" ذريعة لهذا التخفيض، مشددا، في هذا الإطار، على ضرورة عدم تجاهل المسؤولين لأهمية تقديم المعلومات الدينية الصحيحة للمجتمع.

إضافة تعليق

1 + 3 =