أنت هنا

26 ربيع الثاني 1439
المسلم/ وكالات

أعربت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، عن قلقلها إزاء ارتفاع عدد المعتقلين في تونس منذ بداية الاحتجاجات ضد غلاء الأسعار في عدد من المدن إلى 778 شخصا.

 

وقال روبرت كولفيل، المتحدث باسم المفوضية الأممية، في بيان نشر على موقعها الإلكتروني، إنّ "المنظمة قلقة لاعتقال 778 شخصا بينهم 200 شخص تراوحت أعمارهم بين 15 و20 عاما".

 

وأضاف كولفيل، "يتعين على السلطات ضمان عدم منع أولئك الذين يمارسون حقهم في حرية التعبير والتجمع السلمي من القيام بذلك".

 

وأوضح أنّ ثورة 14 يناير 2011، في تونس (ثورة الياسمين) تؤكد على أن "المحتجين يمكنهم التظاهر سلميا".

 

وفي السياق، طالبت المفوضية الأممية المحتجين في الشوارع التونسية بـ"إظهار ضبط النفس والهدوء".

 

ومضى كولفيل، بالقول "المحتجون السلميون لا ينبغي تحميلهم مسؤولية أعمال عنف يرتكبها الآخرون".
-

إضافة تعليق

8 + 6 =