أنت هنا

27 جمادى الأول 1439
المسلم ـ متابعات

أقدم مسلحون مجهولون، على اغتيال قيادي بارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح، بمدينة عدن، جنوبي البلاد، في أحدث تطور، ضمن سلسلة الاغتيالات التي طالت دعاةً وسياسيين في العاصمة المؤقتة.

وأفاد شهود عيان بأن ثلاثة مسلحين كانوا على متن دراجة نارية، أطلقوا النار على رئيس دائرة التنظيم والتأهيل في حزب الإصلاح، وإمام وخطيب مسجد "الثوار"، شوقي كمادي، حينما كان بالقرب من مقر عمله، أمام مدرسة ثانوية المعلا في الحي الذي يحمل الاسم نفسه.

وأشار أحد شهود العيان إلى أن المئات من طلاب الثانوية كانوا شهوداً على الحادث، حينما أطلق أحد المسلحين النار على عنق كمادي.

وأوضح الشاهد أن شوقي كمادي لقي مصرعه على الفور، فيما ترجل أحد المسلحين من الدراجة ليتأكد من مقتله، ومن ثم لاذوا بالفرار.

وعادت سلسلة الاغتيالات بحق قادة عسكريين وأمنيين وسياسيين ودعاة في مدينة عدن خلال الأسبوعين الأخيرين، وقبل يومين اغتال مجهولون مسؤولاً في إدارة الأمن، وقبلها نجا قيادي في المقاومة من محاولة اغتيال.

ولا تعترف أي جهة بمسؤوليتها عن تلك الأحداث، وغالباً ما تُقيد القضية ضد مجهول.

هذا، وقد أدى آلاف اليمنيين صلاة الجنازة على كمادي عصر اليوم بعدن.

 

إضافة تعليق

18 + 2 =