أنت هنا

3 جمادى الثانية 1439
وكالات

أكدت القيادة العامة لأركان الجيش الموريتاني، السبت، تنفيذ التعليمات الخاصة بالإغلاق العسكري لقطاع حدودي مع الجزائر، شمال شرقي البلاد، “بصرامة” و”دون تردد”.

جاء ذلك في بيان رسمي، تعقيبًا على إطلاق الجيش النار على سيارة تقل 8 منقبين غير شرعيين عن الذهب، مساء الجمعة، في المنطقة المشار إليها؛ ما تسبب بإصابة أحدهم.

ودعا البيان المواطنين إلى “التقيد بالتعليمات الصادرة عن قيادة الأركان العامة بهذا الخصوص، حفاظًا على أرواحهم وأمن وطنهم”.

وفي يوليو الماضي، أعلنت نواكشوط جزءًا من الشريط الحدودي مع الجزائر منطقة عسكرية مغلقة وممنوعة على المدنيين؛ بسبب النشاط الكبير لمهربي المخدرات.

وأعلن بيان لوزارة الدفاع، حينها، "منع كافة مواطنيها العابرين والقاطنين في المنطقة العسكرية المغلقة شمالي البلاد، من أي تحرك، لصعوبة التمييز بين المدنيين المسالمين ومهربي المخدرات، الذين اجتاحوا المنطقة مؤخرًا".

 

إضافة تعليق

1 + 1 =