أنت هنا

10 جمادى الثانية 1439
المسلم ـ متابعات

قصفت قوات النظام السوري منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة بالغازات السامة، اليوم الأحد، رغم قرار مجلس الأمن الصادر، أمس، الذي يطالب بوقف الأعمال العسكرية في سوريا دون تأخير.

ونشر حساب الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) على وسائل التواصل الاجتماعي، أن قوات النظام قصفت بلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية بأسلحة كيميائية تتضمن غاز الكلور السام.

وقال مسؤولون في مستشفى دوما (بمنطقة الغوطة): إن 16 مدنيا تأثروا بالغاز السام. فيما تحدث نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاة طفل
يشار إلى أن النظام السوري قصف مدينة دوما بغاز الكلور السام 3 مرات خلال الشهرين الأخيرين.

وأضاف مسؤولو المستشفى المذكور أن طفلا قتل في وقت سابق اليوم جراء غارة أخرى لقوات النظام على بلدة الشيفونية، ليرتفع عدد قتلى اليوم في الغوطة الشرقية إلى 5 قتلى؛ حيث قتل 4 أشخاص في قصف بري وجوي للنظام على أماكن متفرقة من الغوطة صباح اليوم.

من جهة أخرى، استهدفت قوات النظام منذ صباح اليوم مدينة جسر الشغور في إدلب (شمال) بالقصف المدفعي، ومدينة كفر زيتا في محافظة حماة (وسط) بغارات جوية.

وأمس، اعتمد مجلس الأمن -بالإجماع- القرار 2401، والذي يطالب جميع الأطراف -دون تأخير- بوقف الأعمال العسكرية لمدة 30 يوما على الأقل في سوريا ورفع الحصار، المفروض من قبل قوات النظام، عن غوطة دمشق الشرقية وبقية المناطق الأخرى المأهولة بالسكان.

 

إضافة تعليق

3 + 3 =