أنت هنا

24 جمادى الثانية 1439
المسلم/ وكالات

تظاهر عدد من السوريين أمس السبت، في منطقة "بيه أوغلو" بمدينة إسطنبول، تنديدا بالهجوم والحصار الذي تتعرض له الغوطة الشرقية، في العاصمة السورية دمشق من قبل قوات النظام.

 

واجتمع المتظاهرون، قرب القنصلية البريطانية، ورفعوا لافتات كتب عليها "المدنيون يقتلون في الغوطة"، و"أنقذوا المدنيين في الغوطة"، و"أنتم أمل الغوطة".

 

وفي كلمة ألقاها رئيس منبر الجمعيات السورية مهدي داود، أكد على ضرورة إنهاء الحصار المفروض على الغوطة الشرقية، ووقف قتل المدنيين هناك.

 

ودعا "داود" إلى عدم التزام الصمت حيال استهداف النظام وروسيا للمدنيين في الغوطة، بالأسلحة الكيميائية والعنقودية والفوسفورية، قائلاً "إنّ 1200 شخص قتلوا في الغوطة خلال الشهر الأخير، وأُصيب 5 آلاف آخرين بجروح".

وطالب داود بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة على الفور، إلى الغوطة الشرقية، وعلى رأسها الأدوية والمعدات الطبية.

إضافة تعليق

3 + 2 =