أنت هنا

24 جمادى الثانية 1439
المسلم ـ متابعات

طالب ممثل للادعاء في تركيا، اليوم الثلاثاء، بسجن القس الأمريكي "أندرو برانسون" مدى الحياة على خلفية صلاته بمحاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا في 2016.

 

وذكرت وكالة دوجان التركية أن ممثل الادعاء اتهم برانسون بأنه "مسؤول تنفيذي" في جماعة فتح الله كولن التي تنحي أنقرة باللوم عليها في تدبير محاولة الانقلاب.

 

والقس المذكور مسجون في تركيا منذ ديسمبر عام 2016 تمهيدًا لمحاكمته. وذكر التماس على الإنترنت للمطالبة بالإفراج عن برانسون أن القس وهو من نورث كارولاينا يعيش في تركيا منذ 23 عاما ويدير كنيسة هناك.

 

وخلال زيارة لأنقرة في الشهر الماضي طالب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، الذي أعلن الرئيس دونالد ترامب إقالته يوم الثلاثاء، بالإفراج عن برانسون.

 

وفي سبتمبر الماضي، ألمح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى إمكانية إفراج تركيا عن برانسون إذا سلمت الولايات المتحدة كولن لأنقرة.
وقالت تقارير إعلامية عند استجواب القس في البداية منذ أكثر من عام: إن برانسون متهم بحيازة وثائق سرية بهدف تجسس سياسي أو عسكري ومحاولة الإطاحة بالحكومة.

 

وهناك خلاف بين الولايات المتحدة وتركيا بشأن عدة قضايا منها ولاسيما دعم الولايات المتحدة لمليشيات حماية الشعب الكردية السورية التي تصنفها تركيا جماعة إرهابية، وتسليم "كولن" المقيم في الولايات المتحدة.

 

إضافة تعليق

13 + 1 =