أنت هنا

26 جمادى الثانية 1439
المسلم ـ متابعات

أقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، المسؤول بوزارة الخارجية ستيف غولدشتاين، بسبب التغريدات التي نشرها الأخير، للتعليق على إقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون.

وقال غولدشتاين بعد إقالته: "لقد كان (عملي في الوزارة) أعظم شرف في حياتي، وأنا ممتن للرئيس ولوزير الخارجية على هذه الفرصة، وأتطلع للحصول على فترة راحة"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

 

وكان غولدشتاين، وهو وكيل وزارة الخارجية الأميركية للدبلوماسية والشؤون العامة، قد قال في سلسلة تغريدات "الوزير لم يتحدث إلى الرئيس صباح اليوم لا يعلم سبب (إقالته)، إلا أنه يبدي امتنانا لحصوله على فرصة للخدمة، ولا يزال يؤمن بقوة بأن الخدمة العامة أمر نبيل لا يندم عليه". وأضاف "نتمنى للوزير المعين (مايك) بومبيو كل التوفيق".

وأكد أن تيلرسون "كان يعتزم البقاء بسبب التقدم الملموس الذي تم إحرازه في قضايا الأمن القومي الحساسة. وقد أقام علاقات مع نظرائه".

وتابع أن الوزير "سيفتقد زملائه في وزارة الخارجية، واستمتع بالعمل مع وزارة الدفاع التي أقام معها علاقة قوية استثنائية"، في إشارة إلى العلاقات الوثيقة بين تيلرسون ووزير الدفاع جيم ماتيس.

وكان الرئيس الأميركي قد أقال تيلرسون من منصبه كوزير للخارجية بشكل مفاجئ، معلنا تعيين مدير وكالة المخابرات المركزية "سي.آي.إيه" مايك بومبيو خلفا له.

وكتب ترامب على حسابه في تويتر قائلا "مايك بومبيو، مدير السي.آي.إيه سيصبح وزير خارجيتنا الجديد، سيقوم بعمل رائع.. شكرا لريكس تيلرسون على خدماته".

وأوضح ترامب أنه "اختلف مع تيلرسون" بشأن الاتفاق النووي مع إيران، مشيرا إلى أنه "على نفس الموجة دائما" مع بومبيو.

كما كشف أن أنه قرر تعيين جينا هاسبل على رأس وكالة المخابرات المركزية خلفا ومبيو، مشيرا إلى أنه باتت أول امرأة تتولى هذا المنصب في الولايات المتحدة.

 

إضافة تعليق

3 + 5 =