أنت هنا

26 جمادى الثانية 1439
المسلم/ وكالات

دعا حقوقيون مغاربة، إلى وضع حد للاحتلال الإسباني لمدينتي سبتة ومليلة شمالي المملكة، الخاضعتين لسيادة البلد الأوروبي.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقدته، بالعاصمة الرباط أمس الثلاثاء، الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان (غير حكومية)، لإطلاق بيان "منح الاستقلال لسبتة ومليلية وباقي الثغور المغربية المحتلة".

 

ودعت الرابطة إلى "ضرورة القيام سريعا ودون أي شروط، بوضع حدّ للاستعمار الإسباني، بجميع صوره ومظاهره، للعديد من المناطق، وفي مقدمتها سبتة ومليلية".

 

وأعلنت 13 مارس من كل عام يوما وطنيا للمطالبة باستقلال سبتة ومليلية، وهو التاريخ الذي يوافق تاريخ إصدار إسبانيا قرار منح الحكم الذاتي للمدينتين.

 

كما أعلنت إطلاق حملة وطنية ودولية لـ"إنهاء الاستعمار الإسباني".

 

وقال رئيس الرابطة، إدريس السدراوي، بالمؤتمر نفسه، إن الهدف من هذا الإعلان هو دفع الجهات المعنية بالبلدين إلى "فتح الملف بشكل جدي"، من أجل فتح باب المفاوضات لـ"إنهاء هذا الاحتلال غير المقبول".

 

وشدد على أن هذه المبادرة "تتم في استقلالية تامة عن الحكومة والهيئات السياسية".

إضافة تعليق

1 + 3 =