أنت هنا

6 رجب 1439
المسلم/ وكالات

أعلنت وسائل إعلام روسية أنها ستتوقف عن إرسال مراسلين لتغطية الغرفة الأولى في البرلمان الروسي، بعد أن برأت ليونيد سلوتسكي، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الدوما، من اتهامات بالتحرش الجنسي.

 

ووفقا لأسوشيتد برس، فقد نشرت 3 صحفيات شهادات مفصلة عن تصرف سلوتسكي بشكل غير لائق تجاههن في السنوات الماضية.

 

في وقت سابق من مارس، اتهمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا سلوتسكي بأنه تحرش بها جنسيا قبل نحو 5 سنوات، مشيرة في تصريحات بعد استجوابها بشأن اتهامات بالتحرش الجنسي ضد النائب، إلى أنه عندما تحرش بها في ذلك الوقت، لم تكن شخصية معروفة.

 

وروت تفاصيل الواقعة قائلة إنهما كان بمطعم في سان بطرسبورغ "وبدأ بقول أشياء لم أستسغها بالمرة".

 

واجتمعت لجنة أخلاقيات البرلمان الروسي (الدوما) الثلاثاء الماضي ولم تجد "أي مخالفات" في سلوك سلوتسكي، ما تسبب في غضب بالأوساط الإعلامية.

 

وأعلنت محطة إيكو موسكفي الإذاعية أنها ستتوقف عن إرسال مراسلين إلى الدوما لأنها ترى أنها غير آمنة.

 

وبذلك تنضم إلى مجموعة "أر بي سي" الإعلامية التي استدعت جميع مراسليها في الدوما، وصحيفة كوميرسانت التي قالت إنها لن تتصل بسلوتسكي للإدلاء بتعليقات.

إضافة تعليق

5 + 9 =