أنت هنا

30 رجب 1439
المسلم/ وكالات

رفضت الحكومة البنغالية، مزاعم ميانمار بشأن إعادة توطين عائلة روهينغية من 5 أفراد في إقليم أراكان (غرب).

 

وأشارت الحكومة البنغالية، إلى أن تلك العائلة لم تدخل على الإطلاق أراضيها.

 

ونقلت وكالة أسوشييتد برس، عن أسد الزمان خان، وزير الداخلية البنغالي، قوله: "إن مزاعم ميانمار بإعادة توطين عائلة روهينغية عارية عن الصحة".
وأضاف خان، أن تلك العائلة لم تدخل الأراضي البنغالية أساسًا.

 

ووصف خان، خطوة السلطات الميانمارية بأنها "لا شيء سوى مهزلة".

 

كما أعرب عن أمله بأن "تعيد ميانمار جميع العائلات الروهينغية في أقرب فرصة ممكنة".

 

من جهته، قال أبو الكلام، مفوض إغاثة وتأهيل اللاجئين في بنغلاديش، إن العائلة الروهينغية المشار إليها لم تعبر الحدود أبدًا.

 

وأضاف أبو الكلام، أنه "لا يمكن بأي وصف اعتبار ذلك إعادة توطين. ذلك لم يحصل أبدًا، وبنغلاديش ليست بأي حال من الأحوال جزءًا منه".

 

وأمس الأول السبت، أفاد بيان صادر عن الحكومة الميانمارية، أن 5 أفراد من عائلة واحدة عادوا إلى أراكان قادمين عبر الحدود من مخيمات اللجوء في بنغلاديش.

إضافة تعليق

8 + 7 =