أنت هنا

7 شعبان 1439
المسلم/ وكالات

 ‏استخدمت الخارجية الأمريكية في تقريرها السنوي عن حقوق الإنسان في أنحاء العالم، مصطلح "الضفة الغربية وقطاع غزة" بدلا عن "الأراضي المحتلة".

 

واعتبرت الخارجية الأمريكية التقارير عن خرق سلطات الاحتلال لحقوق الإنسان الفلسطيني، بمثابة "ادعاءات" و"تهم", على حد قولها.

 

ونشر التقرير يوم الجمعة، وخلافا للتقارير السابقة، فإن الفصل الذي يتناول "إسرائيل" والأراضي المحتلة، أطلق عليه "إسرائيل، هضبة الجولان، الضفة الغربية وقطاع غزة".

 

وقبل دخول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، البيت الأبيض، كانت الصيغة المتبعة في وثائق من هذا النوع "إسرائيل والأراضي المحتلة".

إضافة تعليق

7 + 13 =