أنت هنا

6 رمضان 1439
المسلم ــ متابعات

اعترف عضو مجلس بلدية طهران "محمد جواد حق شناس" بأنه لا يوجد مسجد واحد لأهل السنة في العاصمة الإيرانية، داعيًا إلى ضرورة بناء مسجد لائق يتناسب مع المواطنين السنة من الأكراد والبلوش.

 

وکتب شناس، في تغريدة بحسابه على موقع "تويتر"، يقول: إن "وجود مسجد لائق یتناسب مع مواطنین من الأكراد والبلوش في عاصمة جمهورية إيران ليس مطلبا كبيرا".

 

وأضاف: "يوجد في شارع 30 يوليو (تموز)، وعلى مسافة قریبة، مسجد (حسينية) وكنيسة وکنیس یهودی ومعبد للزرادشتيين جنبا إلى جنب، والأجدر أن نكون رحماء بإخواننا في الدین"، (يقصد أهل السُنة).

 

وتابع حق شناس، وهو أيضا الرئيس السابق للإدارة السياسية في وزارة الداخلية: "يوجد أكثر من ثلاثة آلاف مسجد (يقصد حسينية شيعية) في طهران، ولعدم الشعور بالتمييز، يجب توفیر مساجد في العاصمة للمواطنین السُنة".

 

وأشار حق شناس إلى أنه "الیوم یوجد مساجد (حسينيات) للشیعة مع الخطباء منهم في مناطق الأغلبیة السُنیة، مثل کردستان، بلوشستان، صحراء التركمان، جزيرة قشم وبندر لنجة".

 

ومرارا، دعت شخصيات سُنية في إيران، إلى ضرورة بناء مسجد للسُنة في طهران. وأعلن علماء من أهل السُنة، بينهم الشيخ عبد الحميد إسماعيل، في أكثر من مناسبة، أن السلطات ترفض الاستجابة لهذه الدعوات.

 

إضافة تعليق

3 + 2 =