أنت هنا

29 رمضان 1439
المسلم ــ متابعات

أعاد أحد المساجد التي أغلقتها السلطات النمساوية، فتح أبوابه مجددًا للعبادة، وذلك بعد أن بدّل اسمه من "نظام العالم" إلى "فيينا ألبرانلار"، وأكمل نواقصه، بحسب رئيس جمعية المسجد حاجي ياغجي.

 

وقال "حاجي ياغجي": "أصبنا بالدهشة من قرار المستشار النمساوي سيباستيان كورتس، و4 من مسؤولي الحكومة بإغلاق المساجد".

 

وأشار إلى أن إغلاق المساجد لم يكن أمرًا متوقعًا، مضيفًا: "نعتقد أنهم تعمدوا اختيار يوم الجمعة في إغلاق المساجد، الذي يكتظ فيه بالجالية المسلمة.. هذا القرار الخاطئ أحزننا كثيرًا".

 

وأوضح حاجي ياغجي أن المسجد تحت اسمه الجديد " فيينا ألبرانلار"، أعاد، مساء أمس الثلاثاء، فتح أبوابه.

 

وأضاف: "نحن عضو في الجماعة الإسلامية النمساوية (تمثل رسميًا مسلمي البلاد)، وسددنا رسوم عضويتنا. لقد غيرنا اسم المسجد، وأكملنا كل النواقص"، دون تفاصيل إضافية.

 

والجمعة الماضية، أعلنت الحكومة النمساوية إغلاق 7 مساجد، وترحيل عدد كبير من الأئمة، بدعوى "تبني أفكار راديكالية ونشر توجهات قومية".

 

كما ألغت فيينا تصاريح إقامة لأئمة تابعين لـ"الاتحاد التركي النمساوي للثقافة الإسلامية والتضامن الاجتماعي"، المرتبط برئاسة الشؤون الدينية التركية، بدعوى "تلقيهم تمويلًا من الخارج".

 

 

 

إضافة تعليق

1 + 0 =