أنت هنا

27 شوال 1439
المسلم/ وكالات

أعلنت تونس، وقوع تبادل إطلاق نار، بين قوات أمنية وعسكرية، ومجموعة مسلحة بمحافظة جندوبة (شمال غرب)، على الحدود مع الجزائر، وذلك بعد يومين من هجوم مسلح استهدف قوات تونسية.

 

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية التونسية، عن مصادر أمنية لم تسمها، أن تبادل إطلاق النار وقع في "وادي إيروق" الفاصل بين قرى تونسية وجزائرية بمحافظة جندوبة، شمال غربي تونس.

 

ووفق الوكالة، رجحت ذات المصادر أن تكون المجموعة هي نفسها التي استهدفت عناصر مركز الحرس الوطني العملياتي المتنقل (فرقة أمنية تابعة لوزارة الداخلية) التابع للمركز الحدودي المتقدم "عين سلطان" بولاية جندوبة الأحد الماضي والذي أسفر عن مقتل 6 من أعوان الأمن وجرح 3 آخرين.

 

ولفتت الوكالة إلى أن طائرات الهيلكوبتر تطوق المكان من مختلف الاتجاهات.

 

ويوم الأحد الماضي، أعلنت الداخلية التونسية، أن الهجوم الذي وقع في محافظة جندوبة قرب الحدود مع الجزائر، أسفر عن مقتل 6 عناصر من الحرس الوطني.

 

وتبنى تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي"، مساء الأحد، الهجوم  بحسب بيان نقلته وسائل إعلام تونسية.

 

ويعد الهجوم، الأكبر في البلاد منذ الهجوم الذي وقع في 7 مارس/آذار 2016، بمدينة بن قردان على الحدود الجنوبية مع ليبيا، وأسفر عن مقتل 12 من عناصر الأمن والجيش.

إضافة تعليق

2 + 15 =