أنت هنا

28 شوال 1439
المسلم ــ متابعات

صعد أهالي محافظة البصرة العراقية، اليوم الأربعاء، من احتجاجاتهم على تردي الوضع الخدمي في المحافظة، ونفذوا اعتصامات وقاموا بقطع طرق حيوية بالمحافظة.

 

وقال مصدر صحافي في تصريح له: إن “تظاهرات أهالي البصرة ضد سوء الخدمات وتشغيل العمالة الأجنبية بالحقول النفطية، تطورت إلى تنفيذ اعتصامات أمام شركة نفط الجنوب وسط المحافظة”.

 

وأضاف المصدر أن “الأهالي نفذوا اعتصاما آخر قرب محطة حقن الماء للحقول النفطية في منطقة السورة شمالي المحافظة”.

 

وأوضح المصدر، أن “المعتصمين أقدموا على قطع الطرق المؤدية من المدينة إلى الرميلة بساتر من التراب، إضافة إلى قطع طريق حمرة دير والذي تستخدمه الشركة بعد قطع طريق باهلة”.

 

وتأتي تلك الأحداث في تصعيد جديد من أهالي محافظة البصرة لتظاهراتهم المندلعة منذ عدة ايام، احتجاجاً على تردي الخدمات من الماء والكهرباء وعدم توفير فرص العمل للعاطلين.

 

وكان وفد حكومي، مكون من ستة وزراء قد وصل، اليوم الأربعاء، إلى محافظة البصرة لتدارك الأوضاع في المحافظة على خلفية استمرار التظاهرات المطالبة بتحسين الخدمات، فيما تعرضت مواكب المسؤولين الحكوميين في البصرة للطرد وفتح البعض النار تجاه سياراتهم، احتجاجا على تردي الخدمات.

 

إضافة تعليق

1 + 3 =