أنت هنا

27 شوال 1439
المسلم ــ متابعات

تمكن الجيش الوطني اليمني من استعادة مواقع من قبضة مليشيات الحوثي الانقلابية، إثر معارك شرسة في محافظتي صعدة (شمال) ولحج (جنوب).

 

وقال العميد ياسر مجلي، قائد اللواء 63 مشاة في محور "علب": إن قوات من الجيش صدت هجوما للحوثين على جبل الشعير والتباب المجاورة له في مديرية باقم بصعدة، معقل الحوثيين.

 

وأضاف أن قوات الجيش قتلت أكثر من 15 مسلحا من الحوثيين وأصابت العشرات، بحسب موقع "سبتمبر نت"، الناطق بلسان الجيش.

 

وتابع مجلي أن القوات "تمكنت، خلال المعارك، من التقدم والسيطرة على مواقع كانت تتمركز فيها المليشيا الحوثية، المدعومة من إيران".

 

 

وفي محافظة لحج (جنوب)، وتحديدا جنوبي مديرية القبيطة، دارت، اليوم، معارك ضارية بين الجيش ومسلحين حوثيين، وفق مصادر ميدانية.

 

وقالت هذه المصادر إن الجيش سيطر على مناطق "شرف عيريم، وشرف حظيظ، والمقصوب، الجلاحيم، ونجد المشقر، ومدرسة الخضر وجبل المتكأ، والموشيح، ولكمة الأسود، والمناخ".

 

وأضافت أنه رافق المعارك غارات جوية شنتها مقاتلات تابعة للتحالف العربي، بقيادة الجارة السعودية، استهدفت مواقع وتجمعات متفرقة للحوثيين شرقي وغرب مديرية القبيطة.

 

وبحسب المصادر نفسها، فقد أسفرت المعارك والغارات عن مقتل وإصابة العشرات من المسلحين الحوثيين، إضافة إلى تدمير آليات قتالية ثقيلة وكمية من الأسلحة والذخائر.

 

وتخضع محافظة لحج، المكونة من 15 مديرية، لسيطرة قوات الجيش، فيما لا تزال أجزاء من مديريتي طور الباحة والقبيطة المحاذية لمحافظة تعز، تحت سيطرة المليشيات الحوثية المتمردة.

 

إضافة تعليق

7 + 2 =