أنت هنا

29 شوال 1439
المسلم/ وكالات

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن ، إنّ ألمانيا تبنّت موقفاً ضعيفاً ضد العنصرية في قضية "النازيين الجدد".

 

جاء ذلك في بيان، علّق فيه على قرار القضاء الألماني "بالسجن المؤبد" ضد المتهمة الرئيسية بقضية خلية "إن إس يو" اليمينية المتطرفة الحاملة للفكر النازي.

 

وأضاف قالن أنّ ألمانيا لم تثبت مصداقيتها حين تبنّت موقفًا ضعيفًا ضد العنصرية والعنصريين في قضية "النازيين الجدد"، وأن القرار الأخير غير مرضٍ.

 

وأوضح قالن أن بلاده تتطلع لأن تتعامل السلطات الألمانية والأوروبية - وبصفة خاصة السياسيين والإعلاميين - بشكل حازم مع ظاهرة العنصرية في بلدانهم.

 

ووفق صحيفة "دي فيلت" الألمانية الخاصة واسعة الانتشار، فإن المحكمة الإقليمية العليا في مدينة ميونخ، جنوبي ألمانيا، أصدرت حكما بالمؤبد بحق "بياته تشيبه" (43 عاما)، المتهمة الرئيسية في قضية خلية "ان اس يو".

 

وصدر الحكم بعد محاكمة دامت 5 أعوام و450 جلسة تقاضي.

 

وبحسب حيثيات الحكم التي نقلتها "دي فيلت"، أدينت "تشيبه" بالتورط مع آخرين في جرائم قتل وسرقة وتفجير، لـ10 أشخاص، بينهم 8 من أصل تركي، وتفجير متجر لعائلة إيرانية، في الفترة بين عامي 2000 و2007.

إضافة تعليق

7 + 7 =