أنت هنا

29 شوال 1439
المسلم/ وكالات

استدعت وزارة الخارجية السودانية، سفير الاتحاد الأوروبي بالخرطوم، جان ميشيل دموند، احتجاجا على بيان للاتحاد أعرب فيه عن أسفه لعدم تسليم جيبوتي وأوغندا الرئيس عمر البشير، للمحكمة الجنائية الدولية.

 

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية السودانية.

 

وأعرب البيان، عن "استياء السودان، ورفضه لبيان الاتحاد الأوروبي الخاص بالضغط على بعض الدول الإفريقية، والدعوة للاستجابة لمزاعم المحكمة الجنائية الدولية بشأن السودان".

 

وكان الاتحاد الأوروبي، قد أعرب في بيان، عن أسفه لعدم توقيف جيبوتي وأوغندا الرئيس السوداني عمر البشير، وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية امتثالا لالتزاماتهما بموجب القانون الدولي ونظام روما الأساسي الذي وقعّت عليه الدولتان.

 

وشهد البشير، الخميس الماضي، حفل افتتاح المنطقة التجارية الحرة في جيبوتي.

 

كما زار أوغندا، السبت الماضي، والتقى نظيره الأوغندي يوري موسيفيني في مدينة عنتيبي.

إضافة تعليق

1 + 2 =