أنت هنا

28 ذو القعدة 1439
المسلم/ وكالات

سيخضع وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون للتحقيق بسبب "انتهاكه القواعد السلوكية" لحزب المحافظين الحاكم الذي ينتمي له.

 

ويأتي ذلك بعد تلقي الحزب عشرات الشكاوى حول تعليقات جونسون حول النساء المسلمات اللواتي يرتدين النقاب.

 

وكان جونسون قد شبههن بصناديق البريد، و"سراق البنوك".

 

وسينظر في هذه الشكاوى من قبل لجنة مستقلة.

 

وقال متحدث باسم حزب المحافظين "إن عملية التحقيق في مسألة القواعد السلوكية سرية للغاية".

 

وقد قررت هيئة رقابية تُقدم المشورة للوزراء السابقين حول أخذ وظائف جديدة، أن جونسون خالف القواعد الوزارية بقبوله كتابة عموده الأسبوعي في صحيفة ديلي تلغراف دون استشارة الهيئة.

 

ورفض جونسون دعوات للاعتذار عن تعليقاته، التي وردت في مقال رأي في صحيفة ديلي تلغراف البريطانية.

 

وانتقد البعض جونسون واتهموه بتأجيج الخوف من الإسلام (الإسلامو فوبيا) لتعزيز طموحاته في قيادة حزب المحافظين.

 

كما اتُهم حزب المحافظين بعدم القيام بما يكفي للتصدي للتحيز ضد المسلمين في صفوفه

إضافة تعليق

1 + 0 =