أنت هنا

28 ذو القعدة 1439
المسلم/ صحيفة الشرق الأوسط

 
أطلق ناشطون يمنيون دعوة لتفجير ثورة للجياع، ضد ميليشيات الحوثي في العاصمة صنعاء، محملين إياها مسؤولية تجويع اليمنيين وإفقارهم، منذ انقلابها على الشرعية عام 2014.

 

وتأتي هذه الدعوة في وقت تواصل فيه العملة اليمنية (الريال) التقهقر أمام العملات الأجنبية، مسجلة أرقاما قياسية.

 

وتشير هذه الدعوة إلى أن أهل صنعاء ضاقوا ذرعا بالميليشيات، التي جعلت الحصول على رغيف الخبز أمرا صعبا.

 

ويقول ناشطون إنه لا حل أمام اليمنيين بشكل عام، وسكان العاصمة بشكل خاص، سوى تفجير عصيان مدني عام في وجه تلك الميليشيات التي عملت على تجويعهم، وسرقت موارد المؤسسات وحتى المساعدات الدولية.

إضافة تعليق

8 + 7 =