أنت هنا

29 ذو القعدة 1439
المسلم ــ متابعات

استشهد فلسطينيان بينهم مسعف ضمن الطواقم الطبية، وأصيب عشرات آخرون، مساء اليوم الجمعة، جراء إطلاق جيش الاحتلال الصهيوني النار صوب المشاركين في جمعة "الحرية والحياة لغزة"، ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى على حدود قطاع غزة، والتي بدأت منذ شهر مارس الماضي.

 

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن المسعف عبدالله القططي، والذي يعمل في الخدمات الطبية الفلسطينية استشهد بعد إصابته شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، كما استشهد المسن علي العالول بعد إصابته برصاصة في الصدر، فيما أصيب أكثر من 200 فلسطيني بالرصاص الحي والاختناق جراء استنشاق الغازات التي يستخدمها جيش الاحتلال 'الإسرائيلي'، ضد المتظاهرين الفلسطينيين المشاركين في جمعة الحرية والحياة لغزة.

 

وأوضحت الوزارة، أن إحدى الإصابات بالغة الخطورة نتيجة تعرضها لطلق ناري في منطقة الرأس، بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار صوب المتظاهرين شرق محافظة خان يونس جنوب القطاع.

 

كما أكدت الوزارة، أن من بين المصابين صحافيين اثنين، أصيب أحدهما بشظية رصاصة في منطقة الرأس، إلا أنها وصفت حالته بالمستقرة، فيما أصيب آخر برصاصة في القدم.

 

وترتفع بذلك حصيلة الضحايا الفلسطينيين منذ بدء مسيرات العودة الكبرى على حدود قطاع غزة، إلى 160 شهيداً فلسطينياً برصاص الاحتلال 'الإسرائيلي'، وأكثر من 17 ألف مصاب، جراح المئات منهم خطيرة.

 

إضافة تعليق

17 + 3 =