أنت هنا

7 ذو الحجه 1439
المسلم ــ متابعات

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر الرعب الذي أصاب أحد جنود الاحتلال الصهيوني من مواجهة المتظاهرين الفلسطينيين على حدود قطاع غزة؛ الأمر الذي دفعه لعصيان أوامر قادته.

 

ويظهر في المقطع المرفق أحد الضباط وهو يحاول دفع أحد العسكريين بالقوة للتوجه إلى إحدى الحافلات للتوجه نحو حدود قطاع غزة لمواجهة متظاهري مسيرات العودة على ما يبدو، إلا أن العسكري يرفض بشدة ويردد مرارًا: "لا أريد أن أموت .. لا أريد أن أموت". مضيفًا: "بقدر ما نحب الحياة، هم يريدون الموت لأجل أرضهم".

 

وحسبما ورد في المقطع، فقد تدخل جندي ثان، خاطبًا الشخص الذي يدفع الجندي الأول لركوب الحافلة، قائلاً: "دعه وشأنه، فأنا أيضًا خائف من الذهاب إلى الحدود".

 

ورفض الجندي بشكل مستميت الانصياع للأوامر ومدد جسده على الأرض متشبثًا بها، فيما حاول القيادي إقناعه ببضع كلمات من قبيل: "نحن أقوى منهم، ومدججون بالأسلحة، وهم فقط لديهم الحجارة"؛ فما كان من الجندي الممتلئ رعبًا إلا أن أجابه: "تقول حجارة! .. هذه الحجارة ستنفجر في وجوهنا". مضيفًا: "إنهم لا يخشون أسلحتنا، وهم قادرون على تحويل الحجارة إلى قنابل"!.

 

This is not what an Israeli conscientious objector looks like, of which there are increasingly many.

This is an Israeli coward who fears his life will be in danger by shooting unarmed Palestinian protesters in the Gaza concentration camp. pic.twitter.com/tXuL3zLpG8

— CJ Werleman (@cjwerleman) August 18, 2018

 

إضافة تعليق

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
4 + 4 =