أنت هنا

8 ذو الحجه 1439
المسلم ــ متابعات

طالب رجال دين أفغان مقربون من الحكومة، اليوم السبت، حركة طالبان بإعلان هدنة مع الحكومة خلال عيد الأضحى، الذي يحل الثلاثاء المقبل.

 

المطالبة جاءت في إعلان ختامي، صدر عن اجتماع استضافه القصر الرئاسي في كابول، وحضره ممثلون عن "المجلس الأعلى للجهاديين والأحزاب الوطنية" و"المجلس الأعلى للعلماء"، و"المجلس الأعلى للسلام" (حكومي).

 

وأعلن المجلس الأعلى للسلام تضامنه مع دعوات رجال الدين، وذلك في كلمة لرئيسه، محمد كريم خليل.

 

وأعرب "خليل" عن أمله بأن لا تقتصر الهدنة على العيد، وأن تكون طويلة الأمد.

 

من جانبه، قال هاجي دين محمد، نائب رئيس "المجلس الأعلى للسلام": إنّ "الحكومة ما تزال تميل نحو فكرة وقف إطلاق النار"، دون تحديد مدة معينة.

 

وبالتزامن مع حلول عيد الفطر الماضي، في يونيو المنصرم، أعلنت كابل عن هدنة مع الحركة، كانت الأولى التي تعلن فيها الأخيرة وقف هجماتها، منذ الاحتلال الأمريكي لأفغانستان عام 2001.

 

إضافة تعليق

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
1 + 2 =