أنت هنا

9 ذو الحجه 1439
المسلم ــ متابعات

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني، الأحد، وقفا مشروطا لإطلاق النار مع حركة طالبان، بدءا من اليوم الاثنين، ولمدة ثلاثة أشهر.

 

جاء ذلك خلال مشاركته الأحد في الاحتفال المقام بقصر "دار الأمان" التاريخي (جنوب غربي العاصمة كابل) بمناسبة الذكرى 99 لاستقلال البلاد.
وقال الرئيس الأفغاني إنّ الهدنة ستستمر طالما تحترمها طالبان.

 

ولم تعلن طالبان موقفها من إعلان غني، إلا أن عضوا سابقا في الحركة قال لقناة "أريانا نيوز" الأفغانية إنها "ستنفذ وقفا لإطلاق النار بدءا من الغد، وبالتزامن مع حلول عيد الأضحى".

 

 

وتعليقًا على إعلان الرئيس الأفغاني، أصدرت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، بيانًا، قالت فيه إن واشنطن "ترحب بقرار الحكومة الأفغانية (الخاص بوقف إطلاق النار المشروط مع طالبان)".

 

وأضاف البيان "وهذه الخطة (إعلان وقف إطلاق النار) جزء من دعوات السلام الموجهة للشعب الأفغاني".

 

وتابعت المتحدثة الأمريكية قائلة "وقف إطلاق النار الأول الذي جرى (في يونيو الماضي بين الجانبين) أظهر رغبة كبيرة لدى الجميع لتحقيق السلام، وحل مشاكل الشعب الأفغاني".

 

وبالتزامن مع عيد الفطر الماضي، في يونيو المنصرم، أعلنت كابل عن هدنة مع الحركة، كانت الأولى التي تعلن فيها الأخيرة وقف هجماتها، منذ الاحتلال الأمريكي لأفغانستان عام 2001.

 

واستطردت ناورت قائلة: "ونأمل أن يحقق وقف إطلاق النار الجديد الأمن بشكل منتظم، والولايات المتحدة وحلفاؤها الدوليون، يدعمون مبادرة الحكومة الأفغانية وشعبها، ونوصي طالبان بتلبية هذه الدعوة".

 

وذكرت أن "أملنا والمجتمع الدولي، أن يحتفل الشعب الأفغاني بعيد الأضحى في أمن وسلام بلا خوف".

 

إلى ذلك، ذكر بيان صادر عن حركة طالبان، أنها ستطلق سراح المعتقلين لديها بمناسبة عيد الأضحى.

 

وأشار البيان إلى أن من بين من سيطلق سراحهم عناصر أمن، مبينًا أن "هذه العملية ستستمر".

 

إضافة تعليق

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
3 + 0 =