إلى صاحبي: استمتع ببر أمك

لم أخش على نفسي من أن أتطلع إلى نعمة يمتلكها غيري وأفتقدها إلا من نعمة واحدة، ولكن هيهات هيهات فما مضى لن يرجع أبدا ومن ذهب فلن يعود.
 

فلقد عشت عمري كله متمتعا بها دون أن أدرك أنها من أفضل نعم الله علي بعد ديني.
 

همزة الوصل بين الزوجين

تشكو بيوتنا كثيرا من جفاف العلاقة الزوجية بين الزوجين , وذهاب المحبة والمودة التي دائما ما تحدث الناس عنها , ولايجد الزوجان رابطا يربطهما – بعد سنين من الزواج – غير رابط الأولاد الذين هم بينهما , وقد تظل معاناة الزوجين فترات طويلة على المستوى النفسي والواقعي بلا حلول يمكنها أن تزيل تلك المعاناة 
وقد بنى الإسلام الأسرة المسلمة بناية متينة على أساس لايبلى ولا يفتر , ذاك الأساس هو المودة المتبادلة بين الزوجين والقائمة على إرضاء الله سبحانه .

 

من نور النبوة... عجبا لأمر المؤمن

عن صهيب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "عجبا لأمر المؤمن، إن أمره كله خير، وليس ذلك إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له" صحيح مسلم : كتاب الزهد والرقائق.

 

في هذه الدنيا منغصات كثيرة، كيف يبعدها الإنسان،  كيف يزيل الهموم ويكون أقرب إلى الطمأنينة وراحة البال؟

 

الدَّعائمُ العشرُ للنَّقد البنَّاء

من أكثر الأمور إشكاليَّةً: إصدارُ حكم على النَّقد، بأنَّه بنَّاء أو هدَّام!.
فكلُّ من أراد أنْ يوجِّه نقداً للآخرين، من أفراد، أو أحزاب، أو دول، سيزعم أنَّ نقده بنَّاء، وأنَّه يبتغي بنقده - وجه الله والدَّار الآخرة -، ويمارس حقَّه في كشف الخطأ والزَّيف والضَّلال، والتَّحذيرِ من الانحراف، وتقديم النَّصيحة، والغيرة على المصلحة العامَّة.

 

شيخوخة شبابنا!

كثير من شباب أمتنا أصابتهم شيخوخة من نوع فريد , فأعمارهم صغيرة , وقوتهم فتية , إلا أن طموحهم منكسر , وعزيمتهم غائبة , ورؤيتهم تائهة , ونظرتهم للمستقبل مظلمة قاتمة !

 

فتراهم وكأنهم قد بلغ بهم العمر أرذله , و نخرت الشيخوخة في عظامهم فأثنت ظهورهم , ونكست رؤوسهم , ورهّلت جفون عيونهم !