أنت هنا

بيان جدار العار
20 صفر 1431
المسلم - خاص

 {إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً}

الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء وإمام المرسلين، وبعد:

فقد أثبت الله تعالى الإخوة بين المؤمنين فقال: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَة}[الحجرات:10]، وأكد موالاة بعضهم بعضاً فقال: {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ)[التوبة: من الآية71]، ونص على أن أمتهم واحدة فقال: (إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ)[الأنبياء:92]، أي ملتكم.

 

 ومقتضيات الأخوة بين المسلمين كالحب والولاء والنصرة من أوثق عرى الإيمان، وقد جاءت نصوص الشريعة حاضة عليها، آمرة بتعاون المسلمين على البر والتقوى كما قال تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَان}[المائدة:من الآية2]، وكما ثبت في الصحيحين من حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الْمُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِ كَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضًا"، وفي صحيح مسلم من حديث النعمان ابن بشير رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى".

 

 

فواجب على المسلم أن ينصر إخوانه، وأن يسعى في رفع الظلم ودفع البغي عنهم، وأن يواسيهم بالبذل والعطاء. وإن من أعظم الظلم والعدوان الذي يجب أن نسعى في رفعه اليوم حصار إخوتنا في غزة، ذلك الحصار الذي منعهم كثيراً من ضرورياتهم، وأنّ تحت وطأته أطفالهم ونساؤهم، بل مات جراءه كثير من المرضى والضعفة، وقد ازداد شأنه اليوم وعظم خطره بسبب الجدار الفولاذي الظالم الذي يرام تشييده بأياد مسلمة .

 

 وعلى أهل الإسلام أن يعلموا أمرين إزاء الجدار المزمع والحصار المضروب على إخواننا:

أولهما: أن بناء هذا الجدار أو الإسهام في الحصار جريمة منكرة في حق أهل غزة، وظلم عظيم لأمة مستضعفة، {وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْماً}[طه: 111]، وهو أيضاً من الخذلان المنهي عنه شرعاً، وقد توعد النبي ( من تقصد إيقاع الضرر ظلماً بقوله: (من ضارّ أضرّ الله به، ومن شاقَّ شق الله عليه) كما عند أحمد وغيره، فليحذر المسلم من الإسهام في تشييده، وليتق الله من أمر به أو أيده، وليعلم أن الواجب يقتضي منه نصر إخوته في غزة، فإن لم يستطع لعجز أو محل عقد تأوله، فلا يكونن ردءاً للعدو عليهم؛ فهذا لا يسوغه عقد أو عهد، وليُخَلِّ بين المسلمين في غزة وتحصيل ضرورياتهم، فلا تأويل معتبر يسوغ له إلحاق الضرر بإخوته، ولا يصح تعذره ببعض مصالحه.

 

 

ثانيهما: يجب على المسلمين عامة بذل وسعهم في نصرة إخوانهم بأرض غزة، والسعي الحثيث في فك الحصار عنهم، ورفع الظلم الواقع بهم، فالمسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه كما في البخاري ومسلم، ولا يخذله ولا يحقره كما صح عند مسلم، ويتأكد هذا الواجب في حق دول الجوار، وخاصة مصر، وشعبها المعطاء الذي نحسبه لن يتواني في بذل وسعه للقيام بواجب النصرة، فقد قال (: (ما آمن بي من بات شبعان، وجاره جائع بجنبه وهو يعلم به) والحديث حسنه جمع من أهل العلم.

 

وختاماً: معاشر إخواننا في غزة الثبات الثبات على دين الله، والاعتصام الاعتصام بحبل الله، (والله أعلم بأعدائكم وكفى بالله وليا وكفى بالله نصيراً) ( النساء: 45)، (ومن يتق الله يجعل له مخرجا، ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدرا) (الطلاق: 2-3)، (ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا) (الطلاق: 4) .

 

نسأل الله أن يرفع الظلم عنكم، وأن يمن عليكم فيظهركم ويمكن لكم وينصركم، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

 

الموقعون على البيان :

أ.د. عبد الله بن عبد الله الزايد
السعودية ، أستاذ جامعي سابق

 

أ.د. سعود بن عبد الله الفنيسان
السعودية ، عميد كلية الشريعة سابقاًً

 

الأمين الحاج محمد ، السودان
رئيس الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة

 

 

داعي الإسلام الشهال ،
لبنان ، مؤسس التيار السلفي بلبنان

 

د.عبد الرحمن بن صالح المحمود
السعودية ، الأستاذ في قسم العقيدة بجامعة الإمام سابقاً

 

د.محمد بن سليمان العبدة
سوريا ، داعية

 

د. حمزة بن حسين الفعر
السعودية ، أستاذ الدراسات العليا بجامعة أم القرى سابقا

 

د. ناصر بن سعد الرشيد
السعودية ، أستاذ جامعي

 

د. سعيد بن ناصر الغامدي
السعودية ، جامعة الملك عبد العزيز بجدة

 

د.ناصر بن سليمان العمر
السعودية ، المشرف العام على موقع المسلم

 

د. عبد الله بن وكيل الشيخ
السعودية ، أستاذ جامعي سابق

 

د. موفق بن عبد الله كدسه
السعودية ، أستاذ العقيدة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة

 

محمد سيدي النووي
موريتانيا ، شيخ محضرة

 

د.علي مقبول الأهدل
اليمن ، أستاذ جامعي

 

د.محمد عبد الكريم الشيخ
السودان ، أستاذ جامعي

 

د.مهران ماهر عثمان
السودان ، داعية

 

د.عبد الله بن عمر الدميجي
السعودية ، عميد كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى سابقا

 

محمد بن موسى العامري
اليمن ، مدير مركز الدعوة

 

عبد الوهاب محمد الحميقاني
اليمن ، عضو جمعية علماء اليمن

 

الشيخ د.عبد العزيز بن عبد المحسن التركي
السعودية ، أمين رابطة علماء المسلمين

 

مراد بن أحمد القدسي
اليمن ، خطيب مسجد الشاطبي صنعاء

 

د.عادل حسن الحمد
البحرين ، رئيس جمعية رعاية المصحف

 

سليمان عثمان أبو نارو
السودان ، منظمة فجر الإسلام

 

 

حمد بن عبد الله الجمعة
السعودية ، داعية إسلامي

 

عماد الدين بكري أبو حراز
السودان ، رئيس مجلس إدارة منظمة ذي النورين

 

بلال شكريبي
ألباني ، داعية

 

إبراهيم محمد حسين
أوغادين ، مشرف موقع أوغادينيا

 

د.يوسف بن عبد الله الأحمد
السعودية ، عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام

 

كامل صبحي كامل صلاح
الأردن ، محاضر في جامعة

 

محمد ولد أحمد الشاعر
موريتانيا ، داعية

 

د.حكمت أحمد الحريري
سوريا ، أستاذ جامعي

 

قاسم علي العصيمي
اليمن ، داعية

 

مدثر أحمد إسماعيل حسين
السودان ، معلم

 

د.علاء الدين الزاكي
السودان ، أستاذ جامعي

 

حسن محمد إبراهيم
ا
لصومال ، أستاذ جامعي

 

عبد الله بن محمد الحاشدي
اليمن ، أستاذ جامعي

 

 

محمد عبد الله الحويط
المغرب ، إمام وخطيب

 

عبد المحسن المطيري
الكويت ، أستاذ جامعي

 

 

د.طارق الطواري
الكويت ، أستاذ جامعي

 

د.خالد بن عثمان السبت
السعودية ، جامعة الملك فيصل

 

علي بن إبراهيم المحيش
السعودية ، رئيس كتابة عدل الأحساء سابقاً

 

علي بن سعيد الغامدي
السعودية ، عضو هيئة التدريس بالمسجد النبوي وجامعة الامام (سابقا)

 

الشيخ عبدالله بن ناصر السليمان
السعودية / المفتش القضائي بوزارة العدل

 

الشيخ د.عبدالله بن عبدالعزيز الزايدي
السعودية ، عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

 

د.ناصر بن يحيى الحنيني
السعودية ، المشرف العام على مركز الفكر المعاصر

 

الشيخ د.محمد بن سعيد القحطاني
السعودية ، جامعة أم القرى سابقًا

 

الشيخ د.محمد بن سليمان البراك
السعودية ، أستاذ جامعي بجامعة أم القرى

 

محمد علي مسملي
السعودية ، مدير إدارة الاشراف التربوي بتعليم جازان سابقا

 

الشيخ د.إبراهيم بن محمد أبكر عباس
السعودية ، استشاري طب أطفال بجازان

 

د.خالد بن محمد الماجد
السعودية ، عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام

 

الشيخ فهد بن سليمان القاضي
السعودية ، مستشار تعليمي


عبدالعزيز بن عبدالرحمن العجلان
السعودية ، مدير المعهد العلمي بمكة المكرمه سابقاً

 

الشيخ د.محمد بن عبدالعزيز اللاحم
السعودية ، مشرف تدريب تربوي

 

الشيخ سعد بن ناصر الغنام
السعودية ، داعية إسلامي

 

الشيخ د.عبدالعزيز بن محمد العبداللطيف
السعودية ، أستاذ مشارك بجامعة الإمام محمد بن سعود

 

د. عبدالرحيم بن صمايل السلمي
السعودية ، عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى

 

الشيخ إبراهيم بن خضران الزهراني
السعودية ، كاتب عدل

 

الشيخ بدر بن إبراهيم الراجحي
السعودية ، قاضي بالمحكمة العامة بمكة

 

الشيخ عبدالله بن علي الغامدي
السعودية ، أمين لجنة الشباب بالطائف سابقاً

 

د . محمد بن عبدالله الهبدان
السعودية ، المشرف العام على مواقع شبكة نور الإسلام

 

الشيخ فيصل بن عبدالله الفوزان
السعودية ، قاضي بالمحكمة العامة بمحافظة الجبيل

 

الشيخ عيسى بن درزي المبلع
السعودية ، جامع الأمير سعود الفيصل بحائل

 

د. خالد بن عبد الرحمن العجيمي
السعودية ، أستاذ جامعي سابق

 

الشيخ أحمد بن عبد الله آل شيبان العسيري
السعودية ، مستشار تربوي

 

الشيخ أحمد بن حسن آل عبد الله
السعودية ، مدير إدارة التوعية الإسلامية بتعليم عسير سابقاً

 

د. عبد الرحمن بن أحمد علوش
السعودية ، عضو هيئة التدريس بجامعة جازان

 

د. جميل بن حبيب اللويحق
السعودية ، أستاذ الشريعة بجامعة الطائف

 

د. علي بن عمر بادحدح
السعودية ، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبدالعزيز

 

د. عبد الله بن عبد العزيز الزايدي
السعودية ، أستاذ جامعي

 

د. حسن بن محمد الحازمي
السعودية ، أستاذ جامعي سابق

 

د. خالد بن إبراهيم الدويش
السعودية ،أستاذ جامعي سابق

 

د. محسن بن حسين العواجي
السعودية ، أستاذ جامعي سابق


اللهم انصر من نصر دينك واخذل من خذل دينك

فواجب على المسلم أن ينصر إخوانه، وأن يسعى في رفع الظلم ودفع البغي عنهم، وأن يواسيهم بالبذل والعطاء. المشايخ الافاضل.. اقتبست النص السابق من بيانكم. وانا تعرضت لظلم في جهة خيرية اعمل بها واتمنى ان تتدخلو وانا متأكد من انكم ستحلون الاشكالية..والله ولي التوفيق

ندعو أصحاب الفضيلة السادة الموقعون على البيان أن يكونوا منظمة تكون إضافة للمنظمات الاسلامية في العالم للدفاع عن حقوق المسلمين وبيان موقف الاسلام من مختلف القضايا . المسلمون في حاجة لتنظيم صفوفهم ، وتعزيز تواصلهم على مختلف الجبهات . ونأمل في تكوين منظمة تكون مفتوحة للعضوية من قبل الشباب المسلم ، والحاق كل صنف بمكتب خاص ..وفقكم الله لكل خير

نذكر كلام رئيس وزراء دولة فلسطين ي غزة بعد الحرب بأن كل حافلة تنقل جنود صهاينه يرافقهم حاخام (عالم دين) يهودي . فلا أقل من كلمة حق لم تنصرهم جكومانتا لا بسلاح ولا بإعممار ولا بمدد كما هو الحال اليوم في تسابقهم لهاييتي في جزر الكاريبي وغزة واطفالها على مرمى حجر . اللهم تكرم وانزل نصرك ومددك على اهل غزة يوم ان تقطعت اسبابهم الارضيه

جزاك الله خير شيخنا الفاضل / عيسى المبلع

جزاكم الله خيراونفع بكم

جزاكم الله خيرا .. ولكن إلى متى ونحن لا نتقن إلا إصدار البيانات ؟ لا تقولوا لي أن هذه هي وظيفة الرسل لأنه إن كان ذلك صحيحا لكانت وظيفة الرسل هي أسهل وظيفة .. ولأكتفى نبي الله صلى الله عليه وسلم بدعوته الجهادية البيانية وترك بقية أنواع الجهاد ! أرجو أن ينشر تعليقي بدون تعرض لمقص الرقيب !! و شكرا ^_^

جزاكم الله خيرا على هذا البيان العظيم وواى مسلم يحب الله ورسوله لن يرضى بهذا الظلم وولكن هلى البيان يكفى ايست هناك خطوات عمليه لرابطة العلماء والله لو امرتمونا باى شئ عملى نقوم به سنقوم فقط نريد شيئا عمليا يقوم به كل مسلم تكون له اثارا ملموسة على اخواننا ليس فى غزة وحدها بل فى كل بقعة ينزف بها جراح المسلمين ولنبدا بغزة لمسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم

نحن كامة يجب علينا جميعا ان ننصر اخواننا في كل مكان حتي يدرك الاعداء اننا امة واحدة لا تفرقنا الحدود الاستعباد التي هي من صنعها وعلي العلماء ان يقوموا بدورهم ويصدروا قياة الامة بالحكمة والله معكم

جزاكم الله خيرا اما الحكومات فقد تبثث عمالتها لليهود وفى مقدمتهم النظام المصرى ولا امل يرجى منهم واما عامة المسلمين فعليهم جمع التبرعات لاهل غزة ودعمهم بالمال ولاخواننا فى غزة المرابطين فطوبى لكم ايها الابطال المجاهدين

نشر البيان عبر هذا الموقع "حماسنا - مصر" www.hamasna.com وأرسل لعدة وكالات أنباء .

رفع الله قدركم علماءنا الأفاضل وإلى الأمام

الجدار عار والتاريخ يسجل وهذاأقل مانقدمه .

احسنت يا(مجاهد)واسأل الله يكثر من امثالك فقد ابلغت واوجزت وقلت مالم يقله مسؤول رفيع واريد ان اسئل سؤال هل نحن آثمون بتركنا للجهاد يعني هل ننتظر الحكام ان يقولو انفروا وذا لم يستنفرونا فهل نقعد عن الجهاد اعتقد لاحد سيرد على سؤالي لأنه محرج وليس له مخرج اللهم وفق المجاهدين اينما حلو واينما ارتحلوا.

اريد ان أسال علمائنا الافاضل الحرصين على غزة هل سيكون هذا البيان لو كانت دولة ال سعود هي من بناء هذا الجدار (...) ارجو الاجابة و السلام
14 + 3 =